facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ذبـاب ..


احمد حسن الزعبي
15-10-2009 06:12 AM

في مشهد بثته اكثر من قناة تلفزيونية لمدينة صعدة اليمنية..خيم متواضعة ، وقدور صدئة ، حبل غسيل رخو ، أواني فارغة ومنكفئة قرب الخيمة، سيارة للصليب الأحمر تقدم مساعدات طارئة..أطفال بؤساء يعرضون يتمهم الصامت امام الكاميرا وذباب بليد وكثيف يرسم على وجوههم خريطة التشرد.

في افغانستان وفور دخول قوات التحالف رأيت ذات الصورة..أطفال بؤساء وذباب بليد وكثيف يرسم على وجوههم خريطة التشرد..في الرمادي وبعقوبة رأيت ذات الشيء أطفال بؤساء وذباب بليد وكثيف يرسم على وجوههم خريطة التشرد..في هاييتي في دارفور في غزة حتى في أكثر المناطق برودة مثل كوسوفو..كانت تنقل الصورة نفس المشهد قوات مدججة وذباب بليد.

بعد ان شاهدت آخر تقرير عن صعده..اكتشفت ان ذباب الحروب يختلف في الشكل والمهمة..عن ذباب الفقر و عن ذباب السلم..ذباب السلم يهاجم الأشياء ليتذوق..ذباب الفقر يهاجم الأيادي ليعيش..أما ذباب الحروب فيهاجم الوجوه ليستعمر..حتى صرت اتخيل ان الذباب 'احد اركان الجيوش النظامية' له زي مموج و رتب وأقدمية في الخدمة..وعند الاصابة يخرج 'بمعلولية'.

لكن حقا..ما علاقة الذباب بالحروب؟ ولماذا يختار وجوه الأطفال تحديدا ليبني أول مستعمرة للشقاء، محاولا التهام الشفتين والعينين والملامح كلها وإعادة رسمها على طريقته بالقذى والدمع العالق بين رجليه...سؤال سيظل يطرح كلما انطلقت رصاصة من بيت النار وانطلقت قطرة دم من فتق محترق.

الحرب القادمة: سيكون هناك ذباب فقط..بلا وجوه.



ahmedalzoubi@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :