facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كركيون يرفضون المساس بهيبة "مؤتة"


16-07-2019 09:49 AM

عمون – محمد الخوالدة

استنكر ممثلو فعاليات اهلية في محافظة الكرك ماقالوا نه الهجمة التي تتعرض لها بعض الجامعات الاردنية ، وفي القلب منها بحسبهم جامعة مؤتة كمؤسسة اكاديمية عسكرية ومدنية رفدت الوطن على مدى ردح طويل من الزمن بخيرة الكفاءات العسكرية التي تشكل ركيزة مشهود لها بالاقتدار لجيشنا العربي الباسل واجهزتنا الامنية الابية ، اضافة الى قوافل الخريجين في شتى تخصصات العلم والمعرفة الذين اثروا بعلمهم ومعرفتهم مسيرتنا الوطنية الناهضة .
واضافوا من باب الانصاف والعلم بالشيء فما من احد ينكر ما حققته وتحققه الجامعة حاليا من تطور تنظيمي مالي واداري ، وما وصلت اليه اكثر كلياتها من حضور علمي محلي وعربي وعالمي بهمة هيئتها التدريسية وطلبتها ، وفي المقدمة كلية الطب كواحدة من اميز الكليات المماثلة على مستوى الاردن والمنطقة.

وتساءل ممثلو تلك الفعاليات عن سر الهجمة اياها في هذا الوقت بالذات ، وقالوا هل يبغي مروجوها صالحا عاما ام هو غرض في نفس يعقوب على حد تقديرهم ؟!.
يقول رئيس مجلس محافظة الكرك صايل المجالي ان جامعة مؤته من المنجزات الوطنية الكبيرة في محافظة الكرك ، وتعزز هذا الإنجاز بتفردها عن باقي الجامعات الحكوميه باحتوائها على الجناح العسكري الذي يخرج قادة المستقبل من ضباط القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية .
واضاف المجالي لقد تولى على الجامعة العديد من الروؤساء وظل وضع الجامعة المالي والاداري منذ نشاتها بين مد وجزر تبعا لمنهجية عمل كل رئيس ,منهم من اجتهد فاصاب او اجتهد واخطا ، مشيرا الى ان الاعباء المالية التي ترتبت على الجامعة افرزت تبعات تعليمية وادارية ، رادا هذا العجز لمبررات مستحقات الجامعة المالية في ذمة العديد من مؤسسات الدولة والتي لم تسدد ، او تلك الاعباء الناجمة عن المنح الدراسية متشعبة المصادر والتي تنفق عليها الجامعة الكثير من المال دون مردود يوازي ما انفق على تلك المنح

و"تابع" المجالي المستغرب لماذا هذه الهجمة الان بالذات وعلى الاخص من ابناء محافظة الكرك ، والسؤال هل تعبر هذا الهجمة عن مصلحة عامة ، ام تعكس ابعاد ا مصلحية ضيقه تندرج في باب البحث عن مناصب وتنفيعات ، والا فاين كانت هذه الاصوات منذ عشرات السنين كما قال حين وصلت الجامعة الى مراحل حرجة ودقيقة .
واضاف المجالي حسب اطلاعي كعضو في مجلس أمناء الجامعة ان ادارة الجامعة نجحت ومنذ استلام رئيسها الحالي في معالجة الترهل الإداري ، والأهم نجحت في سياساتها المالية التي خفضت العجز المالي ، بل ثمة محاولات نحجت ايضا في استجلاب الدعم من اية جهة ممكنة ووفق الاطر القانونية المرعية ، والاهم قال المجالي ان الجامعة حققت مراتب علمية مشهودة محليا واقليميا ودوليا , فاضحت وجهة طالبي العلم والمعرفة من دول شقيقة وصديقة ، واشك اشار المجالي انه وفي ضؤ التنافس المالي والعلمي بين معظم الجامعات الاردنية ولد ماقال انه اياد خفية وباهداف مقصودة تسيء لسمعة الجامعة وتقزيمها .
ويقول الباحث والاديب نايف النوايسه بين حدّي الحرف والهرف لم يتزعزع يقيني بمقام جامعة مؤتة ، كجامعة قائمة على رسالة عظيمة حدّاها(السيف والقلم)، بدء من رئيسها الأول حتى رئيسها الأخير، وقد استطاعت منذ كانت وحتى الآن أن تكون بمستوى الهدف الذي تأسست من أجله ، وأن تكون قائمة على تنفيذ مهامها على النحو المرسوم سواء في جناحها المدني أو جناحها العسكري.
واضاف النوايسه لقد استطاعت هذه الجامعة طوال مسيرتها الأكاديمية أن تستقطب أفضل المدرسين , وأن تخرج أفضل الطلبة , وأن يكون لها سمعة علمية طيبة على مستوى العالم فضلاً عن صلتها العميقة بالنقلة المجتمعية والحضارية في الكرك وبقية مناطق الاردن ، كما أن الأبحاث العلمية التي تتصل بإنجازات البحث العلمي في الجامعة بحسب النوايسة ذات مستوى عالٍ داخل الأردن وخارجه.

و"تابع" النوايسه لم يفاجئني قرار دولتي قطر الكويت استثناء جامعة مؤتة من قائمة الجامعات التي تستوعب طلبتهما، لأن هاتين الدولتين ليستا معياراً لنجاح مؤتة أو عدم نجاحها؛ فالمعيارية عندي هي ماذا قدمت الجامعة خلال العقود الثلاثة الماضية وليس (كيف خدمت الطلبة اللاهثون وراء الحصول على الشهادة بأي ثمن من هذه الدولة او تلك),
واضاف خلال تجربتي العملية في جامعة مؤتة وفي مواقع مكّنتني حينها من الاطلاع على بعض أسرارها كنت أدرك أن بعض الطلبة الوافدين للجامعة لاهون ويعتقدون أن ما يبحثون عنه في أوروبا سيجدونه في مؤتة ، بيد انهم اصطدموا بالواقع فهربوا من جدية الجامعة إلى عبثيتهم وكيل التهم لمؤتة ولبعض الجامعات الأردنية، وشايعهم في ذلك بعض المغرضين الذين هجموا على الجامعة بحيث خلطوا بين منجزها الكبير ومصالحهم الضيقة , واؤكد كباحث اضاف النوايسه ان جامعة مؤتة جامعة جادة ورصينة ، تقوم على إرث تاريخي كبير متصل برمزية معركة مؤتة وعلى أفق مجتمعي محافظ متصل بالعمق العربي الأصيل الملتزم بمبادئه وقيمه النبيلة ، بالمحصلة اضاف النوايسه فان مؤتة جامعة ذات رسالة علمية راسخة الثوابت والرؤى وليست مشروعاً استثماريا ننظر إليه من بوابة الربح والخسارة
وختم النوايسه : كل الشكر لرئيس مؤتة الحالي وكل طواقم العمل فيها ، فهم يواصلون مسيرة النجاح التي لم تنقطع مازاد الجامعة ألقاً على ألق غير مبالين بكل الزوابع التي تثار من هنا وهناك.

وبحسب رئيس لحنة اصدقاء جامعة مؤتة التي تضم نخبة من ابناء الكرك عبدالله القراله فان اللجنة عاصرت اربعة رؤوساء جامعات ، ونسجل ان الجامعة الان في عصرها الذهبي بهمة رئيسها وكافة فريق العمل من هيئات تدريسية وادارية ، فقد امكن ضبط النفقات , واستطاعت الجامعه تحقيق نجاحات علمية متقدمة في الكثير من كلياتها وعلى مختلف الصعد محليا واقليميا وعالميا .
واضاف القراله لقد استطاعت الجامعة بهمة العاملين فيها من تجفيف منابع العنف الجامعي ، فامكن من خلال التواصل المدروس مع الهيئات الاهلية والمؤسسات المجتمعية الذي قاده رئيس الجامعة ترسيخ هيبتها كمؤسسة اكاديمية كبرى فيها من الكفاءات مايشار له بالبنان ، فاستقطبت الاف الطلبة من خارج الاردن وداخله.
و"زاد" القراله ان النجاحات التي حققتها جامعة مؤتة مؤخرا سواء على صعيد بنيتها التعليمية ، او ماشهدته من توسع في مرافقها العامة تسجل لكل الفريق العامل ، كونه معرفة رئيس بالجامعة تسلسلت منذ كان طالبا على مقاعد الدرس فيها ، فمدرس واداري المعي وصولا الى موقع الرئاسة ، فتجربته الطويلة جعلته ملما بكل مايمكن ان يخدم مسيرة الجامعة ويمضي بها قدما .
واضاف القراله ان الهجمة الموجهة لجامعة مؤتة ليست بريئة فهي وليدة مصالح شخصية تخدم اجندات خاصة لغرض في نفس يعقوب ، وليس انطلاقا من رؤية وطنية ثاقبه تعزز مواطن النجاح وتبني عليها ، لامعاول هدم لاتملك غير شهية العبث والتخريب .
رئيس ملتقى الكرك للفعاليات الشعبية خالد الضمور يقول ان جامعة مؤتة مميزة كمؤسسة اكاديمية كبرى تجمع بين شرف الجندية ورسالة العلم والمعرفة والنهوض الوطني ، فمن حقها علينا جميعا وهي التي تبوات مراكز علمية مشرفة في اكثر من منحى الاصطفاف معها في وجه كل من يروم بها سؤا ، فنجاحها هو نجاح لمحافظة الكرك والاردن عموما ، فهي الى جانب رسالتها العلمية الرائدة اسهمت في تطوير محافظتنا واوجدت المئات من فرص العمل لكل ابناء الوطن لتكون مصدر الرزق الوحيد لمئات الاسر الاردنية .

واضاف الضمور تدهشني هذه الهجمة المبرمجة التي تتعرض لها جامعة مؤتة ، ولا ابرىء كما قال الاخذين بها من انانية مفرطه ومن مجافاة الحقيقة ، خاصة وان بعض هؤلاء من ابناء الكرك الذين يفترض ان يلتقوا على محبة محافظتهم التي لم تكن يوما الا ولادة للرجال ، اوائل اسهموا بكفاءة في بناء الدولة الاردنية المعاصرة ولاحقون ينبغي ان ينهجوا ذات الدرب التي سلكها اولئك الاوائل الاخيار ، فالواجب الوطني ان نشد على ايدي من يعمل بحماس واع خدمة للصالح العام لا ان نضع العصى في الدواليب ، فجامعة مؤتة مؤسسة اكاديمية تحترم عطاء وادارة .
ويتساءل الناشط الاجتماعي الدكتور نضال مسنات لماذا هذه الهجمه الشرسه في هذا الوقت على جامعه مؤته ، وهي المؤسسة العريقة التي ماظنت يوما على وطنها ، فظلت تمده منذ نيف وثلاثيين عام بالعقول النيرة التي نهلت من معين العلم والمعرفة الكثير ، خريجون اكفاء تسنموا مواقع وظيفية علية في السلك المدني ، كما في السلك العسكري قادة افذاذ يفخر بهم الوطن .

واضاف الدكتور المسنات نطالع بفخار الصفحات المضيئة التي خطتها جامعة مؤتة هنا في الكرك ، فاسهاماتها واضحة في مناح عديدة من خلال تفاعل محكم وبناء مع المجتمع المحلي فعالجت بما فيها من كفاءات بشرية الكثير من احتياجاته ومتطلباته.

و"تابع" الدكتور المسنات الشيء بالشيء يذكرفجامعة مؤتة لم تكن فقط موقع عمل لالاف الباحثين عنه من الكرك وخارجها , بل مؤسسة اكاديمية تبعث على الافتخار ، صادفت نجاحات علمية حققت حضورا لافتا ، وكطبيب يقول الدكتور المسنات افخر بالمستوى العلمي المتقدم لكلية الطب في جامعة مؤتة التي تميزت بمهارة خريجيها بما يوازي حتى الجامعات العريقه في هذا التخصص المهم على نطاق الاردن والاقليم .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :