facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عشية انتهاء مهلة التقديم .. الإنذارات العدلية للحكومة تتوالى

الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني
الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني
17-07-2019 02:00 PM

عمون- يتوالى تقديم الإنذارات العدلية ضد الحكومة ممثلة برئيسها وأعضائها لإلغاء اتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني.

ونشرت صفحة الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني على موقعها في فيسبوك أمس منشورا قالت فيه إن: "الزميلان عبد الملك سلامة من منتدى موطني، ورمزي حشوة من الأردن تقاطع، سجّلا إنذارًا عدليًّا مشتركًا موجّهًا لرئيس الوزراء عمر الرزاز ومجلس الوزراء بصفتهم الوظيفية، بخصوص صفقة الغاز مع العدو الصهيوني. كل التقدير لهما، ولكل المواطنين في كافة أرجاء الأردن الذين توجّهوا ويتوجّهون لتقديم الإنذارات العدلية".

وأكدت "الحملة" استمرار تقديم الإنذارات العدلية في محاكم الأردن حتى نهاية الأسبوع، موضحة أنه يمكن للمواطنين التوجّه لكاتب العدل في كافة المحاكم أثناء ساعات الدوام الرّسمي لتوجيه الإنذارات العدلية حتى يوم الخميس 18 / 7 / 2019، مستعينين بالإرشادات ونص الإنذار المنشورين على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/events/857823441252230

كما سيكون المحامون المنشورة أرقامهم على نفس الرابط مستعدين لمساعدة المواطنين وتسهيل أمورهم.

 

وكانت "الحملة" قد مددت مهلة تقديم الإنذارات العدلية للحكومة في الخامس عشر من الشهر الجاري إلى الـ18 من ذات الشهر.

وقالت إنها ستعلن عن خطواتها القانونيّة والدستوريّة القادمة قريبًا، إذ ستمهل الحملة الحكومة شهرًا واحدًا للاستجابة لبنود الإنذار، قبل أن تباشر باستكمال الإجراءات الدستوريّة والقانونيّة ذات العلاقة، وبالشراكة مع مجلس النوّاب، والكفيلة بإسقاط اتفاقية العار، وإحالة كلّ من ساهم في إبرام هذه الاتفاقية، أو التوقيع عليها، أو من استمر في عهدهم تنفيذها، إلى المُساءلة والمحاسبة والقضاء، كون هذه الاتفاقية تؤدي إلى إهدار أموال دافعي الضرائب، وتدعم الاستعمار والاحتلال والإرهاب الصهيوني، وتفرط بأمن الأردنّ الاستراتيجيّ والاقتصاديّ، وتمثّل إخلالًا بالواجبات الوظيفيّة من كلّ من ساهم فيها.

 

 




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :