facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





صندوق العروس


د. صبري الربيحات
19-07-2019 12:18 AM

عرائس ھذه الأیام لا یعرفن الكثیر عن صندوق العروس من حیث اصل الفكرة ودلالاتھا وقیمة الصندوق ووظائفھ. الصندوق الخشبي المزین بالصدف او النحاس كان اھم وأثمن التجھیزات التي تحرص اسرة العروس على ذكرھا ووضع مواصفاتھا في وثیقة الزواج التي یجري ابرامھا. صندوق العروس ھو فضاؤھا الخاص ومخبأ الاسرار ومستودع الافكار.

في الصندوق الملابس والمجوھرات وكل ما تثق بھ المرأة من مواد وادوات وتعویذات تساعد على إدامة جمالھا وجاذبیتھا. أمشاط العروس والمرایا وقواریر عطرھا ومكحلتھا واثواب الحریر والعقود والاحجار الكریمة وخاتم الجدة وقمیص النوم المفضل ووصایا أمھا وھدایا خالاتھا وأعمامھا.

العرائس یذھبن برفقة الامھات الى متاجر القماش والحلي والمجوھرات والتجھیزات الخاصة بلیلة العمر وشھر العسل ففي عمان وعلى مقربة من سوق الذھب كانت دكان السعادة في قلب العاصمة. ھذا المتجر الذي تأسس في عشرینیات القرن الماضي كان اول المتاجر التي تخصصت بتجھیز العرایس لیصبح معلما من معالم المدینة الامر الذي دفع ببلدیة عمان اطلاق اسم الدكان على الشارع المعروف الیوم بشارع السعادة.

بعض العرائس من اصول شامیة وشركسیة وبدویة كانت تشتري التجھیزات لصندوقھا من الشام حیث اسواق الحریر والصناعات الحرفیة التي توارثھا الدمشقیون جیلا بعد جیل. في اغاني التراث الشعبي كانت النسوة یتباھین بأن صنادیق الجمیلات قد جرى تعبئتھ في الشام.

في صیف 2009 كان افتتاح مھرجان الأردن على المدرج الروماني بعمان وكانت البلاد تعج بالفرح الممتد على طول الارض وعرضھا. الفعالیات الفنیة والثقافیة اشغلت مسارح المدن وساحات القرى والمیادین العامة شاركت فیھا عشرات الدول الاوروبیة والعربیة والافریقیة.

والرسامون من الیابان الى البرازیل انشغلوا في انتاج اعمالھم التي أھدیت الى الأردن وأودعت الى معرض الفن التشكیلي.

في الأردن احلام جدیدة بنھضة فنیة ثقافیة. الاحلام جرى الاحتفاظ بھا في قلوبنا وعقولنا كما تحتفظ العروس باحلامھا التي تودعھا في صندوقھا مع كل ثوب جمیل ومع كل قطعة او تحفة او كحلة او قصة طوتھا في دھالیز ھذا الصندوق.

احلام الأردنیین بالحب والسعادة والفرح مثل احلام العروس التي تتمنى ویتمنى معھا الجمیع الا یجري اغتیالھا على ایدي من لا یعرفون تراث الصنادیق وعمق تعلق العرائس بھا.

یعرف الصیف في بلادنا بحلاوتھ وجمال ایامھ. الشعراء تغنوا بھ فھا ھو الشاعر سعید عقل یتغنى بصیف الشام ”شآم اھلوك احبابي فموعدنا.. اواخر الصیف آن الكرم یعتصر... نعتق النغمات البیض نرشفھا.....ألخ“.

شمس الصیف الجاف تكون الاكثر وھجا واشعاعا فتأتي على كروم القرى وبساتین الاریاف تحولھا الى جنان من الفاكھة والخضرة التي تستثیر في النفوس معاني الخصب والانتماء والعطاء. آلاف الاسر الاردنیة تعود للاستمتاع بموسم القیض الأردني مع الاھل والاقارب لیتجولوا في ربوع البلاد ویستذكروا ایام الطفولة ویدیموا علاقة الابناء بالاھل والارض والثقافة.

منذ عقود دأبت الھیئات الثقافیة وإدارات المدن وبعض الوزارات على اقامة وتنظیم المھرجانات الفنیة والثقافیة والترفیھیة والكرنفالات السیاحیة الرامیة الى احیاء الثقافة وتطویر الفن واستقطاب السیاحة.

في كل عام ینشغل الناس باحتفالات التخریج التي تبدأ مع نھایات ایار وتستمر حتى منتصف آب بلا توقف. الولادات الجدیدة وافراح الخطوبة والزواج تضیف الى عشرات آلاف الاحتفالات التي تقیمھا الاسر لابنائھا الخریجین. ومع كل ذلك ما یزال الفرح غائبا والمستقبل مقلقا كما ھو مستقبل العروس التي اخفت الاحلام في صندوقھا.

الغد




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :