facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





بدون مـُجاملات !!


د. عادل محمد القطاونة
20-07-2019 10:55 PM

يومياً تُوجه أصابع الإتهام للحكومة بالقصور والضمور في اداء الواجبات والالتزامات؛ وكثيراً ما يكون التشخيص للموضوع فقيراً بمعطياته، ضعيفاً بمتغيراته، سلبياً بطروحاته!

إن كانت الحكومة مقصرة في جانب أو حتى في جوانب، فان ذلك لا يُعفي المواطن من تحمل مسؤولياته وواجباته؛ فالقاء الخطابات السلبية وبث روح الكراهية بين الفئات الشعبية أشد خطراً من الأخطاء الحكومية، كما ان تدمير الممتلكات الوطنية من غابات وعقارات ومواصلات عبر افعال مقصودة لم يعد من الأمور المقبولة.

ان رمي النفايات من نوافذ السيارات وعدم إحترام التعليمات؛ إستحداث الإشاعات وإهمال الاولويات؛ اغتيال الشخصيات وإستغلال المسميات؛ لم تكن في يوم من الأيام أفعالا اخلاقية ولا وطنية؛ ولم يكن للحكومة فيها شأن يٌذكر او واقع يٌعلم !!

ان الموظف الحكومي وغير الحكومي هو في النهاية مواطن مدني، فاستغلال الوظيفة باي طريقة او اي وسيلة لتحقيق أهداف مريبة او غير نظيفة يعتبر من الأمور اللأخلاقية التي تستدعي نبذ الانانية ومحاربة الانتهازية، فالمجاملات والمبررات هي التي صنعت الواسطات والاستثناءات كوطنيات وأساسيات، لنتساءل بعدها عن ضعف الخدمات الحكومية وجفاف الإبداعات المؤسسية !!

ان وطناً تحكمه القوانين المدنية وتأطره الديانات السماوية يستوجب ان يكون المواطن صادقاً ومخلصاً، أميناً ونزيهاً؛ نظيفاً وملتزماً في عمله وعلمه؛ دقيقاً في افعاله وجميلاً في اخلاقه؛ ينتخب الأمين القوي وليس الضعيف الثري؛ ينتقد الكاذب المقصر ويُقدرُ الصادق المؤثر وصولاً لدولة مدنية تحكمها القيم الاخلاقية والقوانين الموضوعية!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :