facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ويسألونك عن العنف


حلمي الأسمر
20-10-2009 04:19 AM

كثيرا ما نتحدث عم الرذائل التي تبثها فضائيات تنطق بلغة الضاد ، ولكن هذا الحديث لا تسنده الأرقام والمعلومات المسحية الدقيقة ، حتى إذا وقعت على شيء من هذا أصبت بالذهول لفرط خطورة ما يتم حقن أجيالنا من سموم كفيلة بتحويل مجتمعنا إلى بشر عنيفين وربما قتلة ، أو مجرد بشر مفرغين من كل قيمة سامية أو خلق قويم،.

وقعت أخيرا على دراسة حول أثر البرامج التليفزيونية الموجهة على أطفالنا أعدها مدير الإعلام بالمجلس العربي للطفولة والتنمية عبد المنعم الأشنيهي تكشف عن حقائق مذهلة حول هوية هذه البرامج ومضامينها ومن يقوم بإعدادها وتكشف خطورة الوضع الحالي على عقول أطفالنا ، والأهم من كل ذلك تجيب عن كثير من الأسئلة التي تدور حول ارتفاع مستوى العنف في مجتمعنا ، وغياب لغة الحوار ، وسيادة العصبية ، وجنوح هذا الجيل إلى سلوكيات مستهجنة لا تمت إلى قيمنا بأي صلة،.

الدراسة تكشف أن البرامج التليفزيونية المخصصة للأطفال والتي يصدرها الغرب إلى العالم العربي والإسلامي تحمل في ثناياها كل ألوان التطرف والعدوانية ، وهو دائمًا يغلفها بشعارات براقة مثل حرية الإعلام والصحافة النزيهة والديمقراطية ، لكنها في حقيقتها تضم كثيرًا من العنف والجريمة والعدوان ، وهو ما يعمل على تدمير قدرات أطفالنا وزيادة احتمال حدوث السلوك العدواني لديهم بنسبة أكثر من %70 عن الحد التربوي المتفق عليه ، وبلغة الأرقام تصل نسبة العنف في برامج الأطفال التليفزيونية الأمريكية التي تعتبر المصدر الأول لاستيراد برمج الأطفال العربية إلى 99,9% وفقًا لإحصاءات حديثة ، الدراسة المذكورة حللت مضمون ما تبثه قناة عربية واحدة من بين القنوات العربية الفضائية والأرضية ـ تم اختيارها عشوائيًا في ما بثته خلال أسبوع من برامج أطفال مستوردة من الغرب ـ ليتبين أنها عرضت أكثر من 300 جريمة قتل ، وبتحليل ما بثته هذه القناة من أفلام خلال نفس الفترة تبين أن %30 منها تتناول موضوعات جنسية و27% تعالج الجريمة و15% تدور حول الحب بمعناه الشهواني ، كما اتضح أن هذه البرامج تتضمن العديد من المشاهد التي تظهر فيها الشخصيات ذات السلوك الإجرامي ، وتعددت أبعاد الشخصيات الإجرامية التي تستخدم أجسادها في أشكل الصراع العنيف ، كما أن معظم الجرائم التي تتضمنها تعد جرائم ضد المجتمع ، وتحتوي على عنف بدني يصل إلى %96 من مجمل أساليب العنف المستخدمة فيها ومنها %58 عنف قاتل ومدمر من حيث درجة خطورته ، وبعد هذا ، يسألونك عن أسباب التردي الأخلاقي والعنف الذي تفشى في مجتمعنا،،.





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :