facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الأمير فراس بن رعد: في الأردن تراث ثقافي بشري لا نظير له


23-07-2019 03:27 PM

عمون - قال سمو الأمير فراس بن رعد خلال افتتاحه فعاليات المؤتمر الدولي الثاني: الإدارة السياحية والمحافظة على التراث الذي عقدته كلية الملكة رانيا للسياحة والتراث في الجامعة الهاشمية بالتعاون مع صندوق دعم البحث العلمي والابتكار في وزارة التعليم العالي: "إن الأردن والمنطقة المحيطة تتمتع بتراث ثقافي بشري لا نظير له فهي أرض الحضارات منذ آلاف السنوات وهي مهد الديانات السماوية الثلاث، وتحتضن في الوقت الحالي عشرات المواقع الأثرية المدرجة على قائمة مواقع التراث العالمي العائدة إلى منظمة اليونسكو" إلا انه أشار إلى أن هذه المواقع لم تحظى بالقدر الكافي من الاهتمام.

وأكد سمو الأمير فراس أن التراث والسياحة المستدامة صنوان لا يفترقان، ولهم دور فاعل في دفع وتيرة النمو الاقتصادي، وجلب الاستثمارات، وخلق الوظائف بالإضافة إلى تعزيز الوئام الاجتماعي بين المجتمعات مطالبا بالتخطيط المستقبلي السليم للقطاع السياحي وتوفير البنية التحتية والخدمات المتطورة محذرًا في ذات الوقت من التوسع العشوائي في القطاع السياحي الذي يبتعد عن مبادئ التخطيط السليم وعدم مراعاة تراث المجتمعات.

ودعا الأمير فراس إلى تطوير قطاع السياحة والتراث في المنطقة العربية لتحقيق أعلى درجات التنمية الحضرية المستدامة التي ترمي إلى المحافظة على هوية كل مدينة وتراث مجتمعاتها المحلية.

وقال سموه إن حوارات هذا المؤتمر تشكل فرصة سانحة للمؤسسات والخبراء والباحثين المشاركين والطلبة للإطلاع على أخر ما توصلت إليه الإبداعات العلمية في مجال السياحة المستدامة والتراث.

وقال الأستاذ الدكتور كمال الدين بني هاني رئيس الجامعة الهاشمية أن الجامعة معنية بتطوير قطاع السياحة والتراث الأردنيين من خلال تخريج الكفاءات العلمية المتخصصة وتطوير الخطط الدراسية في كلية الملكة رانيا للسياحة والتراث في الجامعة، مشيرا إلى أن الجامعة طرحت مؤخرا برنامج ماجستير جديد هو"إدارة وتطوير المواقع السياحية والتراثية" والذي يعد من البرامج الفريدة والمميزة في الأردن وعلى مستوى المنطقة.

وقال الدكتور بني هاني إن السياحة من أهم دعائم الاقتصاد القومي ومصدراً رئيسياً من مصادر الدخل وعنصر هاماً من عناصر دعم موازنة الدولة وأصبح النقد الأجنبي الذي تدره السياحة على الدول أهم ما يشغل فكر رجال الاقتصاد، وأضاف أن التنمية السياحية تهدف إلى الإسهام في زيادة الدخل القومي الحقيقي وتشغيل الأيدي العاملة فضلا عن توفير العملة الصعبة وإعادة تأهيل البنى التحتية للمناطق كافة ومن هنا تكون التنمية السياحية وسيلة للتنمية الاقتصادية. وأكد الدكتور بني هاني أن الجامعة ستعمل على تطبيق توصيات المؤتمر وتحويلها إلى حقائق ملموسة على أرض الواقع لتصبح أحد محاور تميز الجامعة الجديدة.

وقال منسق عام المؤتمر/عميد كلية الملكة رانيا للسياحة والتراث الدكتور فادي بلعاوي أن المؤتمر الدولي الثاني يستمر على مدار أربعة أيام، يشارك به (53) من العلماء والخبراء العالميين والأكاديميين والباحثين في مجالات السياحة والآثار والتراث من (13) دولة عربية وأجنبية. وأضاف أن هذا المؤتمر من المؤتمرات الهامة في مجال إدارة السياحة والتراث وآليات المحافظة عليهما وهو استمرارية لنجاح المؤتمر الأول الذي عقد العام 2016، ولهذا المؤتمر توقعات كبيرة في نقل التجارب العلمية والعملية للأردن ومؤسساته السياحية والأثرية .

وشارك في المؤتمر نخبة من الشخصيات الأردنية وهم: الشريفة نوفة بنت ناصر رئيسة جمعية أصدقاء الآثار والتراث الأردني، ورئيس جامعة اليرموك خبير الآثار العالمي الأستاذ الدكتور زيدان كفافي، والعميد الركن محمد المشاقبة مدير الشرطة السياحية، والأستاذ الدكتور زياد السعد الخبير الدولي في مجال المحافظة على الآثار، والعقيد الركن منيب طاشمان من مديرية الأمن السيبراني وتكنولوجيا المعلومات في القوات المسلحة الأردني، والدكتور وائل الروسان نائب مدير عام هيئة تنشيط السياحة، والسيد عبدالحكيم الهندي رئيس جمعة الفنادق الأردنية، والمهندس إيهاب عمارين مدير عام متحف الأردن، ومدير شرطة محافظة الزرقاء العميد علي الزعبي إضافة إلى نخبة من العلماء والخبراء العرب والأجانب.

وافتتح سمر الأمير فراس على هامش المؤتمر معرضين الأول للصور بعنوان (عين على الأردن) للمصور الفنان سقراط قاحوش والذي يرصد فيه النواحي الجمالية للتراثين الطبيعي والثقافي للأردن، والثاني معرضًا علميًا لعرض نتائج مشروع التوثيق الرقمي واستخدام التطبيقات الحديثة وتقنيات الاستشعار عن بعد في مجال المحافظة على الآثار والذي يأتي ضمن مشروع The Endangered Archaeology in the Middle East and North Africa (EAMENA، والذي تشارك فيه عدة جامعات بريطانية هي جامعة أكسفورد وليستر ودورام.

ويستمر المؤتمر على مدار أربعة أيام تتضمن عددا من المحاضرات والعروض التقديمية تناقش المكتشفات الأخيرة في عدد من المواقع الأثرية، إدارة التراث الثقافي، استخدام التكنولوجيا في ترميم المباني والقطع الأثرية، تحسين البيئة والتجربة التعليمية في المتاحف، إدارة الزوار، تطوير المواقع السياحية، معايير الجودة في المنشآت السياحية، دور المنظمات غير الحكومية في تطوير السياحة وفي دعم صيانة التراث والحفاظ عليه.

وفي ختام المؤتمر تنظم الكلية جولة للمشاركين في المواقع السياحية والتراثية الأردنية والتفاعل مع المجتمع المحلي والإطلاع على أهم مشاريع التنمية السياحية في الأردن.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :