facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





معاناة طلبة الجامعات من وسائط النقل العام


أحمد جميل شاكر
22-10-2009 06:23 AM


يعاني الاف الطلبة في الجامعات الرسمية والخاصة من مشكلة مزمنة تكمن في المواصلات ، ووسائط النقل العام من اماكن سكناهم الى جامعاتهم ، وهو ينطبق على الجامعة الاردنية والجامعات الخاصة الاخرى في عمان والجامعات الاخرى في باقي مدن المملكة.

لقد احسن طلبة جامعة الحسين في معان صنعا عندما عبروا عن احتجاجهم من سوء المواصلات ، والمعاملة السيئة من قبل اصحاب الحافلات العاملة على خط الجامعة - معان ، وهو امر نعتبره في غاية الخطورة اذ قام اصحاب الحافلات العاملة على خط الجامعة في معان بانزال الطلاب والطالبات في منتصف الطريق بالقرب من كل مجتمع معان احتجاجا على تحرير مخالفات من قبل الدوريات الخارجية بحق حافلتين ، والتي تأتي بعد ممارسات سلبية كثيرة يقوم بها بعض السائقين وفي مقدمتها التباهي بالسرعة العالية التي تعرض ارواح الطلبة للخطر ، او اية امور تخالف قوانين وانظمة السير ، حتى ان الامر وصل ببعض السائقين الى التهجم على الدوريات وايقاف الباصات في منتصف الطريق ، وحرمان العشرات من الطلبة من الالتحاق بمحاضراتهم.

هذا الامر حدث امس الاول ايضا في وادي موسى ، حيث يعاني المئات من طلاب مدينة وادي موسى الملتحقين بجامعة الحسين بن طلال وكلية مجتمع معان من نقص المواصلات العاملة على الخط ، وانهم يطالبون بضرورة استحداث خط جديد من وادي موسي الى الجامعة والكلية فقط لتأمين التحاقهم بمحاضراتهم ، ووضع حد لانتظارهم لساعات طويلة تحت وطأة حر الصيف ، وبرد وامطار الشتاء في بيئة صحراوية لا تخفى على احد.

الاف الطلبة في الجامعات الاردنية الرسمية والاهلية في انحاء المملكة يعانون من صعوبات في المواصلات ، الامر الذي يتطلب قيام كل جامعة بوضع استبيان يوزع على جميع الطلبة يتضمن اماكن واوقات انطلاقهم الى جامعاتهم ووقت العودة الى منازلهم ، ومدى التزامهم بوسائط النقل العام ، وهذا الامر ينطبق على الطلبة داخل كل مدينة او محافظة تتواجد فيها جامعتهم ، او الانتقال من محافظة الى اخرى ، ويتم تنسيق الامر بعد ذلك مع المحافظين والحكام الاداريين ، واصحاب الباصات لوضع خطة في كل عام لتسيير رحلات مباشرة لهذه الجامعات اذ من غير المعقول ان لا تكون هناك وسائط نقل مباشرة من مادبا الى جامعة مؤتة في الكرك او من السلط الى جامعة اليرموك في اربد ، او من الزرقاء الى جامعة البلقاء في السلط ، وهكذا.

عندها يمكن اصدار بطاقات اشتراك سنوي للطلبة لاستعمال هذه الوسائط بأجور معقولة ، ونكون قد وفرنا لهم كل اسباب الراحة والجو الهادىء لمتابعة دراستهم بدلا من رحلة العذاب اليومية ، حيث تعود بعض الطالبات الى منازلهن في ساعة متأخرة من المساء لانهن غير قادرات على التدافع مع المواطنين الاخرين ولا توجد وسائط نقل خاصة بالطلبة في ساعات الذروة وخاصة في الصباح عند الالتحاق بجامعاتهم ، او العودة الى منازلهم ، وانه لا يمكن ابقاء هذا الموضوع دون حل ، خاصة وان هؤلاء الطلبة غير قادرين على استئجار سيارات او البقاء ساعات طويلة في الشوارع بانتظار وسائط النقل العام.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :