facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فوتوجونيك يوميات معاملة


خوله كامل عبدالله الكردي
08-08-2019 08:55 AM

البارحة فتشت في اوراقي بحثا عن ورقة مهمة، لكن فوجئت بعدم وجودها،فسألت وقالوا لي:يجب ان تستخرجي ورقة جديدة...فوتوجونيك!! فقلت لا تقل ذلك،خذ واعطي يا اخي، قال عليك ان تحصلي عليها، والا لن تنجز معاملاتك..حدثت نفسي:هل سأذهب غدا لاستخراج هذه الورقة؟يا الهي !!كل شئ أستطيع القيام به الا الذهاب إلى دائرة رسمية، كم كان الحمل ثقيل، بقيت طوال اليوم، افكر ثم أفكر، واسال نفسي:هل ساستخرجها بسرعة؟ام سانتظر في طابور طويل، واعاني مشاق الإنتظار والحر والجلوس ساعات طويلة على مقعد واحد؟ ..جاء الصباح ، يا الهي حان الوقت...آه...آه..حتى الافطار لم اتناوله!هل انا صائمة؟!...ركبت التاكسى ، ووصلنا..انظر الى المبنى اشعر بالكآبة..صعدنا الدرج..وسألنا عن الموظف المسؤول عن تلك المعاملة،اشاروا الى الموظف(١)..دخلنا القاعة التي يوجد بها الموظف(١)..سالت احد الواقفين على الطابور ، يبدو أنه (عايف حاله)..وجاءني الرد: لا نحن ننتظر تجديد وثائقنا..قلت في نفسي:الله يكون في عونكم..انتظرت قليلا ثم جاءني الدور..الحمد لله..وقفت ملتصقة بجانب الشباك!مخافة ان ياتي احد ويأخذ دوري!!..وفجأة ...ما هذا!!..رأيت حجة تريد أن تخرق القواعد (وادس حالها بالغصب)..قلت في نفسي يا حجة مش هون يا بركه..الله يرضى عليك...اريد الانتهاء بسرعة...ما توقعه لم يحدث!!..وقفت المسكينة في طابور التجديد،نظرت إليها وهي تسأل الذي أمامها، وتعطيه الورقه، ينظر إليها ويقلبها، تقترب منه لتسمع جيدا، يهز الرجل رأسه ثم يقول:مزبوط يا حجة مزبوط...خليك هون...تمسك الحجة الورقة بفمها وتقلب جزدانها...وتنظر حولها إذا هناك أحد ينظر إليها..المهم اعطيت أوراقي للموظف(١) أخذ ينظر إليها ويتفحصها، ثم سألني: هل لديك صورة عن الهوية ودفتر العائلة؟ قلت له على طول والله معاي...يييييياه تنفست الصعداء..الموظف(١) الظاهر يريد أن ينجز بسرعه، يكتب ويشير للمراسل بما معناه يريد أن يشرب شيئا...والله بطلعله...يبدو أنه جاي على باله كاسة نسكافيه!! كل هذه المعاملات امامه الله يعينه..انتظرت حتى اسمع صوت الختم ...دعيت في نفسي يا رب والله اصحيت بدري(عشان اخلص بسرعة)..يا رب ما يحكيلي تعالي بكره!،انتظر ودقات قلبي تتسارع..لم اسمع الختم الى الآن؟!ها..ها..اجا الصوت..شك..شك..آآآآآآآه ...كأن كوب ماء بارد سكب علي..سالني...لم اسمع..قلت له:ها.. قال لي: خذي القلم ووقعي...وقعت ثم أعطيته القلم...ثم أشار لي..اذهبي عند الموظف(٣)..قلت وبعدين راح انظل انروح ونيجي!قلت له:خلاص انتهينا؟هل يوجد شئ آخر؟قال لي بكل أدب: لا لا شئ فقط اذهبي للموظف(٣) حتى يتمتم المعاملة..قلت في نفسي،: والله انك موظف يتساوى ثقلك ذهب..الله يوفقك ويفتحها في وجهك..وغدا بتستلمي الورقة الجديدة....قلت في نفسي:ما شاء الله..فوتوجونييييك!!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :