facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المهمة المستحيلة


عرار الشرع
18-08-2019 12:08 PM

يوميات أبو نافز (2)

بعد أن تعشى الشايب، مد جسده المنهك من عناء يوم طويل على (المورس)* الذي اشتراه قبل أشهر ابنه فايز ليستبدل الفراش الأرضي الذي ظل متمسكا به لأسبوعين أوثلاثة بعد المورس إلى أن استسلم لرغبة أم نافز التي طوته إلى غير رجعة.

قلب أبو نافز بين المحطات إلى أن غفت عينه ليصحو على صوت انفجار مدو، أفاق منه فزعا، لينظر وإذ بزوجته حولت دفة القنوات من الإخبارية إلى الآكشن الأجنبي.

كانت تتابع المهمة المستحيلة، والبطل الذي لا يقف في وجهه أي شئ لكسر الصعب وتحدي الأصعب.

همهم الشايب بكلمات لم تفهما أم نافز التي بادرته بالقول: واشو بتسولف مع حالك؟ فأجاب: لا والله بس بتعوذ بالرحمن من هالمسخرة اللي بتتفرجي عليها، ولك* إنت بتعرفي إنه الأفلام هي أداة من أدوات الإمبريالية، عشان يثبتولك إنه الأميركي ما بنقهر خاصة إذا كان هو أو مرته يهود!

سارعت بالرد: عزا يا ختيار، هسا الفيلم اللي بنتسلى عليه، خششته بالسياسة كمان.

تنهد أبو نافز، وقال: عمرك شفتي بطل فيلم من هالأفلام كركي والا سلطي أو حتى عراقي أو مصري؟
ليش ما يكون سبايدر مان مثلا رمثاوي، والا من جنين، والا حتى من موريتانيا؟
لأ، لازم يكون أميركاني، وبكون عضلنجي، وحليوة، وما بموت! أجاب أبو نافز نفسه.
نسيوا العراق، وأفغانستان وبهدلتهم بفيتنام. ونسيوا جنودهم المربطين بالجنازير جوا الدبابات.

أحسن لك إنك تتابعي المسلاسلات التركية، ومش كلها ترى ما إنت ما بناسبك وادي الذئاب وإلا أرطغرل إنت بدك مهند الإشقر، والا سنوات ضايعة... فقاطعته مصححة: سنوات الضياع يا شايب، فرد: ضياع وإلا ضايعة ما فرقت... ما كلنا عايشين بالوقت الضايع.
الأميركان بأمروا واخنا بننفذ، وبخططوا واحنا بنمشي وراهم، وبخرجوا واحنا بنتفرج..

كلها أفلام -الله وكيلك- والا اقلك مسلسل عشرة آلاف حلقة.. كل وحدة أنقح من الثانية وبرضه البطل الأميركاني ما بموت.
بَقتُل وهو الضحية، وبسلخ والمسلوخ مجرم، وبفجر والمقتولين اولاد كلب.

المسلم فيها إرهابي، والعربي بحطة ودشداشة مش عارف ين يروح بالمصاري، والأفغاني متخلف، والطلياني أزعر، والروسي جاسوس والصيني خبيث، بس وحده الأميركاني زلمة* طيب، مدافع عن الحرية والتقدم والحضارة وما بموت، واليهودي مظلوم مشحر* دايما كل الناس ضده.

فث أبو نافز دخان سيجارته الأخيرة، وتثاقل بالنهوض عن (المورس) واتجه إلى غرفة نومه وهو يتمتم، لكن هذه المرة لم تأبه أم نافز بتمتمته واستمرت بأكل البزر ومتابعة توم كروز في مهمته المستحيلة المنجزة لا محالة.



• المورس: طقم جلوس غرفة المعيشة
• ولك: مفردة خطابة تستخدم وقت الغضب
• عضلنجي: مفتول العضلات
• حليوة: جميل الوجه
• زلمة: رجل
• مشحر: مظلوم بشدة




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :