facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الرسالة الاردنية وراء استدعاء السفير


18-08-2019 07:28 PM

عمون – رداد القلاب - كشف استدعاء وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، السفير الإسرائيلي لدى المملكة التأكيد على إدانة ورفض الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى و"للمطالبة بوقف الممارسات الاستفزازية فورا"، حرص الملك عبدالله الثاني كل ما يخص القضية الفلسطينية وذلك انطلاقا من الوصاية الهاشمية، على القدس والمقدسات.

فقد استدعت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، ظهر اليوم السفير الإسرائيلي لتأكيد إدانة المملكة ورفضها الانتهاكات الإسرائيلية في الحرم القدسي الشريف والمطالبة بالوقف الفوري للممارسات العبثية الاستفزازية الإسرائيلية هناك والتي تؤجج الصراع وتخرق القانون الدولي".

حضور القضية الفلسطينية في القاموس الأردني ليس جديداً على القيادة والشعب، ويمتد الحضور منذ ثورة العرب الأولى بقيادة الشريف حسين بن علي إلى أن وصلت إلى جلالة الملك عبدالله الثاني، وفقا لمفتي الديار المقدسة، مفتي القدس الشيخ محمد أحمد حسين .

ويضيف مفتي الديار المقدسة، لـ"عمون": "الملك يحمل ملف القدس والمقدسات في كافة المحافل الدولية" والقضية الفلسطينية حاضرة ويؤكد على حل الدولتين القائم على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على أراضي الخامس من حزيران 1967 وعاصمتها القدس المحتلة، وفقا للشرعية الدولية والمبادرة العربية للسلام .

ويقول الشيخ حسين: إن الملك والشعب والحكومة الأردنية، وقفوا ضد صفقة القرن وتداعياتها لأنهم يعوا أن الصفقة تعني تصفية للقضية الفلسطينية .

وزاد: الأردن وضع كل ما يمتلك من حضور عالمي ودولي وثقة لدى المؤسسات الدولية الرسمية وشبه الرسمية بخدمة القضية الفلسطينية، وظل ينادي بحل الدولتين كأساس لعملية السلام في المنطقة، وكذلك كان سببا رئيسا في عرقلة مشروع صفقة القرن لغاية الآن، فبعد جولتان لمهندس المشروع مستشار الرئيس الأميركي لمبادرة السلام في الشرق الأوسط، جاريد كوشنر، لم يتم الإعلان لغاية اللحظة عن الشق السياسي للمشروع .

الأردن الرسمي والشعبي، حذر من أي محاولات لحل الصراع العربي الإسرائيلي، قد تفتح باب العنف على مصراعيه في المنطقة كافة لأن القضية الفلسطينية قضية مركزية للعرب والمسلمين والعالم الحر.

وأوضح الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية، السفير سفيان سلمان القضاة، أن "أمين عام الوزارة السفير زيد اللوزي أبلغ السفير الإسرائيلي رسالة حازمة لنقلها فورا لحكومته تتضمن المطالبة بالوقف الفوري للانتهاكات الإسرائيلية وجميع المحاولات الإسرائيلية المستهدفة تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم الشريف".

وأكد القضاة أنه "تم إعلام السفير الإسرائيلي خلال اللقاء بإدانة المملكة الشديدة لتصريحات وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي بخصوص الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك والسماح بصلاة اليهود فيه، كما تم التأكيد على أن المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف بكامل مساحته البالغة 144 دونما هو مكان عبادة وصلاة للمسلمين فقط".

وأكدت الخارجية الأردنية إدانتها ورفضها إغلاق بوابات المسجد ومنع دخول المصلين إليه أو وضع "أي قيود على الدخول تحت أي ذريعة أو حجة وفي مختلف الظروف والأحوال"، مشددة على ضرورة احترام إسرائيل لالتزاماتها كقوة قائمة بالاحتلال وفقا للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :