facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كلمات ليست بالعادي


سهير بشناق
23-08-2019 12:18 AM

خلف بعض الكلمات آلام نخفيها عن الآخرين... وتجاهل لواقع لم نعد نملك القدرة على تغييره

وراء كلمة «عادي» ألف غصة نختزنها بالقلب ؛لا نريد البوح بها لمن نحب كي لا نؤلمهم ولأنهم ليسوا بالعادي

وراء كلمة «لا شيء» الآلاف من الاشياء التي تحيا بنا ولكننا فقدنا الرغبة والقدرة على الاعتراف بها

وراء ذاك البريق الذي يتلألأ من عيوننا ممتلىء بدموع نخفيها، اوجاع هي لنا وخيبات آمال لم نكن نتوقعها من الاخرين لكننا نمضي ولا نبوح بها.

في بعض النسيان او التجاهل ما يؤلم لكننا ايضا لم نعد نجد بالاخرين ملجأ ومساحة من التفهم والشعور بنا

قناعات تشكلت لدينا يوماً تلو الآخر بأن آلامنا لنا واوجاعنا لنا وان ما يعترينا بالحياة يعيننا نحن فقط لاننا تشبعنا من محاولاتنا لإفهام انفسنا للآخرين الذين لا يريدون ان يكونوا لنا سوى محطات عابرة لا شيء سواها.

وراء كلمات كثيرة اصبحنا اليوم نتداولها بايامنا الكثير الكثير لكن نمضي امامها فلا نحن قادرون على الانتظار امام قلوبهم ليشعروا بنا ولا هم يمتلكون ذاك الاحساس بنا لتجاوز كلماتنا هذه واكتشاف ما باعماقنا كما نتمنى وكما كنا نعتقد اننا لسنا بالعادي لهم.

ابتعاد لنا ولهم

نحن بحاجة احيانا للابتعاد عمن نحب لكي نراهم ونرى انفسنا اكثر

نحن بحاجة بين فترة واخرى ان نعود لانفسنا قليلا تماما كما نمارس عادات يومية بايامنا والنفس هي تلك المساحة القادرة على اتعابنا او اراحة ما يمر بها من البشر.

نحن عندما نبتعد عمن نحب ونمنح لنا ولهم؛ مساحة جديدة لاستنشاق هواء اخر مختلف نزرع بتلك العلاقات ما يمكنه ان يغيرها لتكون اجمل ولتتمكن من الاستمرار ونمضي بها دون تعب

نبتعد كي نتمكن من رؤية كل ما بهم كما هو فالقرب احيانا يفقدنا القدرة على اكتشاف جوانب جديدة بمن نحب

يتعبنا لاننا نشعر انفسنا متعبين معهم وبهم ومع انفسنا نشعر اننا لم نعد نملك تلك القدرة على الاستمرار فتتزايد شكوكنا ومخاوفنا من ان تكون خياراتنا لهم خاطئة واننا نستحق الافضل.

وتلك المرحلة بالعلاقات قد تكون حدا فاصلا ياخذنا الى أماكن لا نريدها لنا ولهم !

نحن نبتعد لاننا نحبهم والحب لا يستمر بالمشاعر فقط هو ذاك الاحساس بالآخر القدرة على تفهمه وايجاد مبررات قد لا تقنعنا كثيرا لكننا نبحث عنها كي لا نفقدهم.

نحن نبتعد لاننا نريد لتلك العلاقات ان تستمر والا ما توقفنا امام هذا الابتعاد الذي قد لا يفهمونه كما هو

نحن نبتعد عمن نحب لكي نوقد مئات الشموع التي شارفت على الانطفاء باعماقنا ولا نريدها الا ان تضاء من جديد

..

..لنستعيد كل ما مضى معهم وبهم!

نبتعد ونحلق في اعماق انفسنا لربما لاننا تعبنا حقا ونبضات قلوبنا تتوق لأن تنبض بمفردها دون ان يعيدها حنين ما او لحظات من الاشتياق والشعور بالغربة

فان عدنا بعد ابتعادنا هذا فنحن ندرك حينها حقيقة اننا لا نستطيع ان نكون بدونهم وان غربتنا عن انفسنا لابتعادنا عنهم

أحبك!

في كل مرة اغلق الهاتف بعد ان تحادثني امسك بهاتفي للحظات

وكأني اريد ان اخبرك بشيء لم اخبرك اياه

في كل مرة يمضي صوتك بها أردد باعماقي سؤالاً يرافقني دائما «لماذا لم اخبره»؟

في كل مرة اكرر هذا السلوك ولا أخبرك بشيء واكتفي بامساك هاتفي وكأني لا اريد لصوتك ان يمضي

لن اخبرك بشيء وساكتفي بتلك اللحظات الجميلة التي يختفي بها صوتك لكنني لا ازال اسمعه انا فقط

لن اخبرك بشيء فالانتظار ولهفته تبدو لي اجمل بكثير من لحظات الاعتراف.

سياتي يوم اخبرك فيه.... باني احبك بحجم العمر وبحجم ايامي وسنواتي وان صوتك يلازمني ويسكنني.

الرأي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :