facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مؤتمر السیاحة العلاجیة العالمي المنعقد في عمان


د ابراهيم الهنداوي
25-08-2019 10:41 PM

في صباح هذا الیوم الجمیل كان لي شرف الحضور لمؤتمر السیاحة العلاجیة العالمي الذي یعقد في عمان، وكم كان مدى سروري عظیما بمدى رقي التنظیم من لدن خبیر السیاحه العلاجیه السید عبداالله الذي تم الاقرار بمهاراته الفكریه الخلاقه من قبل مندوب السیاحه العلاحیه الاوروبي حین قلده وسام السیاحه العلاجیه العالمي لدوره في تنظیم هكذا المؤتمر.

وقد كان لي ان استمعت ملیا لخبرة معالي السید طالب الرفاعي حین اتحفنا بحسن افكاره بمفهوم السیاحه بوجه عام في النهوض باقتصاد البلد وثقافة البلد ورقي البلد ووضعها على قائمة الرقي والحضاره وكیف لا والاردن بلد الحضارات ومهد الادیان وارض الرباط والحشد ومهد المسیح ومسرى محمد علیه السلام ومقابر العدید من الصحابه علیهم السلام.

واثلج صدري مداخلة واقعیة وجمیله لمعالي عقل بلتاجي حین تالق بثلاثیه السیاحه واعمدتها الجامعه للصحه والایمان و اشا د ته براس مال البلد وهو الانسان الاردني المتعلم والمثقف والمنتمي لتراب البلد فكیف اذا كان الطبیب الاردني الذي صنف عالمیا بحسن تمیزه العلمي وادراكه المهني الممیز وشهد على ذ لك بقوله، انه حین دهب الى ماساشوتس قاصدا العلاج في اعظم مشافیها للعیون للتاكد من صحة شبكیة العین الذي عالجها هنا في الاردن، فكان من الطبیب العالمي ان ساله عن العلاج وماهیته وعن الطبیب الاردني الذي عالجه واقراره ان لا شيء جدید یضیفه له لابل واضاف مسترسلا ان اعطني اسم هذا الطبیب لكي احول له مرضاي من الشرق الاوسط لانه لاداعي ان یؤتوني الى امریكا كون التقدم الطبي والعلمي لدیكم بهذا التمیز. كیف لا وهذا زمیلي في السلاح والطب الابداعي جراح القلوب معالي الوزیر سعد جابر شاركنا كلمة بعظیم عمل مؤسساتنا الصحیه العامله في مختلف القطا عات وتقبلها التحدي اثر التحدي لترتقي بالاداء الطبي مهننه وانسنه وابداع واقبال دون ادبار لتمیز علمي وصحي یشهد العالم العربي لنا به ولمسناه بانفسنا في دول الغرب عندما ابتعثنا بتخصصاتنا الطبیه الى استرالیا وبریطانیا من قبل جیشنا العربي الذي كان النواه الاساسیه في رفد القطاع الخاص والعام باطباء مهره یشهد لهم القاصي والداني.

ولكي لا اذهب بعیدا في موضوع السیاحه العلاجیه لدینا في الاردن واقرارا بحسن ما ذهب الیه امین السییا حه العلاجیه عطوفة الاخ عربیات بحسن ما سسة وعمل منظومه عمل المؤسسه ان كان على صعید دینامیكیة العمل والتنسیق بین مختلف القطلعات الطبیه المختلفه ارى ان الواجب یدعوني ان اذكر بمقال لي في جریدة الراي الغراء كتبته في عام ٢٠١٠ ودعوت به ات یكون في سفاراتنا مستشار صحي اسوه بالمستشار الاقتصادي والثقافي تناط به تذلیل العقبات اما م المریض الوافد الینا للعلاج بتسهیل وتقییم حالته الصحیه وجاجته لسرعة التاشیره وسرعة الاتصال بطبیبه ومشفاه وتنسیق وصوله واهله للایدي صاحبة الخبره الطبیه الممیزه وتذلیل العقبات وبیروقراطیة الاداء من امامه وذلك بحسن بالتنسیق مع وزارة الصحه والقطاع الصحي الخاص والعسكري ووزاره السیلحه والتقل ولن یكون التعاقد من خلاله بعمل مؤسسي تحت مظلة وزارة الصحه ولیست جمعیات ومؤسسات مستشفیات خاصه ل اوعامه او فردیه تسعى لجلب المریض، لكي نضمن حسن الاداء والتوزیع ومردود شفاء المریض سمعة وحبا وسیاحة ومردودا اقتصادیا ومعنویا لبلد لیست كاي بلد وشعبا لیس كاي شعب،واالله الموفق واالله من وراء القصد.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :