facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بلطجة وزعرنة .. بقلم : المهندس محمد ابو رياش


المهندس محمد ابو رياش
31-10-2009 08:57 PM

حدثني ممن أثق به من الإعلاميين الشباب الذين لهم بصمة متميزة في سماء الإعلام بأنه تعرض لضغوط هائلة كيلا يقوم بعمل لقاء إعلامي مع احد اللامعين في مجاله .
والغريب في الأمر أن إدارة هذه المؤسسة الإعلامية التي لها وزنها في البلد هددت هذا الإعلامي بقطع رزقه منها إن هو استمر في غيه وعناده بإجراء المقابلة مع ضيفه غير المرغوب فيه وغير المرحب به في ردهات المؤسسة لا عن قناعة منها أو رأي وإنما لضغوط خارجية من جهات أخرى نخبوية.

هذا الأمر حقيقة يستوجب الوقوف عنده طويلا وطويلا : إذ انه ليس من المعقول أن يمارس الإرهاب الفكري والمعنوي على قادة الرأي من الإعلاميين والكتاب والصحفيين وممن هو في فلكهم من أصحاب الأفكار الحرة والآراء الخيرة لرفعة هذا الوطن وأهله.
فكيف سيرقى الوطن ويزداد منعة وقوة إذا شعر قادة الرأي أنهم محاربون في أرزاقهم وفي وظائفهم ؟
وكيف سيعطون من ذوب أرواحهم ووجدانهم إن هم لم يشعروا بالأمان والأمن ؟
بل كيف سينهض جيل قوي متسلح بإيمان عميق وفكر نير مستنير يكمل مسيرة البناء والعطاء ؟
والغريب والمستهجن في الأمر أن هذا التهديد والوعيد جاء ممن يعتبرون أنفسهم قادة لهذا المجتمع ومن نخبه العليا !!
فإذا كانت هذه القيادات والنخب بهذه العقلية العرفية الدكتاتورية فعلى الوطن والمجتمع السلام إذا تسنى لها يوما أن تمسك بزمام الأمور فيه :
إذ حدث ولا حرج حينها عن الاغتيالات السياسية والمعنوية وربما تصل إلى حد التصفيات الجسدية بالزعرنة والبلطجة التي ينتهجونها الآن.
وحينها يصبح الوطن عنوانا للعصابات والمافيات أشكالا وألوانا وزغردن أيتها النشميات على أطلاله ألحانا !!!
لست ادري أين نقابة الصحفيين وهيئة الإعلام المرئي والمسموع من هذه التجاوزات الخطيرة على حريات وحقوق الإعلاميين ؟!
بل أين الهيئات الرقابية والتشريعية من مثل هذه البلطجات والزعرنات التي تفتك بالإعلام ورسالته ؟!
أين ضمير المجتمع الحي من هذا الابتزاز الرخيص من قبل حفنة ممن تسلقوا ظهر القيادة في ليل الخنا والخضوع ؟ الذين لو كان الحال غير ذلك كان مآلهم مزابل التاريخ وأحذية الزيدي ؟
والمفجع في الأمر أيها السادة الكرام إن اللقاء الإعلامي سيجرى مع من هدد هذا الإعلامي مما يعني بكل صلافة وجلافة أنها بلطجة وزعرنة صارخة وفاقعة

لك الله أيها الإعلامي المحارب في رزقه وحياته




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :