facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لسانك حصانك


أ.د.محمد طالب عبيدات
11-09-2019 01:12 AM

اللسان العضلة الأكثر ذكراً للناس في الخير أو الشّر، والمفروض توجيهها صوب الذكر الحسن لا التوجّه بها صوب الشّر وذكره، أو صوب الإتهام الجزاف والظالم دون أدنى معلومة، لأن حصائد ألسنة "البعض" السيئة هي التي ستكُبّهم على وجوههم في النار يوم القيامة:

1. قذف المحصنات الغافلات والإتهام الجزاف والرجم بالغيب وإغتيال الشخصيات سيّان وبنفس المستوى من الرذيلة.

2. إتهام الناس بالمال أو بالعِرض هما أجرأ أنواع الإتهامات الجزاف وذلك لسهولة الحديث بهما.

3. ظاهرة الإتهام الجزاف غدت ثقافة مجتمعية للأسف ومنتشرة بسبب إنهيار أو تردّي منظومة القيم والعزف على سمفونية مكافحة الفساد.

4. الأديان السماوية كلها تحرّم الإتهام الجزاف والخوض مع الخائضين.

5. لسانك لا تذكر به عورة إمرئ-فكلك عورات وللناس أعين!

6. مطلوب المحافظة على الكلمة التي تخرج من فيه كل واحد فينا؛ ومطلوب عدم تجريح أو إتهام الآخرين والمحافظة على علاقات طيبة مع كل الناس؛ ومطلوب عدم ذكر أي معلومة إلا إذا كانت صادقة وبعد التأكد من مصادرها.

بصراحة: الغيبة والإتهام الجزاف وقذف المحصنات كلّها وجوه لعملة واحدة هي "الظلم" وأكل لحم أخوتنا الناس الطيبين دون أصل أو معلومة، ونحتاج لبتر هذه الثقافة المجتمعية من جذورها من خلال نبذ فاعليها وتعريتهم بالقانون والتحييد المجتمعي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :