facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مقابلة الرئيس حول ازمة المعلمين


د.محمد جميعان
11-09-2019 12:03 PM

كان صمت رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز في الايام الماضية محور اجتهادات واحاديث على وسائل التواصل الاجتماعي، وقد تباعدت وتقاربت هذه الاجتهادات بين شد وجذب وهواجس، ولكن على ما يبدو ان حديث هذه المواقع وثرثرتها هذه المرة لم تكن موفقة فيما تناولته من تحليلات.

بالمقابل فان هذا الصمت تزامن مع بداية ازمة المعلمين، واستمر الى اعلان التلفزيون الاردني عن مقابلة مع دولة الرئيس عمر الرزاز، مما اثر بقوة في لفت انتباه الرأي العام والاعلام خصوصا، سيما الحالة العامة التي سادت البلاد منذ هذه الازمة، ليدققوا في مضامين العبارات والكلمات والمواقف التي تحدث بها الرئيس في المقابلة التلفزيونية.

صدى المقابلة ظهر سريعا على مواقع التواصل الاجتماعية، باسئلة واستفسارات وتساؤلات عما يقصده الرئيس بين السطور وفي ثنايا كلامه، حدا تناسوا فيه ظهور الرئيس المفاجئ، ليتحدثوا عن ما خفي من كلام الرئيس وبين السطور وما التوقعات على ضوء ذلك.

وسرعان ما وردتني اسئلة وتساؤلات على ضوء مقابلة الرئيس، تتراوح ما بين الاستغراب والتوقعات والقراءة التي يمكن استشفافها من المقابلة.

احاول هنا ان اجيب عن مضامين ما وردني بما يسمح به المقال ويوصل الفائدة دون استرسال:

- ارى ان مقابلة دولة الرئيس مقصودة ومدروسة وفيها حسم وحزم وتصور وربما قرار.. ولاول مرة منذ بداية الازمة يتحدث الرئيس وعلى نحو وضع النقاط على الحروف.

- المقابلة كانت قصيرة نسبيا، ومن دار رئآسة الوزراء، وفي صلب الموضوع تحديدا، دون استرسال او شروحات مطولة، ودون كذلك اي خروج عن الموضوع المحدد، كل هذا برأيي يمثل رسائل محددة لذاتها، موجهة بشكل عام وغير مباشرة للرأي العام بما فيه المعلمين والطلبة وذويهم من الأسر الاردنية، ولكنها موجهة بشكل خاص ومباشرة لنقابة المعلمين واعضائها.

- حسم الرئيس في المقابلة مضامين الحوار مع النقابة، في ربط العلاوة بالاداء للمعلم والطالب معا والعملية التعليمية، واكد ان لا تراجع في ذلك.

- هيأ الراي العام لاجراءات حازمة بخصوص منع استمرار الاضراب، معتبرا ان تعطيل العملية التعليمية وحق الطالب مسؤولية حكومية دستورية كما هي حرية التعبير، واذا استمر الاضراب لكل حادث حديث ( ربما اجراءات ادارية او امنية او قضائية او متعددة حسب ما يقتضيه الحال..)

- الملفت للانتباه تعجل النقابة بالرد ، واخذت تنهال التصريحات ، وجاء رد النقابة الرسمي مباشرة برفض المسار المهني وربط العلاوة بالاداء، والتاكيد على استمرار الاضراب، والتلويح بالتصعيد لاحقا، ولا اريد هنا ان ادخل في تفاصيل ما ورد ، سيما انه منشور.

- في تقديري، وهذا راي وتحليل، ان الحكومة لديها قناعات من خلال حواراتها مع النقابة في الأيام الماضية بان النقابة لن تستجيب لهذا الطرح، وبالتالي لدى الجهات الرسمية تصور واضح وربما قرار، لما ستقدم عليه من اجراءات في الايام ان لم يكن في الساعات القادمة..

drmjumian7@gmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :