facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





يوم غنى المصريون للاردن ..


أ.د. سعد ابو دية
04-11-2009 09:08 PM

يعتبر الفن والموسيقى من اهم ادوات الدبلوماسية والحرب احيانا . واستخدم الانجليز ذات مرة مقطوعات موسيقية لموسيقيين المان على الجبهة مع الجنود الالمان لتخفيف حدة مشاعر الالمان العدائية ضد الانجليز على اعتبار ان معظم موسيقيي الغرب من الالمان .
وفي الحرب العالمية الثانية عندما اوشكت جيوش المانيا على دخول مصر وبدا الانجليز الذين كانوا يحتلون مصر التفكير بنقل قيادتهم الى السودان فانهم فكروا بنقل الموسيقار محمد عبد الوهاب و الفنانة العملاقة ام كلثوم معهم لانهم اي الفنانيين العظام سيجعلون الناس يستمعون للاذاعة التي سوف تبث من السودان .

استفاد الاردن من مصر فنيا مرتين .مرة في الخمسينيات و مرة بعد (1970) عندما احتاجت الحكومة لتغيير الجو بعد احداث 1970 وجاء المطرب محمد العزبي ولم يكن معروفا وفي عمان حققت اغانييه شهرة واسعة استفاد منها هو شخصيا ويومها الهب مشاعر الاردنببن عندمابدا اغانية الرائعة بعبارة (انا جيت احييكم يا اردنيين ) ثم غنى لبهيه

تجربة الخمسينيات مع فادية كامل وعبدالعزيز محمود :
في وسط الخمسينيات غنت فادية كامل للاردن والاردنيين احلى اغنية ومنها
(نادي يا ابن الاردن نادي نادي
اصل بلادك هي بلادي بلادي نادي نادي ...
ايدي في ايدك نحمي بلادنا ......الخ)


ومنها رائعة عبد العزيز محمود
(فرح وجانا بعيد مولانا غني يا اردن غني معانا
اصل الفرحة بقت فرحتين الف نهار مبروك يا حسين )

وكانت المناسبة زواج جلالة الملك الحسين رحمة الله من زوجته الاولى الملكة دينا عبدالحميد ولها علاقة بمصر اذ انها عاشت هناك

الفن سيد الموقف
وهكذا يبقى الفن سيد الموقف يتذكر الناس اغاني الوحدة المصرية السورية عام 1958 اكثر مما يتذكرون خطابات عبدالناصر والقوتلي و ما زالت اصداء اغاني صباح تتردد في سماء الوطن وذكريات الناس باغنية خالدة انتهت الوحدة ولم ينته مفعولها تقول الاغنية :
(من الموسكي لسوق الحميدية انا عارف السكة لوحديا
كلها افراح وليالي ملاح
وحبايب مصرية سورية )

والاغنية الاخرى تقول :
( وانا واقف فوق الاهرام قدامي بساتين الشام )


تخليد الحدث
وظلت الاغنية نخلد الحدث في ذاكرة الناس مثلا بناء السد العالي خلده المصريون في ذاكرة الشعب باغاني خالدة منها:

(احنا حنبني وبنينا السد العالي )

وظلت اصداء النشيد الرائع ( الله اكبر) خالدة في اذهان العرب بعد العدوان الثلاثي اذ لحنه محمود الشريف وخرجت هذه التحفة الفنية تقول :
الله اكبر ... الله اكبر... الله اكبر فوق كيد المعتدي
قولوا معي الله اكبر ...الله اكبر
يا هذه الدنيا اطلي و اسمعي جيش الاعادي جاء يلقي مصرعي
الله اكبر ....الخ
وظهر في الاردن النشيد العسكري العظيم:
اني لأقسم بالاله
قسما تخر له الجباه
اني ساخلص للمليك
وللبلاد مدى الحياه

وخلد الجزائريون الثورة الجزائرية بنشيد خالد في اذهان العرب ايضا وفيه :
قسما بالنازلات الماحقات
و البنود الخافاقات اللامعات
وفي الاردن احسنت الاذاعة في نهاية الخمسينات بقيادة الاعلامي الفذ ( صلاح ابوزيد)باعادة صياغة اغنية فلوكلورية كتبها رشيد زيد الكيلاني وغناها عبده موسى في اجواء كان الاردن يحتاج فيها الى معنويات بعد الظروف الصعبة التي مر بها الاردن وظهرت عبارة (ربع الكفافي الحمر ) في اغنية لاول مرة في احتفال حضره الحسين رحمه الله وامين الجامعة العريبة وافراد الجيش الذين اعطوا للحفلة فيضا من حماسهم ومن كلمات الاغنية :
يا مرحبا يا هلا منين الركب من وين
اقبل علينا الضحى يا زينة اقبالة
حيهم نشامى الوطن حيهم جنود حسين
ربع الكفافي الحمر والعقل ميالة




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :