facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





"غاز الكرك" محاذير تدفق خطرا وتفيض اقلاقا


12-09-2019 09:03 AM

عمون – محمد الخوالدة

الحال التي عليها سيارات توزيع الغاز المنزلي في محافظة الكرك تلزم الجهات الرسمية ذات الصلة بفعل شيء يلجم ماتشكله السيارات اياها من خطر يتهدد الامن المروري والسلامة العامة ، وما تحدثه من اقلاق مؤذ لمرضى ومتعبين ولطلبة على مقاعد مدارسهم .

كيف : في شق المخاطر، فالكثير من السيارات المشار اليها غير مجهزة فنيا لنقل مادة سريعة الاشتعال ، دواليب كاشطه وهياكل متاكلة ، ما يرشحها في اية لحظة لحادث مروري سيكون بالتاكيد - بتقدير مواطنين - مترعا بالماسي ، فالتدهور او الاصطدام بجسم اخر قد يعني حريقا يفجر حمولة السيارة من الغاز ، وضع يقول المواطن عبدالله المبيضين لن اسرد نتائجه الفاجعة ، فللقارىء - اضاف المبيضن - تخيل هول المأساة ، ان وقع المحذور وسط شارع نشط الحراك ، او حي عامر بساكنيه ، اوحتى على طريق مكتظ بالعابرين .

وفي الشق الازعاجي تخيل عزيزي القارىء - يصف - المواطن محمد الصرايره انك مريض او متعب في ساعات قيلولة ، او انك طالب على مقاعد مدرستك ، تخيل وانت في غفلة من الامر ان تفاجئك سيارة لتوزيع الغاز وقد استباحت فضاءاتك بموسيقها الصاخبة وغير المنتظمة والتي هي اشد اذى للسمع من صخب صخور تتلاطم او رعود تقصف ، هي بالتاكيد عزيزي القارىء تستبيح سكونك وتبدد هدؤك وتؤرق سكينتك ، وما عليك الا كضم غيضك والاستسلام لقدر احمق ابتلاك به سائق سيارة الغاز.

ارضاء للمواطنين ونزولا عند طلبهم تنشر"عمون" هذه المتابعة وتضعها في عهدة الجهات المعنية التي يقول المواطنون انهم غالبا مالجأوا لها لرفع اذى سيارات توزيع الغاز المنزلي عنهم ، لكن في كل مرة يقول المواطن عبد الحميد الطراونه واخرون " كنا نسمع فيها تلك الجهات جعجعة ولانرى طحنا ".




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :