facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مجلس الإعتماد إذ يحلق من منصة "إدراك"


هدى الحنايفة
12-09-2019 05:33 PM

وضع نصب عينيه طرق كل باب يفضي إلى سلامة المرضى، ويعين مقدمي الخدمة الصحية على حد سواء. رادما كل فجوة معرفية بمنهجية عالية الدقة. هو ذا . مجلس اعتماد المؤسسات الصحية. شد رحاله منذ 2007م للإرتقاء بالخدمة الصحية في مملكتنا. تطوير وبناء قدرات، نصح ، تقييم، ومتابعة .

الجديد الجميل . طرحه مساق "الجودة في الرعاية الصحية" باطلالة بهيه من "منصة إدراك" الميزة الحلوة اقراره مساق دائم. أرى انها فكرة مبدعة، تجمع منفعة عصفورين بمساق واحد ، فمن ناحية ثمة فائدة تصب بمصلحتي - كمواطنة - هي فرصة لأطلع على حقوقي ، فحين أعي معنى السلامة اختبر فورا كفاءة مقدم الخدمة ، والإجراء الذي عولجت على اساسه ، والفنية ، فضلا عن التجربة التي تبين أهمية الاحترام والوقاية ، ولا أنكر بناء عليه أثر التوقيت على فعالية تقديم الخدمة . كل تلك تعد من معايير الجودة التي تشكل بكليتها شبكة آمنة لسلامة المرضى.

وأما الفائدة الأخرى تتنزل على رأس مقدمي الخدمة ، كآية رحمة . حظ من راوده حلم الإعتمادية أو من هو في خطوته الأولى نحوها ؛ ليتدراك خطًأ ما ، أو ليلم بابجدية تنهض القطاع الصحي و تمتن مكانة سدنته، فيقبل على عمله ويؤدي دوره بأمانة ومهنية . على هدي ادارة فضلى للموارد البشرية والمادية .

المساق. يمنح مقدم الخدمة عدسة على بيئة عمله عن قرب، يجعله يبصر مالم يبصره من قبل، وليبقى خيارا مهم . لابد أن يلتفت له جميع موظفو قطاع الرعاية الصحية. فهو لا يتوقف على المشاهدة والإستماع ، بل كأي مساق على المنصة . يخضع المتعلم لإمتحان تقييمي لمدى فهمه ؛ لضمان حسن التطبيق لاحقا.

وهذا ما يؤكد عليه هدفه " تدريب المتعلمين على المبادئ الأساسية للجودة في الرعاية الصحية ، وأبعادهها ؛ لمساعدتهم على اكتساب المهارات اللازمة في أماكن عملهم .." ويتعدى الهدف حتى بلوغ مفاتيح التمكين من تطوير خطة جودة .

اليوم، بالإمكان تخيل مدى التغيير المرجو. حين تعمم المؤسسات الصحية على كوادرها لمتابعته. سيفرح الناس لما يود أن يلمسه متلقي الخدمة ومقدمها . لتخفيف حدة عدم الرضا ما بينهما . وتطمئن قلوبنا على قطاعنا الصحي لنتابع المسيرة ، وليحلق المجلس من المنصة على أمل ..




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :