facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





سيارة Vision EQS علامة فارقة في أجندة مستقبل مرسيدس-بنز


12-09-2019 06:35 PM

* جمال وأناقة تأخدك نحو آفاق جديدة

عمون - تغتنم ’مرسيدس-بنز‘ فرصة مشاركتها في معرض السيارات الدولي في فرانكفورت لاستعراض أحدث حلولها لمواجهة تحديات المستقبل، حيث كشفت الشركة عن سيارة Vision EQS، والتي تأتي للتأكيد على الدور الرئيسي الذي تلعبه الاستدامة في فلسفة العلامة التجارية بعد أن أصبحت أحد أهم مكونات استراتيجية الشركة. وتلبي سيارة Vision EQS تطلعات الشركة اليوم، وتشكل منظوراً لمستقبل السيارات الكهربائة كبيرة الحجم. كما وتجسد السيارة في ذات الوقت رؤية العلامة لتصميم السيارات الكهربائية المخصص. وبالكشف عن هذه السيارة، تؤكد ’مرسيدس-بنز‘ على المستقبل المشرق للسيارات عالية الجودة وتقنيات القيادة الذاتية. وبالطبع فإن العلامة الألمانية لن تبتعد عن إرثها الطويل الغني بمستويات الحرفية الرفيعة والتصميم الأخاذ والمواد الفاخرة وتجربة القيادة المتفردة، بوصفها عناصر أساسية في السيارة في كل زمان، فالرفاهية وحرية القيادة هي العناصر التي تمنح أي سيارة سحرها في الحاضر والمستقبل.

تصميم أنيق يوظف أحدث التقنيات الرقمية وأحدث ابتكارات التنقل الكهربائي

تنتقل VISION EQS بفلسفة التصميم الساحرة لنماذج EQ من ’مرسيدس-بنز‘ إلى بعدٍ جديدٍ كلياً معتمدةً على مبدأ "القوس الواحد" المبتكر. ويمنح هذا الخط التصميمي مظهراً جمالياً ساحراً للسيارة ويعزز حضورها القوي ويمنحها فخامة منقطعة النظير، حيث تتناغم الأناقة والديناميكية الهوائية في انسجام مثالي من مقدمة السيارة إلى أضوائها الخلفية. واعتمد المصممون هيكليةً جريئة في التصميم الخارجي للسيارة حيث تنساب خطوطه بشكلٍ سلس دون التقليل من قوة حضور السيارة. وبالاعتماد على التباين اللوني، تعطي السيارة انطباعاً بوجود جزء زجاجي أسود يطفو فوق جسم السيارة الفضي، حيث يمتد هذا الشعور من شبكة المقدمة وصولاً إلى خطوط غطاء الصندوق. ومن النظرة الأولى، تعبّر VISION EQS عن هويتها الجمالية الأنيقة، دون أن تخفي خطوط تصميمها الجريئة التي تؤكد على قوة أدائها.

تحفة تقنية- الإبداع في التفاصيل

تشمل الميزات التقنية الحديثة مصابيح أمامية بتقنية DIGITAL LIGHT، حيث تم تزويدها بوحدتي عدسات تجسيدية مدمجة في حزام الإضاءة الخارجي الممتد على طول جسم السيارة. وتضفي هذه الخصائص على السيارة المظهر الهادئ الذي تشتهر به سيارات ’مرسيدس‘، كما وتتميز بتنوّع كبير في خيارات ألوان الإضاءة، لتعبر ’مرسيدس-بنز‘ عن مفهومها المستقبلي لمصابيح السيارات. شعار العلامة يسهم في تعزيز العرض الضوئي الساحر للسيارة، حيث تشكل 229 نجمة براقة الحزام المضيء المدمج بانسيابية على طول جسم السيارة وصولاً إلى شعار ’مرسيدس‘ الخلفي الذي يبرز بشكلٍ غير مسبوق. ولا يقتصر التفاعل بين السيارة والبيئة المحيطة بها على الأضواء، إذ تحتضن واجهة الشبك الأمامي الرقمية مصفوفة ضوئية من 188 ضوء LED منفصل، والذي توظفه VISION EQS لتعزز قدرة السائق على التواصل مع محيطه على المنعطفات.

تصميم داخلي فسيح

تستمد المقصورة الداخلية لسيارة VISION EQS إلهامها من عالم اليخوت الفاخرة، حيث تنساب خطوط التصميم الدقيق بشكلٍ سلسل لتعزز الشعور بالرفاهية وتضع معياراً جديداً لفخامة المقصورات الداخلية في سيارات المستقبل. وللمرة الأولى في إبداعات ’مرسيدس‘ تم إدماج لوحة العدادات بأكملها ضمن جسم السيارة لضمان عدم وجود أي عوائق بصرية لخطوط التصميم الداخلي. وبفضل هندسة المقصورة الفسيحة، يشعر ركاب VISION EQS وكأنهم على متن أحد اليخوت الفاخرة، حيث يمكن لعين الناظر الانتقال بسلاسة من لوحة التحكم المدمجة وصولاً لمسند الذراع والمقاعد ومختلف مكونات المقصورة الداخلية الفخمة.

ويكتمل بهاء المقصورة الداخلية بفضل المواد الفاخرة المستخدمة لتصنيع مختلف المكونات، حيث طورت ’مرسيدس-بنز‘ استخدامها للمواد المستدامة، مع الحفاظ على لمسات المواد التقليدية التي تضمن الهوية العريقة لسيارات ’مرسيدس-بنز‘. وتبرز ضمن المكونات الداخلية للسيارة أقمشة ’ديناميكا‘ عالية الجودة بلونٍ أبيض ناصع، مع تشطيبات بتدرجات الألوان الخشبية الدافئة. ويتم تصنيع بعض المكونات الداخلية للسيارة من العبوات البلاستيكية المعاد تدويرها لتؤكد ’مرسيدس-بنز‘ على التزامها بالاستدامة البيئية. كما واستخدمت العلامة الجلد الصناعي الناعم الذي يشبه بمظهره وملمسه جلود نابا الفاخرة. أما في بطانة السقف، فتم تطوير أنسجتها عالية الجودة من البلاستيك المعاد تدويره لتخلص المحيطات من هذه السموم التي تؤثر على الحياة البحرية الطبيعية وتنتقل باستخدام المواد المستدامة إلى مستوى جديد كلياً.

تفاعل رقمي باستخدام أحدث الابتكارات الرقمية

تقدم VISION EQS تصميماً داخلياً مبتكراً بجميع تفاصيله، حيث تحفل المقصورة الداخلية بأحدث الإبداعات الرقمية ليعيش سائق السيارة وركابها تجربة تفاعلية منقطعة النظير. ومن خلال تحقيق هذا التناغم بين المواد وأحدث التقنيات، تبرهن ’مرسيدس-بنز‘ على قدرتها على استشراف مستقبل السيارات وقدرتها على التفاعل مع الركاب. وتقدم الشاشات وواجهات العرض المبتكرة في المقصورة تجربة مرئية منقطعة النظير، وتتعزز هذه التجربة بفضل الإضاءة الذكية CONNECTED LIGHT التي تغمر ركّاب المقصورة. ويكتمل التصميم الداخلي للسيارة بالتصميم الأنيق لفتحات التكييف المدمجة ضمن خطوط التصميم الداخلي بشكلٍ يؤكد على الحرفية العالية التي يمتلكها فريق التصميم، فيما تزهو مكبرات الصوت بغطاء من الذهب الوردي وصولاً لزجاجة المعطر التي تبدو كقطعة مجوهراتٍ فاخرة وسط بهاء المقصورة الداخلية.

نحو مستقبل كهربائي بالكامل مع Mercedes-Benz EQ Performance

تجسد VISION EQS مفهوماً متوازناً لسيارة المستقبل، حيث تتوزع المحركات الكهربائية على المحورين الأمامي والخلفي، فيما تم تثبيت البطارية عالية الأداء في أرضية السيارة. ويكتمل توزيع الوزن المثالي هذا مع الأداء الديناميكي المتفوق ومستويات الأمان منقطعة النظير التي توفرها السيارة، دون التقليل من متعة تجربة السائق بفضل نظام الدفع الرباعي الذي يحقق توزيع عزم الدوران على محوري السيارة بحسب ظروف القيادة. وتقدم بطارية السيارة باستطاعة 350 كيلووات عزم دوران يصل إلى 760 نيوتن متر، لتتسارع VISION EQS من سرعة 0 إلى 100 كم/سا في خلال 4.5 ثانية فقط.

وتحقق السيارة مستويات كفاءة متقدمة من حيث استهلاك الطاقة، لتقدم مستويات أداء غير مسبوقة في قطاع السيارات الكهربائية. وبفضل هذه العناصر واستراتيجية التشغيل الذكية، يصل مدى السيارة إلى 700 كم وفقاً لمعايير WLTP للسيارات الخفيفة. وتمتاز بطارية السيارة بقدرات إعادة شحنٍ فريدة، حيث يمكن إعادة شحنها لنسبة 80% خلال أقل من 20 دقيقة.

واختارت ’مرسيدس-بنز‘ لسيارة العرض نظاماً تقنياً مبتكراً يمتاز بمرونته العالية وإمكانية تخصيصه، إلى جانب اعتماده على منظومة قيادة كهربائية تعمل بالبطارية. ويمكن تخصيص هذا النظام للاستخدام في العديد من النماذج المستقبلية بفضل تصميمه النموذجي، حيث يمكن تخصيص قواعد العجلات ومختلف مكونات منظومة السيارة وعلى رأسها البطارية، ما يتيح آفاقاً واسعة لتطوير سيارات اختبارية جديدة بالاستناد لذات النظام. وإلى جانب توظيف خبرات التصميم والإنتاج التي تمتلكها ’مرسيدس-بنز‘، وظّفت الشركة مجموعةً من الاستراتيجيات النموذجية لأنظمة الدفع المميزة في نماذج السيارات المعتمدة لدى علامات المجموعة الأخرى، لتضعها ’مرسيدس-بنز‘ في إطار برنامج التنقل الكهربائي الذي تعتمده الشركة لسياراتها الاختبارية. وعلى سبيل المثال، اعتمدت ’مرسيدس-بنز‘ بطارية الليثيوم أيون عالية الكفاءة من شركة ’أكوموتيف‘ التابعة لمجموعة ’دايملر‘.

وكما هو الحال في النماذج الحديثة التي طرحتها ’مرسيدس-بنز‘، اعتمدت العلامة هيكلاً متيناً مصنوع من خليطٍ ذكي ومبتكر من الحديد والألمنيوم وألياف الكربون، إلى جانب توظيف المواد المستدامة المصنّعة بإعادة التدوير. ويلبي هذا الخليط المبتكر المتطلبات اللازمة لتطوير السيارة من حيث خفة الوزن والمتانة والكفاءة من حيث التكلفة والاستدامة، إلى جانب المرونة التي يتيحها في التصميم.

وتُعبر VISION EQS عن التزام ’مرسيدس-بنز‘ بالتركيز على تجربة السائق ومنحه السيطرة الكاملة على السيارة، حيث تظهر سيارة العرض بجميع تفاصيلها أن السائق كان محور التركيز الأول خلال جميع مراحل التصميم. وبهذا، تحجز ’مرسيدس-بنز‘ مكانتها في المستقبل من حيث توفير سيارات كهربائية مبتكرة تقدم تجارب تنقل مميزة، دون الحد من متعة تجربة قيادة السيارة بالنسبة للسائق. وفي ذات الوقت تمنح Vision EQS السائق فرصة اتخاذ القرار بالتحول للقيادة الآلية، وذلك بوصول السيارة للمستوى الثالث، مثل حالات القيادة على طرقات السفر. وبفضل نظام المستشعرات النموذجي المدمج في منظومة السيارة، يمكن تحويل السيارة لنموذج القيادة الآلية بالكامل في المستقبل.

خدمة Mercedes me Charge لتحقيق الاستدامة اليوم

تطمح ’مرسيدس-بنز‘ للتحول بالكامل إلى السيارات عديمة الانبعاثات الكربونية خلال 20 عاماً، وهذا يتطلب تحقيق نقلةٍ نوعية في كامل منظومة عمل الشركة خلال أقل من ثلاث دورات من دورة حياة المنتجات. وتدرك العلامة بأن السبيل الوحيد لتحقيق هذه النقلة هو تبني منهجية شاملة ومتكاملة للابتكار. ويتمثل الهدف الأهم للعلامة من خلال هذه المنهجية في تشجيع العملاء على التحوّل للسيارات الكهربائية واعتماد التنقل عديم الانبعاثات.

ومن خلال IONITY، المشروع المشترك بين مجموعة ’بي إم دبليو‘ و’دايملر‘ و’فورد‘ و’فولكس واجن‘ و’أودي‘ و’بورشه‘، تعمل ’مرسيدس-بنز‘ على توفير البنية التحتية اللازمة لتطوير شبكة واسعة لمرافق الشحن الكهربائي على امتداد مختلف الطرق الرئيسية في أوروبا. وحتى الآن، تم نشر 100 من أصل 400 محطة شحن في إطار المشروع الذي سيستكمل بحلول عام 2020.

القوة الملهمة

نُدرك أن كل شيء يتغير بشكلٍ مستمر من حولنا، ونؤمن بأن بناء مستقبل مشرق لقطاع التنقل يتطلب منا مواصلة مسيرة التقدم التقني؛ ويمثل شعار ’الارتقاء بإمكانات التنقل في العالم‘ المحفز الرئيسي والهدف الأهم لعمل ’مرسيدس-بنز‘. ويستوجب ذلك مواصلة الجهود لبلوغ إنجازات تفوق بكثير ما تم إنجازه حتى الآن على أرض الواقع. وتمثل هذه الروح المتفردة جزءاً جوهرياً من هوية العلامة التجارية، كما تشكل حجر الزاوية في استراتيجية العمل المستقبلية التي ترفع الاستدامة شعاراً وهدفاً تسعى الشركة لتحقيقه في كامل أعمالها.

التصميم

تمتاز سيارة Vision EQS بمزايا ومواصفاتٍ فنية متقدمة، أبرزها العجلات متعددة الأضلاع قياس 24 إنش، والمصممة على شكل جوهرة تتماهى بأناقة مع خطوط الهيكل المتدفقة بسلاسة، لتبرهن بكل وضوح على الطابع الفاخر لهذه السيارة المتطورة من فئة الصالون. كما وتمتاز السيارة بمصابيح خلفية مدمجة بهيكل السيارة، بالإضافة إلى 229 وحدة إضاءة LED على شكل نجوم شعار العلامة وتمتد على طول جسم السيارة، لتعكس نهج العلامة الجديد في التعبير عن هويتها البصرية. وتشتمل المزايا الأخرى على المصابيح الأمامية الجديدة العاملة بتقنية الإضاءة الرقمية (DIGITAL LIGHT)، والتي تم تزويد كل واحدٍ منها بأربع وحدات ضوئية ثلاثية الأبعاد. وتضفي هذه النجوم وغيرها من المكونات المضيئة تأثيراً ثلاثي الأبعاد، ليبرز شعار ’مرسيدس‘ الأمامي وكأنه يطفو في بحرٍ من النجوم على شكل هولوجرام رائع.

وتقوم وحدات العدسات المجسمة ثلاثية الأبعاد بالدوران لأكثر من 2000 دورة في الدقيقة، لتقدم من خلال هذه السرعة الدورانية العالية صورةً ثابتة للعين البشرية وفق آلية تشغيل مُحددة تسمح بإنشاء صور ثلاثية الأبعاد. وبفضل ارتفاع عدد دورات في الدقيقة تصبح الوحدة الرئيسية ولوحات الدارات غير مرئية عملياً، لتبدو بذلك وحدات LED الـ500 وكأنها تسبح في الفضاء كالنجوم. ويتم تشغيل كل وحدةٍ من وحدات LED عالية الأداء (التي يقل حجمها عن ملليمتر واحد) بشكل فردي، مع إمكانية تدويرها على ثلاثة مستويات مختلفة، مما يعزز أيضاً من تأثير الانطباع البصري ’العائم‘ ثلاثي الأبعاد.

وتساعد تقنية الإضاءة الرقمية (DIGITAL LIGHT) على توليد عددٍ غير محدود تقريباً من التأثيرات الضوئية والبصرية، مما يوفر لمحة متعمقة عن إمكانات الاستخدام المستقبلية لأنظمة الإضاءة من ’مرسيدس-بنز‘. وتؤكد هذه التقنية أن أنظمة الإضاءة المستقبلية لن تكون مجرد ميزة أمان رئيسية فحسب في السيارة، بل ستمثل أيضاً عنصراً أساسياً للتواصل بين الإنسان والآلة والتصميم والتفاصيل الجمالية.

أشكال متدفقة: مقصورة داخلية أشبه بتحفة فنية منحوتة

تستمد المقصورة الداخلية للسيارة إلهامها من عالم اليخوت الفاخرة، حيث تنساب خطوط التصميم الدقيق بشكلٍ سلس لتعزز الشعور بالرفاهية وتضع معياراً جديداً لفخامة المقصورات الداخلية في سيارات المستقبل. وللمرة الأولى في إبداعات ’مرسيدس‘ تم إدماج لوحة العدادات بأكملها ضمن جسم السيارة لضمان عدم وجود أي عوائق بصرية لخطوط التصميم الداخلي. وبفضل هندسة المقصورة الفسيحة، يشعر ركاب VISION EQS وكأنهم على متن أحد اليخوت الفاخرة، حيث يمكن لعين الناظر الانتقال بسلاسة من لوحة التحكم المدمجة وصولاً لمسند الذراع والمقاعد ومختلف مكونات المقصورة الداخلية الفخمة. وللتأكيد على الانطباع المكاني الجديد، سيتم تقديم هذه السيارة، المُعززة بمفهوم ’السيارة الديناميكية والهوائية الذكية‘ (IAA)، بطريقة فنية للغاية بحيث تكون الخطوط والأبعاد ضمن المقصورة أكثر وضوحاً للعين البشرية.

رؤية متميزة: استخدام أرقى المواد المستقبلية

ويكتمل بهاء المقصورة الداخلية المبتكرة بفضل المواد الفاخرة المستخدمة لتصنيع مختلف المكونات، ولطالما ركزت ’مرسيدس-بنز‘ بشكلٍ منهجي على الاستدامة، مع الالتزام بالدمج بين المواد التقليدية والمبتكرة من الناحية التكنولوجية. ويتجلى ذلك بوضوح من خلال فرش المقاعد الأنيق المصنوع من ألياف "ديناميكا" الكربونية باللون الأبيض الناصع، والتفاصيل باللون الذهبي الوردي عند نهايات الأشكال الماسية المتباينة. من جهة ثانية، تكتسي الأرضية وألواح الأبواب المركزية بلون أبيض ناصع، بينما تسهم الأشكال الماسيّة في إضفاء لمسة رائعة وفريدة على الألياف الكربونية لقماش الفرش. وتم استخدام الجلود الصناعية في عتبات الأبواب بهدف إضافة تفاصيل مُتجانسة تتماهى بأناقة مع المقصورة. وتتشابه هذه الجلود في ملمس سطحها مع جلود نابا، كما تتميز بدرزات متباينة عند الحواف، تماماً مثل تلك الموجودة في الجلود الطبيعية.

نظام MBUX المتقدم للمعلومات والترفيه لتجربة تفاعلية بديهية

تحفل سيارة VISION EQS أيضاً بأحدث التقنيات الرقمية الجديدة. فبالإضافة إلى تعزيزها بمفهوم ’السيارة الديناميكية والهوائية الذكية‘ (IAA)، تجسد المقصورة الداخلية تحفة مستوحاة من المستقبل لا تقل جمالاً عن الهيكل الخارجي؛ حيث يمكن إدراك المكونات والعناصر الرقمية مباشرة في جميع أرجاء المقصورة، والتي تسمح للسائق بالوصول إلى المعلومات والمحتوى عن طريق اللمس، و بالتالي الاستمتاع بتجربة تفاعلية غامرة أثناء القيادة. ومن خلال تحقيق هذا التناغم بين المواد وأحدث التقنيات، تبرهن ’مرسيدس-بنز‘ على قدرتها على استشراف مستقبل السيارات وقدرتها على التفاعل مع الركاب.

وتمثّل الشاشة المركزية المنبثقة من وحدة التحكم المركزية طابعاً خاصاً على المفاهيم المريحة الجديدة. إذ يمكن تشغيل مختلف وظائف السيارة عن طريق التحكم بهذه الشاشة اللمسية. كما تضمن المقاعد أقصى قدر من الراحة، حيث تتيح شاشة العرض الجانبية عند مقعد السائق والمقعد الأمامي إمكانية تخصيص تجربة القيادة عن طريق إدخال المُعرف الشخصي لنظام التواصل (Mercedes me)، مما يعني استخدام ركاب الصف الأمامي بتجربة عرض متكاملة. وليست شاشات العرض هي المسؤولة فقط عن توفير واجهة تفاعلية بين الإنسان والآلة، بل تتكامل مع نظام الإضاءة المتصلة (Connected Light) الذكي الذي يمتد في جميع أنحاء المقصورة مثل الحزام الممتد على الهيكل الخارجي. ويمتلك هذا النظام القدرة على التواصل مع الركاب عن طريق تقديم المعلومات المناسبة على شاشة العرض. من ناحية أخرى، يسهم شريط الإضاءة المحيط في توفير تأثيرات من الإضاءة داخل السيارة، بالإضافة إلى توصيل المعلومات إلى الركاب.

حلول تقنية مبتكرة

تلتزم ’مرسيدس-بنز‘، من خلال منصتها المخصصة لتطوير السيارات العاملة الكهربائية، بتطوير وسائل تنقل مبتكرة يمكنها المساهمة في التخفيف من الانبعاثات الضارة.

واختارت ’مرسيدس-بنز‘ لسيارة العرض نظاماً تقنياً مبتكراً يمتاز بمرونته العالية وإمكانية تخصيصه، إلى جانب اعتماده على منظومة كهربائية تعمل بالبطارية. ويمكن تخصيص هذا النظام للاستخدام في العديد من النماذج المستقبلية بفضل تصميمه النموذجي، حيث يمكن تخصيص قواعد العجلات ومختلف مكونات منظومة السيارة وعلى رأسها البطارية، ما يتيح آفاقاً واسعة لتطوير سيارات اختبارية جديدة بالاستناد لذات النظام. وكما هو الحال في النماذج الحديثة التي طرحتها ’مرسيدس-بنز‘، اعتمدت العلامة هيكلاً متيناً مصنوع من خليطٍ ذكي ومبتكر من الحديد والألمنيوم وألياف الكربون، إلى جانب توظيف المواد المستدامة المصنّعة بإعادة التدوير. ويلبي هذا الخليط المبتكر المتطلبات اللازمة لتطوير السيارة من حيث خفة الوزن والمتانة والكفاءة من حيث التكلفة والاستدامة، إلى جانب المرونة التي يتيحها في التصميم.

وتطبيقاً لهدفها طويل الأجل المتمثل في الوصول لإنتاج سيارات عديمة الانبعاثات، تتخذ شركة ’مرسيدس-بنز‘ إجراءات فعالة على مستوى سلسلة التوريد الخاصة بها، كما تعمل بشكل منهجي على إثراء محفظتها من السيارات الكهربائية. فبالنسبة إلى الجيل الجديد لعلامة السيارات الكهربائية والمنتجات التكنولوجية الجديدة ’إي كيو‘، فإن بعض خلايا البطارية يتم إنتاجها بالكامل بالاعتماد على مصادر متجددة. ومن خلال اعتماد خلايا البطاريات من منشأة إنتاجٍ مُحايدة من حيث انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، تسهم ’مرسيدس-بنز‘ بقوة في تمهيد الطريق أمام تطوير السيارات عديمة الانبعاثات خلال عشرين عاماً المقبلة.

وتتخذ ’مرسيدس-بنز‘ بهذه الطريقة الخطوة التالية نحو تحقيق خطتها الطموحة (Ambition 2039) الهادفة إلى جعل جميع سياراتها عديمة الانبعاثات بحلول عام 2039، كما تعمل على تحقيق هذه الأهداف بالتعاون مع قاعدتها من الموردين والشركاء. وتلعب شبكة الموردين دوراً كبيراً في تعزيز توليد القيمة، وبالتالي فهي تنطوي على أهمية كبيرة لجهة تحقيق أهداف إزالة انبعاثات الكربون. ولتحقيق هذه الغاية وتبني رؤية شاملة على مستوى سلسلة توليد القيمة بأكملها، دخلت ’مرسيدس-بنز‘ في شراكةٍ مستدامة مع مورّدٍ رئيسي لخلايا البطاريات.

البيانات الفنية

انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون 0 جرام/كلم

المدى بحسب معيار (WLTP) لغاية 700 كم

الطاقة الناتجة 350 كيلووات تقريباً

التسارع (0-100 كم / ساعة) أقل من 4.5 ثانية

السرعة القصوى أكثر من 200 كم / ساعة

عزم الدوران الأقصى 760 نيوتن متر تقريباً

استطاعة البطارية 100 كيلو واط/ ساعة تقريباً

مخرجات الشحن (تيار مباشر) 350 كيلو واط

نظام القيادة نظام دفع رباعي (متغير بالكامل)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :