facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قراءة في العدد الأخير لجريدة القبلة


محمد يونس العبادي
19-09-2019 03:08 AM

في الخامس والعشرين من أيلول عام 1924م، صدر العدد الأخير من جريدة القبلة بالمملكة العربية (الحجازية)، والمكّون من 4 صفحات، حيث كانت الجريدة الناطق الرسمي باسم النهضة العربية الكبرى التي أعلنها الشريف الحسين بن علي وأنجاله، والتي دعت إلى تحرر العرب وقدمت مشروعاً نهضوياً مرتبط بمفردات وعناوين وجغرافيا.

إن جريدة القبلة صدرت بعد 3 أشهر على إنطلاق النهضة العربية الكبرى، والتي سميت من قبل المؤرخين بـ "الثورة"، والفريد في الجريدة أنها دونت يوميات الثورة العربية يوماً بيوم وساعة بساعة، ورصدت تفاصيل كثيرة من سيرة ذلك الزمان، وكانت (ولا زالت) مصدر هذا الحدث التاريخي الفارق.

وما زالت الجريدة، مصدراً رئيساً لتاريخ المشرق العربي الحديث، وبلدانه التي تشكلت.

وحفل العدد الأخير في صفحته الأولى، بخبر عن الحركات الحربية بجعات الطائف، جاء فيه "لا تزال طلائعنا ثابتة في مواقعها وقد نزل صاحب السمو الملكي سيدنا الأمير علي المعظم من الهدا إلى الكبر ... ووردت إلى العاصمة مكة المكرمة رسائل للإلتحاق بالجيش الهاشمي رجالة وهجانة من قبائل حرب وشمر والصرواحة والشيوخ".

ويتطرق العدد إلى خبر آخر، على شكل مقال تحليلي، عن الوهابية وما تقوم به بجهات من الطائف ، وجاء في مقدمته : "يعجز القلم عن تسطير ما فعله الوهابيون في الطائف من الفظائع.. ولم تمض أيام على احتلال الطائف حتى أصبحت خالية من السكان ما عدا بضعة أشخاص تم سجنهم ويطلب منهم الفدية، ويقدر عدد القتلى بـ 500 شخص، وبعضهم من الشيوخ وقامات دينية بينهم عبدالله الزواوي ويوسف الزواوي، والشيخ حسن العطار والشيخ سعيد الطباع والشيخ سرور الشيبي وآخرون يوردهم المقال.

ولم تغفل الصحيفة في أعدادها كافة ما يجري في العالم، إذ أوردت مقالاً عن البنك الألماني الجديد، ومصير العملة الألمانية، وآخر عن سلامة فرنسا وعلى الصفحة الأخيرة إعلانات من إدارة الشرطة بالمسجد الحرام يدعو إلى كل من نسي شيئاً بالمسجد الحرام أن يراجع دائرة الشرطة وتحديداً بيان الوداع.

كانت "القبلة" في هذا العدد تختتم سنتها الثامنة، وتدعو مشتركيها إلى المواصلة معها للسنة التاسعة، مذكرة جمهورها أن يبادروا إلى تسديد ما عليهم من التزامات.

لقد صدر من القبلة 823 عدداً تركت في الوجدان العربي الكثير كونها حملت في ثناياها وصفحاتها سطور المشروع العربي الهاشمي، والذي ستبقى حروفه شاهدة على الدور والرسالة والأمانة ..

إنها صحيفة جديرة بأن نستكشف سطورها، ونعيد كتابة التاريخ والرواية، لحاضرنا ومستقبلنا، ووفاءً لمن لا زالوا يبذلون حياة لعروبتنا.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :