facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نتنياهو .. «بيبي ملك»


فارس الحباشنة
28-09-2019 01:04 AM

نتنياهو أطول رئيس حكومة في إسرائيل.. وبعد أن تم اختياره لتشكيل الحكومة بعد الانتخابات الإسرائيلية الاخيرة فيكون قد تعدى اكثر مما مر على رئاسة بن غوريون.

وبعيدا عن العامل الزمني بالمقارنة بين نتنياهو وبن غوريون، وهما الرئيسان الأكثر استحوذا على الحكومة، فهما متطابقان بالمشروع والأفكار والعقيدة السياسية.
نتنياهو وكما نهج بن غوريون مؤسس لعقيدة وسياسة دولة الاحتلال الاسرائيلي، وبأكثر من عشرة أعوام في رئاسة الحكومة نجح بطبع السياسة الاسرائيلية بشخصيته.

بن غوريون حاول ان يضع الديمقراطية الاسرائيلية في صفوف الديمقراطيات الغربية المتقدمة والعالم الحر، ماكينة الاعلام الاسرئيلي نجحت في تقديم صورة عن إسرائيل بالديمقراطية اليتيمة في الشرق الاوسط.

ولو بحثنا عن السمات الديمقراطية في السياسة الاسرائيلية «دولة الاحتلال» التي لو نزع عنها الاحتلال انهارت الدولة، فلا تعثر الا على قيم ومبادىء التمييز العنصري والاستبداد الاثني والعرقي وتكريس وحماية قيم التفوق الاثني، والتقسيمات العرقية للمجتمع الاسرائيلي.

في إسرائيل ما هو لافت ظاهرة جنرالات الجيش ودخولهم معترك الحياة السياسية. وفِي الانتخابات الاخيرة برز جنرلان في منافسة نتنياهو احدهما رئيس سابق لأركان جيش الاحتلال.

في إسرائيل الجنرال يطوع السياسي، والمشروع الاحتلالي بعقيدته مرهون بخطاب الحرب والدعوة الى الحرب والقتال وفتح الجبهات بكل الاتجاهات، والمزيد من الوحشية والانتقام والعنف المفرط ضد الاعداء، واسرائيل تعيش حالة حرب مفتوحة.

ديمقراطية إسرائيل عنصرية لا تسري الا على اليهود، العرب والدروز صنف ثان وثالث، وحتى اليهود مقسمين عاموديا يهودي كامل ونقي، ويهودي نص نص، ويهودي اقل بقليل يعني ديانته مشبوهة، ورأينا كيف تعامل الامن مع اليهود السود الافريقيين في الاحتجاجات الاخيرة.

عودة نتنياهو رئيسا للحكومة تعني ان إحكام اليمين الليكودي المتطرف على السلطة سيترجم عنه قرارات صعبة ومصيرية وعنصرية واستعمارية تنتظر الأردن وفلسطين قضية وشعبا.

وليس ذلك يعني ان منافسيه وسابقيه يقلوا تطرفا وعدوانية وكراهية للعرب.

ولكن نتنياهو الملقب في الاعلام الإسرائيلي بـ»بيبي» ملك قدم بالانتخابات الاخيرة اخطر كتالوغ ووصفات من العقيدة التوراتية الاستيطانية الاسرائيلية بإعلان القدس عاصمة لدولة اسرائيل، وضم الجولان ومستوطنات الضفة وغور الأردن وشمال البحر الميت.

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :