facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سيارات الديزل


باسم سكجها
24-05-2007 03:00 AM

فواتير الوقود هي أكبر عبء على موازنة أيّ بيت أردني ، وهي كذلك على الموازنة العامّة للدولة ، وفي الوقت الذي تضع فيه الدولة مسألة الطاقة على رأس أولوياتها ، ينبغي أن تأتي حلول أخرى تلامس حياة المواطن نفسه ، ومنها السماح باستخدام الديزل وقوداً للسيارات في الأردن. وفي الوقت الذي تسمح فيه الدول المتقدمة ، التي تضع المحافظة على البيئة على رأس أولوياتها ، نفرض عليها حظرا عجيبا غريبا بدعوى حماية البيئة من السموم التي تبثها في الهواء ، مع ان تكنولوجيا السيارات تجاوزت المسألة ، وصارت سيارة الديزل تعادل سيارة البنزين في تهديدها للبيئة..
ولا يمكن لمسؤول اردني ان يدّعي حرصه على البيئة أكثر من أي مسؤول أوروبي ، أو اسرائيلي أيضا ، وقد صارت مسألة حماية البيئة هناك امراً أقرب الى الجنون ، ومع ذلك فسيارات الديزل هي التي تأخذ الحيز الأكبر من الشوارع ، ولعلها لم تحظر في وقت من الاوقات.
وليس سرا ان السماح بسيارات الديزل سيوفر عشرات الملايين من فاتورتنا النفطية ، دون ان يكون له اي اثر سلبي ، هنا او هناك ، وسيعطي مردودا ايجابيا الى حياة المواطن الذي ترهق موازنته الشهرية مصروفات البنزين التي تتصاعد سنة بعد اخرى ، وستظل كذلك الى ما لا نهاية.
وهي دعوة للحكومة لدراسة المسألة ، والتعامل معها بالجدية التي تستحقها ، والوصول الى قرار سريع بالسماح لهذه السيارات ، والانضمام الى العالم الذي صارت التكنولوجيا فيه تعمل العجب ، وتحمي البيئة من آثار لم يعد هناك سبب للتخوف منها




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :