facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





على هامش انتهاء إضراب المعلمين


أبو جون
07-10-2019 05:29 PM

انتهى إضراب المعلمين من خلال التفاوض مع الحكومة والتوصل إلى تسوية بين الطرفين ؛ حيث تقدم كلا منهما خطوة تجاه الآخر ، وكان هدف السلطة التنفيذية إنهاء حالة الجمود التي سادت طيلة شهر كامل ، وذلك كله رغبة من الحكومة في التفكير في مصلحة الطالب والوطن ؛ حيث أن طول المدة سيفوت على الطلبة فصلهم الدراسي ، كما أن الحكومة ومن ورائها باقي مؤسسات الدولة أرادت إنهاء حالة الإستعصاء التي ربما لو طالت عن ذلك ستعطي الفرصة لأصحاب الأجندات من أن يوظفوا مطالب المعلمين لصالح أجنداتهم ومخططاتهم الحزبية.

وعليه فسر البعض أن هذه الخطوة هي انتصار للنقابة على الدولة

لا أدري هل تناسى هذا البعض أن المقصود بمفهوم الدولة هو :الأرض والشعب والسلطات الثلاث (التشريعية والتنفيذية والقضائية)؟ ..أليس من المعيب أن يقال عن الاتفاق أو التسوية أو التوافق بين السلطة التنفيذية والنقابة(التي هي جزء من الشعب) بأنه انتصار؟

انتصار على من يا دعاة الوطنية وسيادة المؤسسات والقانون ؟

فإذا كان هناك انتصار فهو للدولة (التي يفترض أنكم جزءا منها) .

لقد اتهمني هؤلاء وجُلُّهم وليس كلهم من تيار التأسلم السياسي بعدة أوصاف رغم أنني قد قلت في أكثر من مقال وخاطرة أنني مع زيادة المعلم بما يتناسب مع مهمته الجليلة والعظيمة ولكن : مع مراعاة ظروف وطننا وحجم الضغوط عليه ، ولكن هؤلاء من مدرسة (عنزة ولو طارت).

لذلك كله أقول لكم : إن الدولة الأردنية أكبر من أن ينتصر عليها شرذمة ارتُهِنَت لمشاريع وأجندات عابرة تتاجر بالأوطان في سبيل مكاسب ومغانم فئوية وحزبية.

نعم انتصر الوطن ، ومنطق الدولة على الفوضى والفتنة ولم ينتصر أحداً غيره من أصحاب ثقافة الغلبة والشعارات الدنكوشوتية ، ورعاة الفوضى غير الخلاقة .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :