facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الأردن والكويت علاقات متجذرة لا تلتفت لهتاف كرة قدم


10-10-2019 11:09 PM

عمون - تتمتع المملكة الأردنية الهاشمية ودولة الكويت بعلاقات أخوية وطيدة وشراكة استراتيجية أرسى دعائمها كلا من قيادتي البلدين، وأصبحت العلاقات الأردنية الكويتية نموذجاً للعمل العربي المشترك.

لا تقف العلاقات الأردنية الكويتية عند حدّ نمطية التعامل، والتنسيق والتشاركية، إنما تتجه لأبعد من ذلك بكثير، في مستوى التنسيق والعمل المشترك بالمجالات كافة، وذلك بتوجيهات مباشرة من جلالة الملك عبد الله الثاني، وأخيه سمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الأمر الذي جعل من هذه العلاقات نموذجا مثاليا يحتذى من العلاقات العربية العربية.

وفيما تتعدد أوجه التعاون الأردني الكويتي، على كافة الصعد السياسية والاقتصادية، والاجتماعية، وتجذّرها في التاريخ، فإنها تزداد عمقا وتطورا مع مرور السنين، وحرصا من الطرفين على الإرتقاء بها إلى أعلى المستويات، لتشكّل حالة سياسية مختلفة، بعيدة كل البعد عن العمل الروتيني التقليدي الذي يغلب في بعض الأحيان على العمل السياسي والإقتصادي البيني بين الدول.

واقع العلاقات الأردنية الكويتية، تقترب جغرافيا المكان من نبض القلب من التنسيق السياسي والإقتصادي والإجتماعي وحتى الشعبي، معلنة عن الكثير من المنجزات، على كافة الصعد، ووحدة الكلمة والموقف حيال كافة قضايا المنطقة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

الشعبان الأردني والكويتي يرتبطان بصلة الدم والقربى، ولا تفرق بينهما مباراة كرة قدم او هتافات من جمهور لا يمثل سوى نفسه، مستخدما عبارات بهدف الاستفزاز ولا تشير الى واقع.

اما الكويت المقدر بمواقفه لا يترك فرصة لدعم الأردن بموقف سياسي او اقتصادي او شعبي، حتى صارت السياستان تنبضان بقلب عربي واحد همه الآمة.

لا يعرف الشعب الأردني ولا الكويتي حتى، لماذا هتف بعض جماهير المنتخب الاردني في مباراته امام الكويت باسم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، لكن ما يعرفه الشعبين أن هتاف كهذا ليس هنا مكانه ولا يمثل سوا من هتف به.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :