facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الاحتلال يدرس إجراء انتخابات مباشرة أو حكومة وحدة


06-11-2019 03:13 PM

عمون - يلتقي اليوم طاقما التفاوض عن تحالف "الازرق والابيض" والليكود للمرة الثالثة على التوالي للتفاوض على تشكيل حكومة وحدة.

هذا ولم يحرز أي تقدم في اللقاءين الأخيريْن، وغدا سيعقد لقاء بين الازرق والابيض بزعامة بني غانتس وإسرائيل بيتنا بزعامة افيغدور ليبرمان.

هذا ويؤيد عدد من رؤساء أحزاب تحالف اليمين اقتراح زميلهم اريه درعي اجراء انتخابات لرئاسة الوزراء فقط، يتنافس فيها بنيامين نتنياهو وبيني غانتس، بدون حل الكنيست ويدعم هذه الفكرة رئيس حزب العمل عامير بيرتس أيضا.

ومن جهته قال مقرب من نتنياهو ان الاقتراح سخيف، لأن من سيتم انتخابه سيبقى بحاجة الى اغلبية في الكنيست، مضيفا ان بيرتس نفسه سبق وأعلن انه لن ينضم الى حكومة برئاسة نتنياهو حتى وان فاز.

وامام غانتس اسبوعين لاكمال عملية تشكيل الحكومة واذا لم يفلح في هذه المهمة فان التفويض سيعود الى الكنيست لمدة 21 يوما حيث سيكون باستطاعة اي نائب ان يحاول الحصول على تواقيع اغلبية 61 نائبا ليقدمها الى الرئيس وفي حال عدم حصول ذلك فان الكنيست ستحل مرة اخرى وستجرى جولة ثالثة من الانتخابات.

إلى جانب المشاكل الدستورية في المبادرة التي طرحها أعضاء اليمين، والتي بموجبها يسن الكنيست قانونًا يؤدي إلى انتخابات مباشرة لرئاسة الوزراء، فان هناك مسألة اخرى ما إذا كان هناك أي جدوى سياسية لهذه الخطوة، ويعتقد كبار السياسيين أنه في مواجهة الواقع الفوضوي، هذا هو الحل الذي يجب النظر فيه بجدية.

في هذه الأثناء، يواصل غانتس محادثاته لتشكيل حكومة ومع ذلك، إذا تنجح فرص تشكيل حكومة وحدة او حتى فشل خيار حكومة الأقلية، فإن هناك خيارين: انتخابات جديدة للكنيست، أو انتخابات مباشرة لرئاسة الوزراء دون حل الكنيست".

ونشرت القناة الثانية بالأمس، نتائج استطلاع جديد للرأي، أظهر تقدما طفيفا لنتنياهو، على غانتس، في حال جرت الانتخابات المباشرة، لانتخاب رئيس الحكومة.

وبحسب نتائج الإستطلاع، قال 40% من الإسرائيليين إنهم سيصوتون لنتنياهو، مقابل 36% لغانتس، وأجاب 24% أنهم لا يعرفون.

وفي ذات السياق، نشرت القناة السابعة، صباح اليوم، نتائج استطلاع جديد، أظهر أن نسبة 39% من الإسرائيليين، يعتقدون أن نتنياهو هو السبب في فشل التوصل الى تشكيل حكومة وحدة.
(معا)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :