facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لأزرع لك شجرة زيتون


عصام قضماني
22-11-2019 12:41 AM

لا أعرف لماذا قرر وزير زراعتنا المحترم أن يملأ الباقورة والغمر بأشجار الزيتون، ولا أعرف ما هي القيمة المضافة لزراعة أخصب الأراضي الزراعية بأشجار لا تزرع وتنمو في أي مكان ولا تحتاج الا لمياه الأمطار ولا تحتاج الى أي تكنولوجيا ولا لأي جهد.

اللهم لا اعتراض على شجرة الزيتون بالعكس هي شجرة مباركة، تبارك أي مكان تنمو وتترعرع فيه لكن المسألة لا تتعلق بالمشاعر ولا
بالعواطف بقدر ما تتعلق بالفوائد والبناء على ما هو موجود وهو بظني كنز مهم، وإلا ما هو سر الغضب الإسرائيلي على استعادة الأردن لهاتين الجوهرتين، فالمسألة بالنسبة لإسرائيل لا تتعلق بقطعة أرض على أهميتها فقط.

تعالوا نرى ما هي هذه الأراضي التي يريد وزير زراعتنا أن يفلحها ويزرعها بالزيتون ولدينا منه الكثير مما لا نحتاجه من المساحات المزروعة من هذه الشجرة الطيبة بما فيها الأرصفة في شوارع عمان والمحافظات والحدائق المنزلية والعامة وآلاف الدونمات من الأراضي الخصبة والصحراوية والجبلية والصخرية، أولم ير وزير زراعتنا أن هذه الشجرة الطيبة تنمو في الصخر بمعنى أنها لا تحتاج لأن تزرعها في أرض خصبة يمكن زراعتها بثمار أخرى أكثر فائدة أو لما لا تبقي على المزروع فيها على ما هو حاله.

الباقورة تمثل نقطة التقاء نهر اليرموك مع نهر الأردن، ما يجعلها من أخصب المناطق الزراعية بالمنطقة، وكانت تدر أموالا طائلة على إسرائيل. أما فيما يخص منطقة الغمر الصحراوية فهي أرض مناسبة لزراعة الفلفل الذي ينمو في الغمر أفضل من أي مكان آخر لأن تربتها غنية بالمعادن.

المنطقتان تمثلان كنزًا إذا أحسن الأردن استغلالهما.. الإسرائيليون استخدموا على مدار 25 عامًا أفضل تكنولوجيا زراعية لاستثمار أراضي الباقورة والغمر بالشكل الأمثل.

في المنطقة مياه جوفية كبيرة وهي مهمة في توفير مصادر مياه بديلة، فيهما التربة الخصبة مع ابار المياة ما سيزيد من النشاط الزراعي وهي بيئة جاذبة للاستثمارات، ومؤهلة سياحيا على الصعيدين الداخلي والخارجي.

الإسرائيليون قاموا بفلاحة 800 دونم من أراضي الباقورة و1500 دونم من أراضي الغمر، أنتجوا منها منتجات زراعية ذات قيمة سوقية عالية أدرت عليهم دخلًا بالملايين يا وزير الزراعة فتش لنا عن إبداعات جديدة لم يعرفها الإسرائيليون.

لوكنت في مكان وزارة السياحة لنظمت رحلات سياحية مدفوعة لطلاب المدارس والجامعات وللمواطنين الى الغمر والباقورة لكي يروا قيمة الأراض المستعادة ويحتفلوا بتحريرها.

(الرأي)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :