facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اللبنانيون يحتشدون في الشوارع لإحياء ذكرى الاستقلال


22-11-2019 11:55 PM

عمون - خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين إلى الشوارع في لبنان يوم الجمعة لإحياء ذكرى الاستقلال باحتجاجات جديدة على النخبة الحاكمة التي يتهمونها بالفساد وبإيقاع البلاد في أزمة عميقة.

واندلعت المظاهرات التي لم يسبق لها مثيل قبل خمسة أسابيع، مما أدى لاستقالة رئيس الوزراء سعد الحريري يوم 29 أكتوبر تشرين الأول. ورغم تفاقم الأزمة الاقتصادية، لم يتفق الساسة المنقسمون بشدة بعد على حكومة جديدة.

ولوح المتظاهرون بالأعلام اللبنانية واحتشدوا في ساحة الشهداء بوسط بيروت بينما صدحت الموسيقى في الأجواء حتى الليل. وقال كثير من المتظاهرين إنهم شعروا وكأنهم يحتفلون بالاستقلال للمرة الأولى.

وقالت متظاهرة تدعى هند ”الاستقلال غير، شوهوه هن للاستقلال صار محاصصة وفساد وكل هول الامور ونحن هون لنطالب باستقلال نضيف وطن نعيش فيه بكرامة وعزة“.

وقالت ليديا (21 عاما) التي كانت تحتج في بيروت ”من المهم الحضور اليوم دونا عن أي يوم آخر وأن نكون متحدين كبلد. الكل بدأ يدرك معنى الاستقلال الحقيقي“.

وجرى نقل موكب عسكري عادة ما كان يقام قرب ساحة الشهداء إلى وزارة الدفاع. وحضر الحريري الذي لا يزال يتولى قيادة حكومة تصريف الأعمال منذ استقالته، مراسم محدودة مع الرئيس ميشال عون ورئيس البرلمان نبيه بري.

وهناك خلاف بين الحريري، المتحالف مع الغرب ودول الخليج، وعون وبري وجماعة حزب الله الشيعية القوية بشأن تشكيل الحكومة المقبلة. وتحدثت قناة الجديد عن صمت غير معتاد بين الحريري وبري بينما كان أعضاء آخرون في الحكومة يتبادلون أطراف الحديث.

ويواجه لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية بين 1975 و1990، ترجع جذورها إلى سنوات من فساد الدولة. وامتدت الأزمة للقطاع المالي حيث ضعف أداء الليرة اللبنانية، وشحت الدولارات وفرضت البنوك قيودا على سحب النقود.

وقال عون في خطاب بثه التلفزيون بمناسبة ذكرى الاستقلال يوم الخميس إن هذا ”ليس وقت الخطب والكلام والاحتفالات. هذا وقت العمل، العمل الجدي الدؤوب، لأننا في سباق مع الزمن“.(رويترز)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :