facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عمون .. تاج الإعلام الأردني


أكرم جروان
23-11-2019 12:45 AM

إرتأيت في هذه المقالة أن أعرج والقاريء إلى دُرَّة الإعلام وتاجه على مستوى الوطن ، وكالة عمون الإخبارية، لتسليط الضوْء عليها كموقعٍ إخباريٍّ أردنيٍّ متميِّز بأَلقٍ ومصداقيةٍ .

تُعتبر وكالة عمون الإخبارية مدرسة في الإعلام ، ذات إستراتيجية متميِّزة في مجال الإعلام ، وهذا بفضل ناشرها ومؤسسها المخضرم الصحفي سمير الحياري وما أضافه من ألق وإبداع لكادرها المتميز بمصداقيته وأدائه ، حتى وصل بها عنان السماء بألقٍ وإبداعٍ وعلى مستوى عالٍ من المهنية والحِرَفية في صناعة الخبر.

الإعلام فن ، فكانت وما زالت عمون مدرسة لفن الإعلام بإختلاف أشكاله بصدقٍ وأمانة ، فأصبحت الفضاء المُشرق للإعلام الأردني ، يجد القاريء والكاتب على حدٍّ سواء ضالَّته في الخبر والمعلومة الصادقة والصحيحة دون تجيير أو مداهنة، تخدم الوطن والمواطن لترتقي بالأداء والعطاء، وهذا الإخلاص جعلها في صدارة المواقع الإخبارية بجدارة وإستحقاق.

أعكس في هذه المقالة تجربة لي ككاتب زادت عن ثلاث سنوات بالنشر في موقع عمون ، رغم إتقاني لكتابة الخبر والمقالة إلا أنني كنت أستفيد وأتعلَّم من كادر عمون المتخصص والمتميز بفن الإعلام والنشر، بتعديل ما يجب تعديله على كتابتي حتى أصبحت متميزاً مثلهم، فكانوا لي المُعين والمُعلِّم ، فرسموا لي الدرب السليم للنجاح بألق وإبداعٍ.

لذا، وجب عليَّ تقديم جزيل الشكر والإمتنان لوكالة عمون الإخبارية ، لناشرها وكادرها ، لما قدموه لي وجعلوني كاتباً متميِّزاً على مستوى الوطن.

ستبقى عمون مدرسة لفن الإعلام الأردني ، للخبر والمعلومة الصادقة، للكلمة الهادفة من أجل الوطن، وملاذاً آمناً لكل من يبحث عن الخبر الصحيح والمعلومة الصادقة، للكاتب والقاريء والمسؤول.
وأتمنى لها مزيداً من التميُّز، الإبداع والألق، والنجاح الباهر.

ولناشر عمون وكادرها أرفع القُبعة إجلالاً وتبجيلاً، إحتراماً وتقديراً.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :