facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





خدمات الإنترنت الاسلكي (الواي ماكس) .. حدث و لا حرج ..


احمد راشد نوفل
08-12-2009 03:29 AM

إستبشرنا خيراَ عندما بدأت خدمة الإنترنت الاسلكي(الواي ماكس) في الظهور لدينا في الأردن منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات لكن هذا التفاؤل و الإستبشار ذهب أدارج الرياح وللأسف الشديد.

فالشركة الأولى التي بدأت تقديم خدمة (الواي ماكس) والتي تعني الإتصال بالإنترنت دون الحاجة لخط أرضي وهي شركة إتصالات حديثة لم تغطي لحد الأن مناطق شاسعة في عمان العاصمة وهذا بعد مضي ثلاث سنوات منذ بداية عملها !!وعلينا ان نتخيل حال المحافظات الأخرى إضافة لشكاوي عديدة من سوء الخدمة وإنقطاعها خاصة في الأحوال الجوية الماطرة.

بعد هذه الشركة دخلت للسوق شركة ثانية وبأسعار افضل ما ساهم في تخفيض الإسعار والتنافس مع الشركة الأولى والحق يقال ان الشركة الثانية ذات جودة افضل لكن وللأسف تغطية هذا الشبكة يقتصر على مناطق غرب عمان وعلى الرغم من النداءات المتكررة لتغطية كل مناطق العاصمة إلا ان هذه المطالب قوبلت بالتجاهل تحت ذريعة ان العمل وإستخدام هذه التغطية اجدى إقتصاديا في غرب العاصمة!!

بعد ذلك دخلت للسوق شركة ثالثة بداية هذه السنة وغطت إعلاناتها شوارع العاصمة وملئت دعاياتها إذاعاتها بإعتبارها الأحدث و الأقوى وعلى الرغم من تغطية هذه الشركة أفضل من تغطية الشركتين السابقتين وذات جودة عالية إلا أن ذلك وفي ليلة وضحاها إختفى؟!

حيث أوقفت هذه الشركة ودون سابق إنذار بيع هذه الخدمة و أجهزتها منذ عيد الفطر و لحد اللحظة تحت ذريعة صيانة و تحديث الشبكة بل و قامت بمسح التسجيلات الصوتية الخاصة بهذه الخدمة من مركز خدمة الزبائن وكأن هذه الخدمة لم تكن موجودة يوما!!!

أمام كل ذلك أدعو هئية تنظيم قطاع الإتصالات للتدخل السريع و الحاسم لأن ما يحدث هو إنتهاك جسيم لحقوق المستهلك وهو مخالف لشروط إعطاء التراخيص لهذه الشركات فهذه الشركات ليس لديها الحق في التصرف كما تشاء و دون حسيب أو رقيب و حرمان الاف الأسر من الإستفادة من خدمات الأنترنت الذي اصبح إنتشاره مقياس عالميا على التطور واطالبها بفتح الباب أمام الشركات الدولية لتقديم هذه الخدمة في حال إستمرار عجز الشركات المحلية عن تقديم هذه الخدمة و فق المعايير العالمية




  • 1 Kawther 12-03-2015 | 12:03 AM

    أبدعت صديقي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :