facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لو كنت قياديا


فاديه احمد النجادات
10-12-2019 11:16 AM

نرى ونستمع يومياً لكلام مسؤولين وسياسين نستمع لكلامهم الذي يأخذ فكرنا إلى محطةٍ نجد فيها مستقبلاً ينجز طموحاتنا طموحات كبار وصغار وفجأة تجد قطار الفكر يضعك بمحطةٍ سوداء مظلمة اشبهُ بطريقٍ مسدود.

في فترةٍ من الفترات يذاعُ على محطاتنا التلفزيونية احكام قضايا تُعرف بالفساد ومن كثرةِ سماعِ هذهِ الكلمة اصبحتُ اتساءل ماذا تعنون بالفساد ، فاصبحَ مفهومها من وجهةِ نظري (شعبٍ من شعبْ يضعونَ الشعبَ حجةً لسد حاجاتهم فيخونون الشعب)لن اتعمقَ في قضايا بالكادِ أفهمها وسأخرجُ من إطارِ الفساد السياسي .

سأتكلمُ عن ما يعرفُ بـ (الفساد الإداري) ، ومن الامثلةِ عليه الباص السريع وهو بالنسبةِ للأردن قضيةُ مالٍ عام فبسبب جشاعة الضمائر يأخذون أموالًا تخصصها الدولة لتطوير المدن والشوارع وابتكار وسائل تحدُ من أزمةٍ خانقة يخرجُ الموظف من بيتهِ قبيل ساعات من موعد عمله كي يصل بالوقتِ المناسب لكن تلك الضمائر تبتكر حلولًا لمشاكل ليست لحلها بل لتسهيل عمليةٍ النصبِ والسيطرةِ على المال العام بطرقٍ مُلتوية .

قبيل فترةٍ وجيزة سمعنا حادثةَ انهيار جسر الباص السريع وهو في عملية البناء فقط نتيجة لعدم النزاهة في جودة المواد المستخدمة أو كيفية استعمالها الأمثل فماذا سيحدث بعد ذلك ، والآن يأتون بفكرةٍ جديدة وهي مترو الأنفاق .....؟

أتمازحوننا مترو الأنفاق (أي تحت الأرض )في دولةٍ تفتقرُ لقنوات الصرف الصحي ويرتفع منسوب المياه في الشوارع نتيجة انغلاقٍ فالصرف الصحي في فصل الشتاء من كل عام .

جميع الأمثلة التي ذكرتها هي أمثلة على استغلالٍ للمال العام بطرقٍ ملتوية أي غير مشروعة .

سأنهي موضوعي بكيفية المحافظة على المال العام ومن هذهِ الطرق ، إصدار القوانين الي تجزم انتهاك المال العام ، ووضع العقوبات الرادعة ضد كل من تسوِّل له نفسه من التصرف بالمال العام لمصلحتهِ الشخصية ومن ابسطِ تلك العقوبات ، فرضِ غراماتٍ مالية كبيرة من ثم الحرمان الوظيفيّ وعقوبة السجن في بعض الحالات ، ومن هذهِ الطرق أيضاً تفعيل دور مؤسسات الرقابة ومكافحةِ الفساد الإداري فإن كنت مسؤولاً في هذهِ المؤسسات واجه فساد ضميرك لتحجبَ الفساد من
دولتنا ولنصبح دولة يسودها الضمير قبل القانون .

كلمة اخيرة انهي بها كلماتي ، يكفي كلامً وخططاً لمواجهة الفساد لانه كلام لا أُذن له تسمع ولا عقل له يستوعب ولا أيدي له تعمل .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :