facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





خطة لعب الحكومة .. !


صالح عبدالكريم عربيات
15-12-2009 12:55 PM

بعد ان اكمل المدير الفني للمنتخب الوزاري دولة سمير الرفاعي اختيار اعضاء الفريق الوزاري . الذي سيخوض به غمار المرحلة المقبلة ، بدا واضحا من خلال التشكيلة التي اعلنها مساء امس . وجود مجموعة من الوزراء . يراهن عليهم لتحقيق نتائج متميزة في المرحلة المقبلة . وخاصة ان اغلب المواجهات التي سيخوضها ستقام على ارضه وبين جمهوره ! وسيظهر المدير الفني نواياه الهجومية في وقت مبكر . حيث سيلجأ لتسجيل الاهداف في اسرع وقت ممكن. وذلك لكسب رضى الجمهور ، والصحافة ، والنقاد . وخاصة اللقاءات ذات الطابع البرلماني .. الاقتصادي ... السياسي .. والاجتماعي . والتي عادة ماتكون صعبة للغاية . وتحتاج لتكتيك فني عالي . وستتسم تلك اللقاءات بالندية والاثارة واحيانا بالسخونة . لذلك سيعمل المدير الفني على تامين نفسه مبكرا بعيدا عن اي حسابات قد تربك خطة الاعداد . وتصدر استطلاعات الراي منذ البداية خاصة في ظل غياب منافسه التقليدي المنتخب البرلماني ! لذلك ستكون طريقة اللعب هجومية بعيده عن الحذر . حتى لاتدوم فترة جس النبض بين الحكومة والشعب لفترة طويلة !

لذلك سيعتمد المدير الفني على نواب الرئيس في خط الهجوم . لتحقيق هدف الانتخابات وهدف الاقتصاد . اما هدف الاطمئنان فسيكون من قبل منظومة الوسط المكونة من : وزير المالية .. التخطيط .. تطوير القطاع العام .. الشؤون البرلمانية . وسيكون ايضا من مهامهم ايجاد التوازن بين الدفاع والهجوم ... وتسديد القوانين المهمة عندما يعجز خط الهجوم عن ذلك ! وفي خط الدفاع عن الحكومة سيتواجد وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء .. والتنمية السيا سية .. والخارجية لصد اي هجوم من خارج المنطقة ! والنقل لاعب متقدم لضبط الايقاع الحكومي
وربط الخطوط ومنع اي اختراقات ! اما في حراسة المرمى فسيكون وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال .. على اتم الاستعداد لصد اي هجوم على المرمى الحكومي ! مع امنياتنا بالتوفيق للمنتخب الوزاري .
salehabuarab@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :