كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





في استقبال العام الجديد


أحمد جميل شاكر
01-01-2020 01:39 AM

نستقبل اليوم عاما جديدا، نطلق فيه كالمعتاد عبارات التمنيات ، بان يكون عاما ملؤه السلام والمحبة ، ويسود الأمن والاستقرار في منطقتنا، وان تتحسن ظروف كل مواطن نحو الاحسن والافضل.

نستقبل عام 2020 اليوم ونحن نرى الدم العراقي والسوري واليمني والليبي يهدر، وتزداد المعاناة لهذه الشعوب يوما بعد يوم وعاما بعد عام ، ونتطلع الى الاهل غرب النهر وفي غزة لنجد هذا الانقسام المريع بين ابناء البلد الواحد وهذه الغطرسة الاسرائيلية التي تسفك الدم الفلسطيني في كل مكان وتقلع الاشجار وتهدم البيوت وتحاصر السكان والقرى وتقطع الدواء والغذاء عن المرضى والاطفال وتضرب بعرض الحائط كل المواثيق والاتفاقيات وتضيع كل فرصة سانحة لتحقيق السلام..

وعلى الصعيد الداخلي فان المواطن يشعر بالضيق وهو يرى ان الاوضاع الاقتصادية تتردى من يوم لآخر وان موجة ارتفاع الاسعار بدأت تقلق كل بيت فهذه أسعار الشقق السكنية والمواد الغذائية تشهد ارتفاعا غير مسبوق وهذه المستوردات من الملابس والمعلبات والمواد الاستهلاكية والادوات الكهربائية ازدادت نسبة لا تقل عن عشرين بالمئة مما كانت عليه قبل أعوام، كما ان ارتفاع اسعار المحروقات من شأنه ان يلقي بظلاله القاتمة على هذا العام، لان هذا سيؤدي الى زيادة اجور النقل والمواصلات والمطاعم ومختلف الصناعات والكهرباء وحتى المياه، وان المواطنين من اصحاب الدخول المتدنية حتى المتوسطة لن يكونوا قادرين على مواجهة هذه الزيادة وان القطاع الخاص لا بد وان يواجه هذه الحقيقة وان يعملوا منذ الآن على تحسين اوضاع العاملين، خاصة وان بلدنا حقق العديد من الانجازات وفي مختلف المجالات وانه يمكن البناء على ما تحقق حتى الان وتعظيمه ، كما اننا على يقين بان الاردن سيتخطى كل الصعوبات والتحديات التي تواجهه وتواجه المنطقة كلها فقد كان على الدوام يخرج في كل مرة اكثر قوة ومضاء وعزيمة.

كل ذلك يتطلب منا اليقظة والحذر ، والترفع عن الصغائر، وترسيخ سياسة الحوار واحترام الرأي والرأي الاخر، والابقاء على وحدتنا الداخلية متينة ووحدتنا الوطنية راسخة ونسيجنا الاجتماعي متناغما وتعزيز وترسيخ دعائم الامن والاستقرار، وهذه الحالة الايجابية يحسدنا عليها القريب قبل البعيد ، وخاصة اولئك الذين يكتوون بلهيب الفلتان الامني.

وحتى تبقى جبهتنا الداخلية منيعة ، وتتوطد دعائم الامن والاستقرار وليكون الجميع رديفا قويا لقواتنا المسلحة الباسلة ، واجهزتنا الامنية اليقظة، لا بد من اشاعة الامان والاطمئنان في النفوس، وتكريس اسس العدالة وتكافؤ الفرص والمساواة وسيادة القانون، على القوي قبل الضعيف، مع نشر قيم التكافل والتضامن.

في هذا اليوم نتقدم من قائد الوطن جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يواصل الليل بالنهار من اجل وطنه وشعبه ومن كل المواطنين باحر التهاني والتبريكات ونأمل ان يكون عام سلام ومحبة وبركة وكل عام وانتم بالف خير.
(الدستور)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :