كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الخوالدة: ماذا أصابك يا وطني؟!


01-01-2020 10:43 PM

عمون - قال الدكتور خليف الخوالدة في تغريدة عبر حسابه على تويتر:

مع بداية العام الجديد، لا بد لنا جميعا حكومة ومواطنون من أن نلتفت بكل انتباه واهتمام إلى جملة قضايا وآفات تصيب مجتمعنا في مقتل.. قد تقضي، لا قدر الله، على كل شيء جميل.. قضايا لا يستهان بها بتاتا.. بل الأصل أن تقض مضجع الحكومة.. وأن تبحث أسبابها وتعالج جذورها..

من أبرز هذه القضايا والظواهر الغريبة، التي يضيق منها الصدر ويندى لها الجبين، تزايد حالات الانحلال الأخلاقي والانحدار القيمي التي تغزو المجتمع مع حالات تتنامى بشكل مطرد من تعاطي المخدرات والانتحار والسرقة والعنف والاعتداء على الأشخاص والممتلكات.. وأصبحنا نشهد تداولا لمثل هذه الحالات على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي، وكأن ذلك لغاية وهدف.. ولا ننسى ما ينجم عن ذلك من آثار نفسية ومعنوية تفتك بالمجتمع..

إضافة إلى حالات من التطاول على سيادة القانون والاستقواء على الأجهزة الأمنية.. فمحاولة كسر شوكتها ليس في مصلحتنا بأي حال من الأحوال ولا لأي سبب كان.. فأمننا بقوتها لا بإضعافها.. وفي احترامها والانصياع لأوامرها مصلحة لنا قبل أن تكون لها..

الأردن وطن وقيادة يتعرض لهجوم بشتى السبل ولحرب تستخدم فيها كل الأدوات.. والوقوف في وجه هذه الهجمات الظالمة لا يكون الا بمجتمع متماسك تسوده قيم الفضيلة والأخلاق..

اليوم ندفع ثمن إضعاف المؤسسات والنيل من هيبتها.. اليوم ندفع ثمن الفهم الخاطئ للانفتاح..
اليوم ندفع ثمن عدم مواجهة الظواهر ومعالجتها.. اليوم ندفع ثمن سطحية التفكير وتجاهل البوادر والتغاضي عن السموم.. وأي ثمن؟!..

القيم والأخلاق والتماسك المجتمعي أساس قوة الدولة ومنعتها.. فلا حرب تهزم بلا رجعة كحرب الثقافة والنفوس..

هل من سعي لإظهار الوطن بهذه الصورة التي لا تُرضي؟ هل من تحريك وتحريض؟.. هل ما حدث نتاج غياب دور أم تقصير؟.. أم مجرد مسلكيات محدودة؟..

ما الذي اصابك أيها الوطن الأعز؟.. أراك تتألم كثيرا لما يحدث وتتمنى أن لا شيء حدث من هذا القبيل.. لن يشوهوا صورتك يا وطن الأجداد وأرواحنا الثمن.. لا عيش دونك مهما زاد الجرح والألم.. كنت مضربًا للمثل وستبقى بعون الله إلى الأبد..

يا بني وطني حافظوا عليه وعلى ما بُني عليه من مبادئ وأخلاق وقيم.. ولا تسمحوا بالنيل منه ولا منها.. فلا قيمة تُذكر لأي أمة منزوعة القيم.. فالقيمة بالقيم ولا شيء غير القيم..




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :