facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





اوجاع و الام النهر البارد

أيمن الشوابكة
29-05-2007 03:00 AM

احداث النهر البارد التي تجري بين الجيش اللبناني و تنظيم فتح الاسلام المنشق عن تنظيم فتح الانتفاضة و الذي يتزعمه شاكر العيسى و الذين يرفعون شعار تجهيز الجماهير لرفع راية الاسلام و تطبيق الشريعة الاسلامية , وهذا الحدث الماساوي الذي ينم عن حالة العفن و التازم في الجسد العربي و الذي يدفع بظهور امثال هذه التنظيمات في اي بلد عربي يشعر به مجموعة من المؤزومين و الزعران الفاقدين للسلطة الى تجميع العشرات و تسليحهم و اتخاذ الاسلام شعارا لتحقيق اهدافهم و غاياتهم و ينظم اليهم مجموعة من السذجة و الدراويش الذين ينخدعون بالشعارات و الخطب الرنانة , فعلى مر تاريخ هذه المنطقة ظهر امثال هؤلاء في الدول العربية و ازهقت الارواح البريئة و تعطلت المسيرة السياسية و الاقتصادية و تركت اثارها النفسية و الاجتماعية على ابناء المنطقة وانطلاق اتهامات التخوين و العمالة و التصفية من كل طرف للطرف الاخر و المستفيد الوحيد من ذلك هم اعداء السلام اعداء العروبة و الاسلام اعداء التقدم و التطوير و الازدهار .
لماذا احداث النهر البارد في لبنان , اذا استثيننا اسم المكان للدلالة على الحدث ؟ في لبنان لان لبنان الحلقة الاضعف الاضعف من بيان الحلقات الضعيفة في المنطقة و لان لبنان تتجاذبها الاطراف الخارجية بشكل ينذر بالخطر اصلا , فما حدث يشبه الدمل او الدمامل ( العمل) في الجسد الانساني و التي تبحث عن اضعف المناطق في الجسد للخروج منه و لكنها عادة تخرج من مناطق صعبة جدا و حساسة , فلبنان منطقة صعبة و حساسة و التاريخ يشهد على ذلك الوصف و هي الان على شفا الانزلاق و حدوث ما لايحمد عقباه لا قدر الله فالاتهامات و التناطحات الاعلامية بين زعماء الطوائف و التيارات الدينية و السياسية اللبنانية على الرغم من نفي الجميع و عدم الرغبة او التلويح بالحرب الاهلية و لكن الواقع غير ذلك , و نحن لانساند طائفة او تيارا ضد اخر و لكننا نساند لبنان العربي الشقيق و ندعوا ابناء شعبه للتوحد و الوقوف خلف لبنان فقط و يبحثون عن مصلحة لبنان و شعب لبنان في ظل التطورات التي تشهدها المنطقة , فامن و استقرار المنطقة دافعا قويا لحل قضاياها و غير ذلك ذريعة للعدوان و مزيد من قتل الابرياء نساءا و اطفالا و شيوخا اننا مع الدفاع عن الاوطان و ضد الضعف و الخنوع و لكن لندفع جميعا باتجاه الهجوم على السلام و لنرفعه شعارا حقيقيا , و لنبتعد عن الشعارات الجوفاء و لنستمع الى العقلاء و نسترشد برايهم و لنخلع نظارتنا السوداء و لنرحم اطفالنا , فعندما يطلق صاروخ القسام او الالعاب النارية كما يسميها البعض فانها تسقط في ارض خالية او على جدار خارجي او على سلسلة من الحجارة في مزرعة و يكون الرد بوابل من القصف الجوي و الارضي على رؤوس الابرياء و النساء وهدم البيوت التي تاوي من حر الصيف و برد الشتاء و ستر الاعراض , ونبداء بعدها بالصراخ و العويل قتلوا اطفالنا وهدموا بيوتنا ,

اننا نقدم لهم قتلنا على طبق من ذهب , و اؤكد انهم يريدون قتلنا باي ذريعة و وسيلة , و لكن لنقتلهم بالهجوم على السلام و اقامة الدولة الفلسطينية على ارض فلسطين الطهورة و ان حل القضية الفلسطينية عند الدول الكبرى و ليس عند اي دولة اخرى و لنلتف جميعا حول قضيتنا و ننهض ببلادنا نحو التقدم و لنوقف قتل بعضنا للاخر و لنوفر الكلام و الرصاص لمواجهة اعداء السلام و الامن . و حفظ الله العرب



aymanahmed74@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :