facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الأردن .. بيت هادئ في محيط مضطرب


سعد فهد العشوش
26-01-2020 01:16 AM

كان الأردن وما زال الداعي والداعم لمشروع الوحدة العربية وتنظيم العمل العربي المشترك وعدم التخلي عن الاشقاء العرب إزاء قضاياهم المختلفة، الأمر الذي مكّن الأردن ليلعب دورا محوريا اقليميا وعالميا وعلى كافة الأصعدة.

لقد كان قدر الأردن منذ أن تأسس كدولة أن يواجه العديد من المشاكل سواء على المستوى الاقتصادي او على مستوى خوض الحروب واستقبال الهجرات وموجات اللجوء ونزوح السكان، فكانت ابوابه مشرعة لكل الاشقاء في الدول العربية رغم مروره بحالة اقتصادية صعبة.

إن ما يشغل الاردن قيادة وشعبا هو القضية الفلسطينية وموقف الاردن الثابت منها الذي لا يقبل التغيير وهذا ما أكده جلالة الملك مرارا وتكرارا وفي كافة المحافل محليا ودولياً، بأن موقف الاردن من القضية الفلسطينية لن يتغير قيد أنملة مراهنا جلالته على وعي المواطن الأردني ووقوفه خلف قيادته الهاشمية الحكيمة.

فالاردن حافظ على استقراره وأمنه وهدوئه رغم وقوعه وسط اقليم مضطرب، فاذا نظرنا شرقا وجدنا العراق وما حل به من فوضى، ومن الشمال سوريا وما نالها من حرب وقتل وتدميروتهجير، ومن الغرب فلسطين وما تعانيه من ويلات الاحتلال، ناهيك عما يدور في مصر وليبيا والسودان واليمن، فكل ذلك انعكست آثاره على الاقليم والمنطقة بأكملها.

مطالبون جميعا بخلق حالة من التوافق الوطني والوقوف خلف قيادتنا وتعزيز جبهتنا الداخلية وأن لا نلتفت الى تلك الاشاعات المغرضة التي تبث من هنا وهناك ونشتم منها رائحة الفتنة ودعوات الى زعزعة أمن الاردن واستقراره.

لا بد من ايجاد حلول لمشاكلنا وأن نتحمل الظروف الصعبة التي نمر بها وأن نعمل على ترتيب بيتنا الداخلي انطلاقا من واجبنا الوطني والقومي والعروبي وبما يتماشى مع المصالح الوطنية العليا والتي تحكمها وحدة الهدف والمصير.

(الدستور)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :