facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الجبهة الموحدة: سنحولها إلى صفعة للصهيونية


26-01-2020 11:43 AM

عمون - قال حزب الجبهة الأردنية الموحدة إن اللبنة الاساسية بالمؤامرة الصهيونية هي اقامة دولة قومية دينية يهودية من النهر للبحر واجهاض اقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة.

وأكد الحزب في بيان له اليوم الاحد وصلت عمون نسخة منه، أن ذلك لن يتحقق دون مساعدة او ضعف من الاردن لا سمح الله، داعيا للوقوف بوجه المؤامرة بهذه الجزئية من صفعة القرن.

وتاليا البيان:

صفعة القرن ...لسنا من المرتجفين وسنحولها الى صفعة للصهيونيه

منذ جاء اللوبي الصهيوني بالرئيس ترامب قاصدين عدم كفاءته للمنصب ليكون العوبة بيد حكومة العالم الخفية الصهيونيه ( منظمة بلدبيرغ ) لتنفيذ المؤامرة الصهيونيه باقامة دولة موسى القوميه اليهوديه من النهر للبحر ومملكة داوود الصهيونيه من النيل الى الفرات .

يشكل الاردن بموقعه الجيوسياسي وارثه القومي والاسلامي حجر عثرة لجزء مهم من المشروع والاردن السياسي يقظ ويعلم مفاتيح اللعبه ان اتقن لعب الاوراق التي بيده داخليا واقليميا بالوقت المناسب .

فاللبنة الاساسيه بالمؤامره الصهيونيه هي اقامة دولة قومية دينية يهودية من النهر للبحر واجهاض اقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وهذه لن تتحقق دون مساعدة او ضعف من الاردن لا سمح الله ...وعليه للوقوف بوجه المؤامرة بهذه الجزئية من صفعة القرن .

... المطلوب من الدولة السياسيه وصناع القرار : -

• اصلاح سياسي حقيقي وقانون انتخاب ينتج مجلس نواب سياسي ( قليل العدد رشيق الحركه ) يرتقي لمستوى الخطر ويكون سندا للوطن .. لا عبئا على الوطن والمواطن كما هو حاليا .

• حكومات من كفاأت سياسية وطنية تؤمن بالاردن وطنا وليس مكان اقامة وتكسب .

• رفع يد الحكومات عن الاحزاب وفصلها بهيئة مستقلة على غرار المستقله للانتخاب فالحكومات بالاصل خصم سياسي للاحزاب فكيف نضع الحكومة قاضيا وخصما في وقت واحد (تلك قسمة ضيزا ) .

• فك اسر الاعلام الرسمي للدولة من تغول الليبراليين وتلاميذ الفكر الصهيوني المسيطر حاليا مهمتهم زرع اليأس والاحباط لدى المواطن بعد ان نجحوا في عزله عن جواره العربي والقومي
... واعادة تاسيس اعلام مهني محترف يؤسس على قواعد قومية وعقيدة شرعية الانتماء الوطني للاردن اخذا بعين الاعتبار التطور بالوسائل والاساليب وليس اعلام موظفين بالريموت عفا عليه الزمن يتحرك بعقلية وظيفية يفتقد للغاية والاجتهاد .

• اعادة سيادة وهيبة الدولة بوقف سفارات الاجندة الصهيونية عن التمادي على السيادة الوطنية والتواصل الوقح مع عملاءها واذنابها من مراكز دراسات ومؤسسات مجتمع مدني قامت ولا زالت بدور حصان طرواده لمرور جزء مهم من اجندة المؤامرة الصهيونية .

• اعادة الاعتبار لدولة المؤسسات والقانون التي اغتالها الليبراليين الجدد بمزيد من الدعم والاستقلال للقضاء

• اعادة النظر بالقوانين المقيدة للحريات والتجريم الالكتروني والكسل بمكافحة المخدرات

• وقف هجمة الدولة السياسية بقصد او دون قصد بوجه التيارت السياسية الوطنيه الصاعده ليشتد عودها وتصبح قوة ردع سياسي واعلامي جماهيري وطني راشد رديفا لأداء الدولة الرسميه في مواجعة قوى العداء والمؤامرة الخارجية دون ان يتطلب ذلك من الدولة الرسمية الدخول مباشرة بالصدام ودفع الكلفة بحسابات المصالح الحيويه بل يمنح الدولة الرسميه قوة دينميكيه في التفاوض ودعم موقفها جماهيريا .

• منع اجندة السفارات ووقف مراكز الدراسات ومؤسسات المجتمع المدني التي تنفذ اجندة صهيونية بتفكيك بنية المجتمع والتأثير بثقافته .

... في ظل تراجع الحكومات المرعب والداعي للشك بالقيام بدورها الوطني في جميع المجالات حتى اصبح لا يربطها بالوطن الى جنسيات افرادها ومكان مقراتها فاننا نعي حجم الواجب والتضحيات التي يتوجب علينا تقديمها أملين ان نرى قريبا تغيرا جذريا بالنهج يؤسس لحالة وطنية ترتفع بجميع مكونات الدولة لمستوى المؤامرة ونبذ العملاء والمرتجفين والمؤلفة قلوبهم رعايا الدولة بالمكاسب الهاربين المتفرجين حين المغارم.

سيبقى الاردن وطنا حرا كريما عزيزا علينا في السراء والضراء .

الجبهة الاردنية الموحدة – 26 /1 / 2020




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :