facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





بالأرقام .. الحباشنة: فشل في ادارة باص عمان


27-01-2020 01:38 AM

عمون - قال الكاتب الصحفي فارس الحباشنة إن هناك فشل في إدارة باص عمان الذي قامت الأمانة بتدشينه قبل 6 شهور.

وأضاف الحباشنة في مقال نشره بجريدة الدستور الإثنين، أن أمانة عمان أعلنت عن نقل الباص لحوالي مليونين و800 ألف راكب على مدار 6 شهور، ما يعني قيامها بنقل 15 ألف و555 راكباً يومياً بواسطة 135 باصاً قامت الأمانة بشرائها حديثاً.

وبين أن حصة الباص الواحد من عدد الركاب تبلغ 115 راكباً يومياً وفي حال عمل الباص لمدة 12 ساعة يومياً يعني أنه يقوم بنقل 9.6 راكب في كل ساعة.

ولفت إلى أن خبراء في النقل العام أكدوا أن الأرقام مؤشر واقعي وموضوعي على التخبط في ادارة مشروع باص عمان، وتشكل في معايير ومؤشرات النقل العام فشلاً في الادارة.

وأشار إلى أنه من مكامن الخلل في المشروع الاخفاق في ادارة شبكة النقل العام والخطوط وكيفية تسعير النقل، وهو ما يعزى لعدم وجود كفاءة وخبراء من اهل الاختصاص كما يجب في صناعة سياسة وقرار النقل العام في عمان والمملكة.

وأكد وجود خلل كبير ومرعب في ادارة المشروع وتوجيهه والشرائح التي يستهدفها وآلية التشغيل وهو ما يظهره الجزء المتعلق بعدد بطاقات باص عمان المباعة خلال شهرين والبالغة 58 ألف بطاقة، فيما يبلغ عدد الركاب خلال 60 يوماً مليون راكب وهو ما يعني أن معدل استخدام البطاقة على مدار شهرين 17.24 % فيما يبلغ معدلها في اليوم الواحد 29%.

وشدد على أن الأرقام الواردة في مقاله جميعها منشورة على موقع امانة عمان.

الحباشنة قال في مقالته إن أزمة النقل العام لها مفردات أخرى عن الأرقام، ووضع بعض الحقائق أمام امين عمان والمعنيين في قطاع النقل بحثا عن اجابات شافية ووافية. وهل يمكن قراءة الارقام بمعايير معاكسة للخلل والاخفاق في صناعة النقل العام؟

وأضاف "بعيدا عن كل المؤشرات الاخرى، فلو قرأنا الخلل من الارقام السالفة الذكر، لا نريد كلاما خياليا، ولكن ارقام من الواقع ومنشورة على موقع الامانة. يبدو ان عمان امامها طريق طويل لتكون كالمدن الحديثة، وان تعيش تجربة ستراسبورغ ، حيث تراجعت حركة مرور السيارات 30 %، وارتفع استخدام النقل العام 100 %، وذلك خلال 12 عاما، وبفضل خطة نقل عام متكاملة وواقعية وذكية".

وتابع "عمان لربما تتصدر المدن عديمة تنظيم قطاع العام في العالم. بالتأكيد أن المواطنين لا يتفاجؤون مما اكتبه فهم يعايشون يوميا معاناة صاخبة على الشوارع. واعداد السيارات الى ارتفاع، وتطوير النقل العام راكد وميت وما يطرح من مشاريع تزيد الطين بلة كما يقولون!".

وختم "ما قاله لي صديق إن النقل العام في الاردن بحاجة الى خبراء. ولو استعرضنا السير الذاتية لكثير من مسؤولي النقل وصناع سياسيات وقرار النقل العام لاصبنا بصدمة ولطمة، فلربما يصلحون الى قطاعات وشؤون اخرى غير النقل العام".




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :