facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





هل ستكون سنة صعبة ؟


د. فهد الفانك
29-12-2009 04:51 AM



كثيرون يرددون أن سنة 2010 ستكون صعبة ، وحتى خبراء صندوق النقد الدولي كتبوا في تقريرهم الأخير أن البيئة الاقتصادية في الأردن ستبقى صعبة للسنة المقبلة بسبب عدم الرهان على تعافي الاقتصاد العالمي ، وهي شهادة سترحب بها مدرسة المتشائمين.

إذا كان المقصود أن هناك صعوبة حقيقية تواجه صانع السياسة الأردنية في جميع السنوات فهذا صحيح ، فليس هناك من يزعم بأن سنة 2010 ستكون سنة الرخاء والرواج ، وانخفاض معدلات الفقر والبطالة إلى آخره.

إما إذا كان المقصود أن سنة 2010 ستكون أكثر صعوبة من سنة 2009 ، فهذا غير صحيح على الإطلاق ، وليس هناك سبب واحد للأخذ بهذه الفرضية ، والأرجح أن العكس هو الصحيح.

البنك الدولي يقدر أن الاقتصاد العالمي سيحقق نموا إيجابيا في العام القادم مقابل الجمود أو النمو السلبي في 2009 ، وخاصة في الدول الصناعية وبالتالي فإن البيئة الاقتصادية العالمية في تحسن واضح ، وهناك مؤشرات قوية على بدء الانتعاش الاقتصادي كما يدل باروميتر بورصات العالم الذي سجل ارتفاعات كبيرة.

من ناحية أخرى فإن تأثر الأردن بأوضاع الاقتصـاد العالمي ليس حادا ، فبنوكنا ليست متورطة بديون خارجية متعثرة ، وشركاتنا الصناعية صغيرة الحجم ولا تعتمد كثيرا على أسواق التصدير ، أما الصناعات التعدينية ؟ الفوسفات والبوتاس ، فإنها تستفيد من ارتفاع مستوى المعيشة في الصين والهند ، والحاجة لإنتاج المزيد من المواد الغذائية لتلبية الاحتياجات ، مما يعني زيادة الطلب على الفوسفات والبوتاس والأسمدة وارتفاع أسعارها.

الخطر الهام الذي نعترف به ولا نستطيع أن نفعل إزاءه الكثير هو احتمال ارتفاع أسعار البترول ، مما يؤثر سلبا على الموازين الاقتصادية ، علما بأن تعويم أسعار المحروقات يجعل الموازنة بمنأى عن التأثير المباشر كما أن ارتفاع أسعار البترول ، إذا حصل ، من شأنه تحسين الاقتصاديات الخليجية التي يتأثر الأردن بها كثيرا.

في آخر تقرير لصندوق النقد الدولي أن النمو الاقتصادي في الأردن في سنة 2010 سيكون في حدود 4% بالأسعار الثابتة ، ومع أن هذا التقدير متحفظ ، إلا أنه يعطي دلالة إيجابية لما سيكون عليه الحال في سنة 2010 ، وأنها ستكون أفضل أو أقل صعوبة من السنة الحالية.


* الكاتب رئيس مجلس ادارة المؤسسة الصحفية الاردنية - الرأي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :