facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الوسط الإسلامي يقرر مقاطعة الانتخابات .. ردا على وزير الداخلية


13-02-2020 07:38 PM

عمون - اتهم حزب الوسط الاسلامي، اليوم الخميس، وزير الداخلية سلامة حماد باعاقة الاصلاح السياسي، بعد قراره تعذر عقد المؤتمر العام الثاني للحزب.

وقال الحزب في بيان له وصلت عمون نسخة منه إن هذا القرار ينم عن عقلية عرفية ولا يتماشى مع الأعراف الديمقراطية وقانون الأحزاب والأوراق النقاشية لجلالة الملك وتوجهات الحكومة للإصلاح ويوجه رسالة سلبية للأحزاب.

وقرر الحزب مقاطعة الانتخابات النيابية، وتجميد نشاط الحزب ردا على قرار وزير الداخلية.

وتاليا البيان:

وزير الداخليـة يعيق الإصلاح السياسي"

فوجئ حزب الوسط الإسلامي ظهر اليوم الخميس الموافق 13/2/2020 بقرار وزير الداخلية بتعذر عقد المؤتمر العام الثاني للحزب الذي كان من المزمع عقده السبت 15/2/2020م في مدينة الحسين للشباب تحت عنوان "الإصـلاح السياسي واقع وتطلعات"، أي قبيل ساعات فقط من عقد المؤتمر دون إبداء الأسباب، مع العلم أن الحزب قام بكافة الإجراءات القانونية والإدارية والمخاطبات الرسمية لوزارة الشؤون السياسية والبرلمانية.

إن هذا القرار ينم عن عقلية عرفية ولا يتماشى مع الأعراف الديمقراطية وقانون الأحزاب والأوراق النقاشية لجلالة الملك وتوجهات الحكومة للإصلاح ويوجه رسالة سلبية للأحزاب.

إن حزب الوسط الإسلامي والذي يتبـنى المصالح العليا للدولة لـيرفض هذا القرار العرفي وبناءً عليه قرر المكتب السياسي في اجتماعه الطارئ يوم الخميس 13/2/2020 دعوة مجلس شورى الحزب للانعقاد في اجتماع طارئ لمناقشة هذا القرار غير المسؤول والرد عليه من حيث:

أولاً: مقاطعة الانتخابات النيابية.

ثانياً: تجميد نشاط الحزب.

ثالثاً: اتخاذ أي قرار مناسب رداً على هذه القرار .

والمكتب السياسي يعتذر لجميع المدعوين بسبب هذا الإلغاء الخارج عن إرادة الحزب، وإننا لنناشد جلالة الملك قائد المسيرة الإصلاحية لوقف تجاوزات هذا الوزير ونطالب الحكومة بالاعتذار لكافة الأحزاب السياسية وتحمل مسؤولياتها حول هذا القرار.

عاش الأردن عزيزاً قوياً منيعاً
والله المستعان

حزب الوسط الإسلامي
عمان- الأردن
الخميس 13/2/2020




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :