facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سأخالفُ "ما أمرتْ به الشريعة .. "!


د. موسى برهومة
04-01-2010 04:14 AM

أمس، شعرتُ بزهوّ حقيقيّ وأنا أصغي عبر إذاعة الـ"بي بي سي" للناطق الرسمي باسم قافلة "شريان الحياة 3" زاهر البيراوي الذي استجمع كل مفردات البلاغة والتأثر والوجداني ليصف كيف استقبل الأردنيون أفراد القافلة في محطاتها المختلفة، وخص بالذكر أهالي العقبة الذين حسبما قال قدموا صفحة من العطاء والكرم والنخوة لم يصدفها الوفد في محطاته المختلفة منذ انطلق من لندن.

ومن بين ما ذكر البيراوي عن أهالي العقبة أنهم أحاطوا الوفد بسائر أشكال الرعاية، وراحوا يستضيفونهم في منازلهم، ويتنافسون في تسجيل مواعيد تقديم وجبات الطعام لهم والسهر على راحتهم، فيما راح أصحاب شقق مفروشة وفنادق يعرضون عليهم الإقامة مجانا، في مناخ وصفه بأنه عفوي وأصيل غسل كل ما لاقاه الوفد من عنت ومشقة، وأحال تعبهم بردا وسلاما.

صورة ليست جديدة على الشعب الأردني الذي تذكر الشوارع هباته العظيمة نصرة للحق العربي، وفي مقدمته الحق الفلسطيني. وكنا شاهدنا كيف تبرعت صبايا ونساء بما يملكن من مصوغات حينما حط وفد شريان الحياة رحاله في مجمع النقابات في عمان. كان سلوكا عفويا فرضته لحظة وجدانية أدركت أن متاع الدنيا كله لا يساوي أن يجوع طفل في غزة، أو أن يبحث جريح أو مريض عن دواء فلا يجده.

وإلى جانب الموقف الشعبي العفوي النبيل، كان هناك موقف حكومي متفهم أصغى لنبض اللحظة الشعبية، وقدم كل الدعم للقافلة، بل إنني لا أفشي سرا إن قلت إن مسؤولا حكوميا رفيعا تحادث مع وزير الخارجية المصري من أجل تسهيل دخول الوفد عبر الأراضي المصرية، وقد قابله المسؤول المصري بوابل من عبارات الإنشاء الغاضبة التي تتحدث عن الأمن القومي والكرامة الوطنية التي ظن أنها ستراق إن دخلت قافلة أممية تحمل الدواء والغذاء لشعب غزة العاضّ على جرحه النازف منذ زمن بعيد.

أخطأتْ الدبلوماسية المصرية خطأً جسيما يضاف إلى سلسلة أخطائها السابقة التي حركها الانفعال والعناد والمكابرة، وراحت تقدم نفسها لشعبها وللعرب والمسلمين باعتبارها الأحرص على حماية إسرائيل من واشنطن وتل أبيب.

ووظفت مصر المؤسسة الدينية لخدمة سياستها في بناء الجدار الفولاذي على حدودها مع قطاع غزة، حيث اعتبر "الأزهر" أن "الذين يعارضون بناء هذا الجدار يخالفون بذلك ما أمرت به الشريعة الإسلامية"، وهو موقف أثار حفيظة فقهاء وعلماء دين مرموقين، من بينهم رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي الذي اعتبر أن بناء الجدار "عمل محرّم شرعا".

وبما أنني أعارض بناء الجدار، وسأبقى أعارضه، وأعتبره عارا، ومجلبة للخزي، ومساهمة في الإمعان في قتل الأبرياء، الذين لم يكن لدى إسرائيل متسع من الوقت كي تقضي عليهم، فإنني أقبل أن أكون خارجا على ما أمرت به الشريعة الإسلامية الأزهرية التي حوّلت العمائم إلى منصات إطلاق لصواريخ الموت والتجويع نحو القطاع المحاصر.

m.barhouma@alghad.jo

* الزميل الكاتب رئيس تحرير يومية الغد ..




  • 1 م محمد صبره 04-01-2010 | 07:46 AM

    اخي موسى وانت الصحفي المرموق الم تقرأ مقال الكاتب فهمي هويدي الذي وصف كيف تفاجأ اعضاء المجمع الففهي المصري بالكاميرات ثم بقيام شيخ الأزهر بتلاوة بيان باسم المجمع عن الجدار المذكور منهيا بذلك اجتماعهم من دون مشاورة اي منهم؟
    انا وانت نخالف الطنطاوي (شيخ الأزهر) وحاشا ان نخالف الشريعة السمحاء

  • 2 صقر الشوبك 04-01-2010 | 09:44 AM

    يا عيني عليك يا برهومه .... والله انو كلامك بيجنن

  • 3 حسن الطويل 04-01-2010 | 12:08 PM

    موسى برهومه انت كاتب جرئ جدا و تدخل في كل المواضيع بدون الاهتمام برد فعل المسؤولين .. هذا سبب نجاحك وفقك الله و الى الامام

  • 4 بترا أحمد 04-01-2010 | 03:11 PM

    الصحيح عنوان المقالة جذبني ودفعني لقراءة ماكتبت ياسيد برهومه وقد كنت معتقدا أنك ضد ما أمرت به الشريعة ولكن المقال جاء معبرا عن واقع معيش يظهر من خلال فتاوى شيوخ الرواتب والرتب الدنوية وأحلاس الوظيفة يفتون بما لايتمشى والشرع الحنيف يفتون بما تهوى انفسهم الضالة المضلة . أحسنت أستاذ برهومة وجزاك الله خيرا وفيرا ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . الذين يعبرون ما في فكرهم وعلمهم .

  • 5 bataineh 04-01-2010 | 05:43 PM

    جد انك رائع وتستحق الاحترام. مع انك ما فشيت غلك مزبوط

  • 6 حور عين 04-01-2010 | 06:13 PM

    شدني العنوان لقراءة المقال فوجدته يشفي غليل كل ذي شرف ودين وكلنا خارجين معك على ما تنادي به المؤسسة الدينيه الخادمه لاسرائيل

  • 7 الحراسيس 04-01-2010 | 09:09 PM

    انت انسان رائع

  • 8 محمد نوايسه 04-01-2010 | 09:43 PM

    شكراجزيلا على هذا الموضوع الصادق واقسم بانك كاتب كبير وقلمك حر وجريء واعتقد باننا كلنا سنخالف تعاليم وفتاوي الازهر والذي بات يشرع ويفتي على كيف المتاءمرين والعملاء لامريكا والعدو الصهيوني ووفقكم الله يا برهومة

  • 9 ابو النون الصادي 05-01-2010 | 12:53 AM

    اسمح لي ان اقول يا اخي موسى الحلال بين والحرام بين هذا اولا وثانيا مصدر ديننا الحنيف القران اولا والسنة ثانيا وثالثا هنالك الكثير من العلماء الذين يوضحون المسائل الشائكة التي تحتاج الى اجماع واجتهادات . ولكن هناللك اصبح علماء اصحاب نيولوك جديد كما يقال او مودرن وشبه متخصصين بفروع مختلفة مثل السياسة او الاعشاب او الفن وكله بحسابه واصبح لكل فتوى ثمن لا اقول الجميع ولكن الممعظم منذ مسيلمة الكذاب ومباشرة بعد وفاة الرسول وفي زمن الصحابة . فكم مسيلمة منذ ذلك اليوم للأن تناسل . اريد ان اذكرك بحديث بما معناه ان هنالك امرأة صوامة قوامة تعبد ربها وتقوم بكل اركان الاسام الا انها دخلت النار لانها تؤذي جيرانها واخرى لا تصلي ولا تصوم ودخلت الجنة لانها تحسن لجيرانها .

  • 10 ليث عابدين 05-01-2010 | 01:04 AM

    أبدعت يا استاذ موسى برهومة في هذا المقال الجريء ... واعتقد اننا حميعا نخالف فتاوي شيخ الازهر ( الطنطاوي ) الذي لايستحق ان يكون في هذا المنصب ويجب عزله فورا و نحن لا نخالف الشريعة الاسلامية و يجب تعيين شخص عنده مخافة الله سبحانه وتعالى ولا يخالف ديننا الحنيف ويشعر مع اخوتنا في غزة العزة(غزة هاشم)

  • 11 ... 05-01-2010 | 02:18 AM

    شكرا يا صرايره

  • 12 مسلم 05-01-2010 | 02:18 AM

    الله يجزاك الخير يا صرايرة على التصحيح والله انك بتفهم

    يا ريت الكاتب يقرئ تعليقك عسى رجع للصواب


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :