كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





التنمّر في زمن الكورونا


قمر النابلسي
09-04-2020 10:12 AM

ظاهرة بدأنا نلحظها في مجتمعنا ,غريبة عنّا ,عن ديننا ,أخلاقنا ,عاداتنا وتقاليدنا ,ظاهرة التنمّر الإلكتروني ,التنمّر على وسائل التواصل الإجتماعي, والتنمّر لمن لا يعرف هو سلوك عدواني وغير مرغوب فيه , شكل من أشكال الإساءة من قِبل فرد أو مجموعة, نحو فرد أو مجموعة , باستخدام شبكة الإنترنت لإلحاق الأذى بالآخرين والإساءة لهم؛ من خلال نشر أو مشاركة محتوى سلبي وضار عن شخص ما، ويتضمن مشاركة وتبادل المعلومات والصور الشخصية لشخص مما يعرضّه للسوء والإهانة والإحراج، وهذا ما لاحظناه خلال هذه الفترة من التعرض لأشخاص أو حتى مناطق بالهمز واللّمز و السخرية ,نتيجة مواقف مرتبطة بهذا الدّاء اللعين كورونا ,في الوقت الذي كان ينبغي فيه على هؤلاء الأشخاص المتنمرين أن يكونوا أكثر وعياً ومسؤولية في التعامل والتعاطي مع الواقع الصعب الذي يمر به الوطن والعالم أجمع. الأمر هنا ليس خفة دم ولا مزاحاً, التشهير بالأشخاص وتداول الموقف بطريقة هزلية فيها إساءة وتجريح ,تداول المعلومات الخاصة عن الشخص,عن عائلته ,مكان عمله ,مكان سكنه , ,وحتى صورة عن الهوية الشخصية ,تصرفات بعيدة كل البعد عن الأخلاق ولا يمكن قبولها أبداً.
نحن بكل تأكيد ضد الاستهتار والجهل ,ولا للتسامح مع من يعرض حياة الآخرين للخطر ,ومع التشديد والمحاسبة ,لكن لسنا مع الاستقواء,والإساءة, والشتيمة وانتهاك الخصوصية .
ولو سألنا  المتنمر عن الهدف من مثل هذه التصرفات ؟ أو هل فكّر بأثر ما قام به على الأشخاص الذين تعرّض لهم بالإساءة ,على مشاعرهم ,حياتهم ,وحياة عائلاتهم؟ والسؤال الأهم ماذا سيكون موقفه لو تعرض هو نفسه  للتنمر .
لهؤلاء نصيحة إذا كانت عندك موهبة وقدرة على مزج الضحك برسالة هادفة ,طوّر موهبتك,فالكتابة الساخرة اسلوب لفتح القلوب وايصال فكرة ,وربما التغيير لواقع أفضل,لكن بعيداّ وبعيداّ جداّ عن التعرض للأشخاص ,وفي الختام نثمن عالياً دور وحدة الجرائم الإلكترونية على ملاحقة هؤلاء الأشخاص واتّخاذ أشدّ الإجراءات بحقهم,فمن لا تردعه أخلاقه فليردعه القانون.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :