كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الاردنيون كبار ويستحقون الاكثر


د. محمد حيدر محيلان
10-04-2020 11:15 PM

تلقينا كلمات جلالة الملك باهتمام وفخر، في الوقت الذي يوبخ فيه القادة ضباطهم وشعبهم لاهمالهم واستهتارهم، يتباهى الملك بشعبه وبوقفتهم الشجاعة وهمتهم العالية وهم يتباهون بقائدهم وراعي مسبرتهم فها هو يخاطبهم بانهم. كبار واثبتوا امام الامم انهم كبار ... كبار لأنهم يحققون الإنجازات العظيمة في أصعب الظروف. وكبار لأنهم يقدمون أروع صور التضحية والإيثار في وطن الكرامة والتضحية والاباء ... وطن الإجارة والدخالة والوفادة والسقاية والنصرة ،هؤلاء هم الاردنيون دائما المثل والنموذج الرائع بكل ما يتحلون من صفات المروءة والنبالة والشهامة بمعناها الحقيقي....وهذا فعلا يجعل اي واحد ينتمي لهذا الشعب وهذا الوطن يرفع رأسه عاليا معتزا وشامخا بانه اردني .. وهو نفسه الذي جعل جلالة الملك يقف بكل الثقة والقوة والاعتزاز عالميا ودوليا يفخر باردنه وشعبه وصموده وقوته وشموخه، رغم قلة ذات اليد وتواضع الامكانيات والفقر والجوع .. لأن حوله شعبا عظيما شامخا يبيت على الطوى والالم ولا ينبس ببنت شفة ولا يتذمر ولا يشكو ، شعبا صابرا مقتنعا وزاهدا، يقبل بالقليل ويرضى بما يعطى، ويتفهم الواقع، ويعرف انها "شدة وبـتـزول" إن شاء الله.
وان الاردنيين فعلا معدنهم أصيل لا قولا وحسب ،وقد انجلى معدنهم وبانت مكوناته عند المحكات وعند الشدائد وعند الضغط والكبت ، فهو من اغلى المعادن وأنفسها ... واطهر السلالات ، وانقى الدماء، وانهم من شجرة مباركة جذورها في الارض وفروعها في السماء ...هذا هو الأردنـي الذي نعرفه من مئات السنين ويعرفه جلالة الملك ويباهي به العالم بـفخر وثقة وكبرياء ... وذا هو الملك النبيل المتواضع الواثق بشعبه المتأكد والمتيقن من نقائهم وجبلتهم، يرفع رأسه بهم عاليا ويتيه انفة وكبرياء امام المجتمع الدولي ، يطل عليهم ليشكرهم ويتباهى بهم امام العالم ، اجمل به من موقف، و بها من صورة، وأنعم به من تكامل وتلاحم بين الشعب والقيادة .. موقفا نصفق له بحرارة وحب واحترام، ونتمنى ان يظل ويدوم هذا الحب والتوافق الى الابد.

حفظ الله اردننا قيادة وحكومة وشعبا ورفع الله عنا المرض والوباء والمصائب والفتن ما ظهر منها وما بطن وعن سائر العالم اجمعين واخر دعوانا الحمد لله رب العالمين.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :