facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الحسم الملكي .. وضوح الرؤية والموقف


31-01-2010 05:04 AM

الحسم الذي اتصف به حديث جلالة الملك في دافوس امام قادة العالم وكبار اقتصادييه لا يترك فرصة هنا للاجتهاد او القولان في النص والموقف والهدف والرؤية ...فكانت عباراته قاطعة الى درجة انه رفض حتى النقاش في قضايا اعتبرها منتهية يدعمها اجماع وطني اردني فلسطيني ...

الملك بدأ حديثه برفض نقاش فكرة ان يكون للاردن دور في الضفة الغربية قائلا 'ان الاردن لا يقبل حتى المناقشة بهذا الطرح ' وقال الملك انه يرفض ان يحل الجيش الاردني محل الجيش الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة ... وهذه مسألة اراد الملك ان يدركها الجميع .. في اشارة واضحة الى التعامل مع هذا الامر كواقع لا يمكن القفز عنه هكذا والبحث عن خيارات اخرى وبدائل تتعامل مع الفلسطينيين كانهم شعب مسلوب الارادة يقبل باي سيناريو للحل .. شعب لا يعرف ماذا يريد وعلام يناضل ويضحي ويعاني ...

وفي ذات السياق رفض الملك الحديث عن الخيار الاردني مبينا انه امر مرفوض من قبل الاردنيين والفلسطينيين على حد سواء ... 'فلن يلعب الاردن اي دور غير مساندة الشعب الفلسطيني على اقامة دولتهم المستقلة القابلة للحياة على ترابهم الوطني' ..وهنا يقدم الملك سببا اخر لرفض الخيار الاردني حيث بيّن ان الاردنيين كذلك يرفضون ان يكون لدولتهم اي دور في الاراضي الفلسطينية المحتلة ..وبذلك يثبت الملك كل يوم انه الاقرب الى نبض الشارع وانه الاقدر على قراءة هواجس شعبه وتخوفاته ... فلن يقبل الاردنيون تحت وطأة الضائقة المالية التي يمرون بها ان تملي عليهم اية قوة صيغ وسيناريوهات تفريطية تآمرية تلغي حق الشعب الفلسطيني في قيام دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشريف ولو لوح انصار اسرائيل لنا بالدولارات والامتيازات والمكافآت والهبات والمساعدات والمنح المشروطة... او هددوا بالويل والثبور وعظائم الامور ..

وابدى الملك تشاؤمه مما آلت اليه جهود السلام في المنطقة في اشارة واضحة الى عرقلة اسرائيل لكافة جهود التسوية التي تبذل سعيا لحل الصراع على اساس حل الدولتين.. وهي صيغة قال الملك ان ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما تدعمها وانها السبيل الوحيد لتحقيق الامن والسلام في المنطقة ، محذرا من مغبة الفشل في الوصول الى حل الدولتين بقوله 'ان العالم برمته سيدفع ثمن الفشل في حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي ' .

الملك عبَّر في دافوس عن موقف شعبه بصراحة وكان امينا مؤتمنا منسجما مع الموقف الوطني الفلسطيني .. وقدم توصيفا دقيقا لقناعات ابناء شعبه امام العالم لتكون مرجعا للتعامل مع الملف الفلسطيني وارضية لانطلاقة مفاوضات عنوانها الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ورفض الالتفاف على هذه الحقوق بصيغ لن تنطلي ..ولن تمر .. ولن تجد لها مؤيدا او نصيرا .

الملك في دافوس تحدث عن الشراكة مع الاردنيين للمضي قدما في تعزيز الديمقراطية والاصلاحات السياسية وهذه رسالة للداخل ..لاولئك الذين يترجمون توجهاته – عن قصد - بقرارات وسياسات ونهج لا يحقق المراد ولا يخدم رؤيته الاصلاحية .. كما انها رسالة للخارج - للمجتمع الدولي- الذي لا بد ان يدرك ان الاصلاح هو نهج اختاره الملك وسيدفع باتجاهه بكل ارادة و ثقة .

وفي الوقت الذي يحاول البعض ان يقدم الاردن على انه بلد مرتبك في سياسته الخارجية رافض لتوسيع دائرة خياراته وتحالفاته ومراجعة حساباته الاقليمية والدولية قدم الملك لهؤلاء رسالة في غاية الاهمية فلقد بين ان الاردن يرفض الخيار العسكري في التعامل مع الملف الايراني ... بمعنى ان الاردن لن يكون طرفا في اي حرب تشن على ايران .. منبها من خطورة النفخ في كير المذهبية بين سني وشيعي 'ما لا نريده هو ايجاد صراع بين السنة والشيعة ' ومحذرا من اللعب على الوتر المذهبي لما في ذلك من اثار كارثية على امن واستقرار المنطقة ..و في هذا السياق نبه الملك بشكل مباشرة من خطورة استراتيجية سياسية اتًبعت وكانت ستؤدي الى فتنة سنية – شيعية ستلحق اضرارا بالجميع ....

اما عن الخطر الاكبر الذي تواجهه الامة الاسلامية اليوم فلقد حذر الملك من الجماعات الارهابية التي تحاول اختطاف الاسلام وتقديم صورة مشوهة عن تعاليمه السمحة.. داعيا الامة الاسلامية لمواجهة هذه المجموعات والحؤول دون تحقيق اهدافها الهدامة.

بالمحصلة النهائية وفي قراءة متأنية لحديث الملك في دافوس فنحن اليوم امام ملامح بارزة لموقف الاردن قيادة وشعبا من موضوعات ظلت محل اخذ وعطاء من قبل قوى سياسية داخلية وخارجية يجمعها هاجس واحد هو تغيير بنية وهوية الدولة الاردنية خدمة للمصالح التوسعية الصهيونية .. والان يأتي الحسم الملكي ليضعنا امام استحقاق صعب ..فاما ان نحقق سلاما عادلا تعاد فيه الحقوق لاصحابها والا فان العاقبة يومئذ للمكذبين ...

okoor1@gmail.com




  • 1 صالح خمايسة - لندن 31-01-2010 | 05:30 AM

    سلمت يمناك ..كلام علمي وتحليل واقعي للخطاب الملكي ..

  • 2 عابرسبيل امريكي اردني //دسي 31-01-2010 | 07:46 AM

    الاخ الكاتب العكور بارك الله فيكم , قرأت مقالكم مرتين وبتأني فوجدته مقالا ذكيا ورائعا ,ووجدت فيه التحليل العميق لمفهوم (الامة)الوطن قبال بقية الناس، فالمعايير التي قدمتها للوطن هي معايير الهية تنطلق من علاقة الناس الى الوطن باعتبارها علاقة من الانسان باتجاه الامة، ومن هنا يصبح الحفاظ على اتجاه العلاقة قضية من صلب مهام الحركة الاصلاحية (رسالة او نهضة ذات اصل وطني).

  • 3 د.موفق هنانده 31-01-2010 | 11:19 AM

    الله يعطيك العافية يا استاذ باسل على هذا العرض لكلمة جلالة الملك عبدالله الثاني ونحن كأرادنة من كافة الاصول والمنابت مع ما تطرق إليه جلالته من إن الدور الوحيد الذي سيظل الأردن يقوم به هو "مساندة الأشقاء الفلسطينيين على إقامة دولتهم المستقلة على ترابهم الوطني،" ورفض أي حديث عن "الخيار الأردني،" مؤكدا أن هذا مرفوض من قبل الأردنيين والفلسطينيين وإنه إذا لم يتحقق حل الدولتين فإن البديل هو خيار الدولة الواحدة، أطال الله في عمر سيدنا جلالة الملك وسدد على طريق الخير خطاه لما فيه مصلحت الامة العربية والاسلامية.

  • 4 صريحي متابع 31-01-2010 | 11:19 AM

    اين انت من زمان استاذ باسل نفتقر الى طلتك وقلمك قد نتحسسك من خلال بصمتك الوطنية الجليه في هذا الموقع الوطني انت وزملائك لكننا عطشى لتحليلاتك التي تخفى علينا ونحن الاغلبيه الصامته التي قد لا تستطيع التعبير عما يجول في خواطرها بحرفيه امثالكم فالخبز يجب ان يعطى لخبازه كما يقولون فأنتم لسان حالنا ونحن امانه بأيديكم لكني اريد ان ابارك للوطن اولا بهذا القائد العظيم الملك الانسان والذي هو قد لا يكون على مقربة من ناظرنا لكنه معنا وبيننا كما هو في قلوبنا والقلب هو مكان حب الاوطان وحب ابا الحسين كل عام والوطن ومليكه وكل الشرفاء بألف الف خير

  • 5 الأستاذ طلال الخطاطبه 31-01-2010 | 11:30 AM

    هكذا هو جلالته. له القول الفصل والخطاب الواضح عندما تتلبد الغيوم فوق المنعطفات السياسية. يأتي قول جلالته واضحا لا لبس فيه.

    حفظ الله لنا جلالته في حله وترحاله

  • 6 نزار قبيلات 31-01-2010 | 11:57 AM

    استشراف رائق وطموحات جلالة الملك هي طموحاتنا التي ما نفك سيدي صاحب الجلالة يكد من أجلها في كل المنتديات واللقاءات الدولية
    شكرا اخ باسل

  • 7 Wael Mansi 31-01-2010 | 12:06 PM

    سلمت وتسلم البلد ، كلمات جلالته ، نورت دربنا وفكرنا ووجهت قلوبنا أكثر إليه
    سماع جلالته يتحدث، متعة ما بعدها متعة ، وفخار ما بعده فخار ، وكيف وهو حفيد من امتلك جوامع الكلم عليه الصلاة والسلام

  • 8 عاصم العابد 31-01-2010 | 01:50 PM

    أخي الأستاذ باسل العكور، تحية ومودة،

    فقد قرأت مقالا شاملا وتحليلا مهنيا رفيعا، وقد أحطت إحاطة كاملة بالمرامي السامية لكلام جلالة الملك في المنتدى الاقتصادي الدولي في " دافوس"، فوجبت التهنئة على هذا المقال الوطني المتميز.

    وكما أشرت أخي باسل، فان جلالة الملك هو اقرب الناس إلى معاناة شعب فلسطين المكافح العظيم، وأدرى الناس بما يرزحون تحته من أهوال وما يعانون من ويلات. والمساند والداعم الأبرز لشعب فلسطين في كفاحه العادل من اجل الحصول على الاستقلال وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للحياة.

    أن أنين الأقصى والقيامة والصخرة والمهد والحرم الإبراهيمي، تجد صداها وموقعها في قلب جلالة الملك وفي قلوب كل الأردنيين، المساندين والداعمين بلا حدود للشعب الفلسطيني شقيق الروح والحياة والمستقبل من اجل العدل والحق والوطن والاستقلال والحرية والحياة الأفضل.

    وها هم الأردنيون، يلتحمون في الوحدة الوطنية ،صفا واحدا مرصوصا، كالفولاذ المسقي، خلف قيادة جلالة الملك، لحماية الأردن من الأخطار الخارجية التي تتمثل في الاستهداف التوسعي الصهيوني الذي لم ينقطع ولم يتوقف.

    إذن فان الملك الأردني الهاشمي الشجاع، يوضح مجددا ويحسم، دون لبس أو تورية، أن لا خيار إلا خيار الشرعية الدولية والخيار الفلسطيني المحق العادل. وان الأردن، لم يكن ولن يكون، حصان طروادة، وانه ليس للأردن أية مطامع، ولا يمكن أن يتولى القيام بأي دور، فيه انتقاص من حقوق شعب فلسطين.



    الدعم والدعم بكل طاقات الأردن للأشقاء الفلسطينيين، حتى يظهر الحق ويقضي الله أمرا كان مفعولا.

  • 9 عمش 31-01-2010 | 02:47 PM

    وفي ذات السياق رفض الملك الحديث عن الخيار الاردني مبينا انه امر مرفوض من قبل الاردنيين والفلسطينيين على حد سواء ... "فلن يلعب الاردن اي دور غير مساندة الشعب الفلسطيني على اقامة دولتهم المستقلة القابلة للحياة على ترابهم الوطني" ..وهنا يقدم الملك سببا اخر لرفض الخيار الاردني حيث بيّن ان الاردنيين كذلك يرفضون ان يكون لدولتهم اي دور في الاراضي الفلسطينية المحتلة ..وبذلك يثبت الملك كل يوم انه الاقرب الى نبض الشارع وانه الاقدر على قراءة هواجس شعبه وتخوفاته ... فلن يقبل الاردنيون تحت وطأة الضائقة المالية التي يمرون بها ان تملي عليهم اية قوة صيغ وسيناريوهات تفريطية تآمرية تلغي حق الشعب الفلسطيني في قيام دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشريف ولو لوح انصار اسرائيل لنا بالدولارات والامتيازات والمكافآت والهبات والمساعدات والمنح المشروطة... او هددوا بالويل والثبور وعظائم الامور ..
    صدق سيدي صاحب الجلالة , ونقول للطابور الخامس الذين يجنسون أبناء الضفة والقطاع لتفريع فلسطين من ساكنيها بأنهم يخدمون الصهاينة ومن الباحثين عن المناصب مقابل ترك الوطن لليهود .

  • 10 صديق قديم 31-01-2010 | 03:32 PM

    اخي باسل هذا ليس مقال او تحليل هذا عبارة عن تلخييص لحديث الملك اعرفك اقوى بكثير في الكتابة لاحظ بداية الفرات وحجم التناص

  • 11 مهاوش الفواز 31-01-2010 | 03:35 PM

    لك كل التهنئه استاذ باسل على هذه القراءه الواضحه والتحليل الواقعي لخطاب جلالته حفظه الله واصبحت النقاط واضحه على الحروف فالاردن هو الاردن وفلسطين هي فلسطين وسلمت يمناك.

  • 12 31-01-2010 | 03:49 PM

    بتجنننن

  • 13 ضياء الدردساوي 31-01-2010 | 04:29 PM

    القول الفصل ووضوح الرؤية وحسم الموقف ازالت سحب المشككين فالاردن واضح بموقفه ورؤيته ودوره وانه دوما الى جانب الحق الفلسطيني وعلى التراب الفلسطيني , مع الشكر للأخ باسل على هذا التقديم والتحليل المهني.

  • 14 الدكتور أحمد الخصاونه 31-01-2010 | 05:55 PM

    الخال العزيز باسل

    كل الشكر والتقدير لهذا العرض والتحليل الرائع بارك الله بجهودك الخيره لرفعه شأن الاعلام في الوطن

  • 15 لـــــــــــيث الــــــــــعكور/العقبه 31-01-2010 | 07:53 PM

    رفض الملك أي طرح بقيام الأردن بدور في الضفة الغربية المحتلة، مؤكدا أن الأردن لا يقبل حتى مناقشة هذا الطرح، باعتبار ان الدور الوحيد الذي سيظل الأردن يقوم به هو مساندة الأشقاء الفلسطينيين على إقامة دولتهم المستقلة على ترابهم الوطني.

    فغلق الباب أمام مثل هذه الطروحات من شأنه اخراس الاصوات الاسرائيلية والمرتبطة بها في دفع الاردن عنوة للنيابة عن اسرائيل في تحمل العبء الاخلاقي والأمن لاحتلال هو الآخر غير اخلاقي فضلا عن كونه اصل كل الشرور في المنطقة...الاردن سيبقى اردن و فلسطين هي فلسطين وسلمت يديك يا باســـــل الـــــــعكور انت وكل الشرفاء امثالك في وطن ابو الحسين

  • 16 سليم طهبوب-فلسطين المحتلة 31-01-2010 | 08:01 PM

    على اسرائيل من خلفها ان تدرك ان الملك عندما يتحدث فانه يتحدث بلسان 6 مليون اردني ويعبر عن قناعاتهم ..ومهما تطلب قيامك الدولة الفلسطينية من وقت فنحن مراهنون على حكمة الملك وصلابة موقفه ورباطة جأشه ...فلا ينتظر احد ان نكون جزء من المؤامرة ..

  • 17 معتصم خرفان 31-01-2010 | 09:01 PM

    فعلا كان خطابا تاريخيا يحتاج الى وقفات من التحليل والتدارس لانه خارطة طريق للاردن في المرحلة المقبلة..

  • 18 الياس جنكات 31-01-2010 | 11:30 PM

    يا سيدي ,كل الشكر على مقالتك التي نحتاج كلماتها يوميآ ,وما تفضل به جلالة مليكنا المفدى هو تأكيد عل تأكيد بأن الاردن لم يكن يوما إلا السند والمدافع عن فلسطين وأهلها وليس بديلآ لأحد, ولم ولن يمتثل لأوامر ,فقراره بيده , ولعل ما ورد عن جلالته يعبر عن حالة دائمة وعن قرار تم إتخاذه منذ زمن لا يعرفه إلى محبوا وعاشقوا الحقيقة والمواقف ألثابتة ألا وهم ألاردنيون .

  • 19 الدكتور محمد خصاونه امريكا 01-02-2010 | 12:44 AM

    انت رائع يا باسل وتحليلك رائع ما شاء الله وفي الحقيقه عمون رائعه منذ نشأتها وهي الاولي والاولي في العالم

  • 20 اسماعيل الشوابكه 01-02-2010 | 08:05 AM

    كلمات موجهه وهادفه وراسخه من جلالة الملك حفظه الله كما عودنا وامته العربيه والاسلاميه بان لاتجعل مجالا لكل افاك اثيم باحثا عن عود ثقاب في محتواها وحروفها الذهبيه المتوهجه الباقيه الصلبه لكل منصف يبحث عن الحقيقه ويحللها بما تحمل من نقاء وصفاء ووضوح وقوه في الحق وهذا مانريده من الخبراء والمحللين السياسين والاستراتيجيين ومن يختارهم في المحطات الفظائيه العربيه العظمى ان يسترشدوا بهذه الحقائق وان لايخفوها عن المواطن العربي والعروبي لانه لابد ان يعرف الحقيقه .... وانت ياباسل العزيز ومن خلال هذا الموقع العالمي عمون خير من يبسط وينقل مابين السطور بصدق وامانه وهذا ماعهدناه بشخصك ومهنيتك العاليه انت وزميلك العزيز الباشا ونتمنى لعمون مزيدا من التقدم والازدهار ولانتشارها الواسع المتمثل بمصداقيه اعلاميه وطنيه صاعده لرفعة الاردن بقيادته الابيه وشعبه الطيب العزيز

  • 21 نضال المجالي - العقبة 01-02-2010 | 11:02 AM

    الاخ الصديق باسل استطعت ان تعيد وصف رسائل وعبارات سيد البلاد حفظة الله كما يجب ان تفهم فكما تعودنا من القائد الوضوح والمباشرة والرؤية الثاقبة للمصلحة دائما وعلينا جميعا ان نتفهم رسائل سيدنا ونعي ترجمتها كما يامل منا ، ولك انت التوفيق في عودتك يا باسل.

  • 22 خالد الحياري/الزعتري 01-02-2010 | 11:24 AM

    تحليل رائع من شخص تعودنا علية ان يكون رائع في كل شيء..مع تمنياتي لك بمزيد من النجاح .

  • 23 ايمن حياصات - محامي 01-02-2010 | 01:05 PM

    عندما تكتب فانك دائماً تقدم ماهو عين الحقيقة مشتملا ًوضوح التحليل ، مقال رائع يصب في تعميق الرؤية الصحفيه الصحيه والصحيحه للمصلحة الوطنيه ووطننا الاغلى

  • 24 أماني عودة 01-02-2010 | 01:59 PM

    راااااااااااااااااااااااااائع جدا...
    متألق دائما كعادتك أيها الرائع باسل...
    سلمت يمينك ويسارك أيضا على هذا المقال...
    إلى الأمام دائما...

  • 25 منذر العلاونة 01-02-2010 | 02:13 PM

    نعم يا ابن استاذي ابا باسل كان خطاب جلالة الملك حاسما ..وعلى المشككين والمنافقين والمتاجرين بالقضيه !! ان يصمتوا.

  • 26 الى رقم 4 01-02-2010 | 03:50 PM

    انت صريحي ولازم تحكي هيك بس انا حيادي والمقال رائع

  • 27 سامي العكور 01-02-2010 | 05:02 PM

    ورغم ذلك يعودون الى بث سمومهم واحقادهم ... لا يكلون ولا يملون ..يحملون في قلوبهم كراهية لا يحتملها قلب بشر ...حسبنا الله ونعم الوكيل ..مصاب عسى ان يأتي اليوم الذي نبرأ منه الى الابد ...

  • 28 من صريحي الى 26 01-02-2010 | 05:09 PM

    المنطق والابداع يستهوي الجميع ويجعلوه يتفاعل معه رغم عن الاراده فمثلك انا فقط قلت للمبدع انت مبدع دون محاباه او حميه والمبدع من قدر الابداع تحياتي لك

  • 29 عبدالله الخوالده/ الجامعه الهاشميه 01-02-2010 | 06:10 PM

    الأستاذ باسل العكور كل التحيه على هذا التحليل الرائع.

    ما قاله جلالة الملك المفدى هو ما يجوب في خاطر كل أردني غيور على تراب هذا البلد.

    (الاردن سيبقى الاردن وفلسطين هي فلسطين)


    شكرا.. يا جلاله الملك المعظم.
    وكل عام وانتم والأسرة الأردنية الواحدة بألف خير.

  • 30 01-02-2010 | 06:11 PM

    سلمت يا باســــــــل وصح لسانك

  • 31 الحراسيس 01-02-2010 | 09:48 PM

    شكرا
    مقال رائع...

  • 32 الى الصريحي رقم 28 02-02-2010 | 03:45 PM

    احببت الصريح من خلال الاستاذ باسل العكور اراها في عينيه ومن خالا عمون اتمنى ان التقي بأهلها فأرى هل هم امثالكم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :