كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تحية تمريضية


أ.د موسى علي العبادي
17-05-2020 05:29 AM

مرّ بنا في الأسبوع المنصرم،يوم الثاني عشر من أيار ، اليوم العالمي للتمريض. وقد مرّ الاحتفاء بهذا اليوم بسرعة ودون انتباه كثيرين منا. وبما أننا والعالم بأسره يخوض معركةً حاميه الوطيس مع جائحة كورونا-كوفيد ١٩- فإن من الواجب أن نتأمل كثيراً بما يقوم به الجيش الأبيض وفي مقدمتهم أخواتنا وإخواننا: الممرضات والممرضين على حد سواء. فجميعنا على قناعة تامة بأن نجاح أي منظومة صحية أينما كانت يعتمد بشكل رئيس مدى نجاعة المؤسسة التمريضية. فهؤلاء هم الجنود البواسل في خندق المعارك الصحية، وهم الذين يقع على عاتقهم التعامل المباشر مع المرضى أينما كانوا. وهم حلقة الوصل المهمة بين الطبيب والمريض.
وبوصفي طبيباً فقد تعلمت وأنا على مقاعد الدراسة وفي بداية مهنتي العملية دروسا كثيرة منها ما هو قاسٍ ولكنه مهم، حيث صقلت هذه الدروس والأحداث شخصيتي كطبيب. وحيث إننا في صدد الحديث عن التمريض، فإنه من الواجب عليّ أن أعترف وبكل صراحة متناهية أنه من اهم هذه الدروس التي كانت وما زالت هي الاحترام العالي واللا متناهي لزملائنا في السلك التمريضي. وكلما مرت السنين عليّ في هذا المضمار الصحي زاد هذا التقدير والاحترام. إن الجهد والكد والعمل المبذول من طرفهم، هو بلا شك عمل إنساني رائع، بغض النظر عن خاصية مواقعهم. فلهم جميعا ألف تحية ممزوجة بأصدق آيات العرفان لهم أينما كانوا. فنجاحنا بمنظومتنا الصحية يعتمد تضافر جميع الجهود وعلى رأسها نجاح تمريضنا.
ولا بدّ من الإشارة هنا إلى أن في بعض دول العالم لا يتخرج طبيب ولا يستكمل شروط نجاحه في كليه الطب إلا بعد أن يعمل ممرضاً لمدة شهر أو شهرين. وكنت أتمنى لو مررت بهذه التجربة الفريدة قبل التخرج في الجامعة الأردنية .
كل التحية والتقدير لهم في يومهم هذا وها أنا أرفع قبعتي احتراماً وتقديرا .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :