كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





في إدارة الأزمة


د.امجد أبو جري آل خطاب
21-05-2020 04:17 PM

لكل أزمة مراحل، فهي منذ نشوئها إلى تلاشيها تتطلب من المسؤول عن إدارتها الإبتعاد عند إتخاذ القرارات بشكل ارتجالي بعيداً عن التخطيط العلمي، لذا يجب على المسؤول عن إدارتها أن يكون متكئاً على العلم والتحليل الدقيق، ليتمكن من معرفة وفهم عناصر الضعف والقوة في إدارة الأزمة.

في الأردن تولت إدارة أزمة مكافحة وباء كورونا المستجد خلية أزمة حققت نجاحاً كبيراً في مواجهة الوباء، حيث تناقلت مراكز أبحاث ووسائل إعلام عالمية إنجازات الأردن في حربها ضد هذا الوباء اللعين وكان على رأس إدارة الأزمة في مركز الدفاع وإدارة الأزمات سيد البلاد وقائدها، فقد حققنا عددا صفريا من الإصابات لثمانية أيام متتالية، وهذا أكبر دليل على النجاح في إدارة الأزمة، ولكن للأسف نغص علينا فرحتنا وابتهاجنا في تحقيق النجاح لمرحلة تلاشي الأزمة تصرفات غير مسؤولة من بعض القادمين الى الأردن من دول مجاورة تشهد تصاعدا في عدد الإصابات بوباء كورونا، واختلاطهم المكثف اجتماعيا، ومما ساهم أيضا في ذلك تباطؤ الحكومة في اتخاذ إجراءات الحجر على السائقين القادمين من المملكة العربية السعودية، حيث أدى ذلك إلى العودة للمربعات السابقة في إدارة الأزمة، رغم وعي القائمين على إدارة الأزمة إلى البعد الخارجي فيها ، حيث تواصل جلالة الملك مع زعماء في الإقليم ودوّل العالم لتنسيق الجهود، والتكاتف، والتخطيط المشترك لمواجهة هذا الوباء وهذه الجائحة.

إذاً لا بد من التعاون الدولي في مواجهة هذا الوباء، وعلى الحكومة أن تكف عن البطء في إجراءاتها، كما ويجب عليها التواصل مع الدول التي سيعود الأردنيون منها للاتفاق على بروتوكول واضح لعودة الموطنين الأردنيين؛ كأن يكون هنالك حجرا منزليا وفحصا للتأكد من خلوهم من الڤيروس قبل عودتهم إلى الأردن، حيث من المتوقع ان يصل عددهم عشرات بل مئات الألوف، وذلك كي لا نعود ألى المربع الأول في هذه الأزمة.

حمى الله الأردن وشعبه وقيادته من كل مكروه.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :