كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ضم الضفة الغربية جريمة لها تبعات


المحامي حسن الحطاب
31-05-2020 10:20 PM

هذه الضجه المفتعله من الكيان الاسرائيلي حول ضم الأراضي في الضفة الغربية والغور بموجب تشكيل حكومه ائتلافية داخل هذا الكيان القصد منه تحويل الانتباه عن واحدة من أكبر المؤامرات لسرقة الأراضي الخاصة منذ بدء الاحتلال للضفة الغربيه في 5 حزيران 1967.

تحفظي على ما وصلت اليه وتمخضت عنها المفاوضات مع الكيان الاسرائيلي الا انها احدثت سلطة فلسطينيه على الارض العربية الفلسطينية

واصبح هناك تجسيد الى توق الشعب الفلسطيني الى التحرر من الاحتلال والطغيان الذي احتل الارض ونكل باهلها واحدث هذا الاحتلال نطاق ايدولوجي طبيعي للتخلص من الاحتلال والخروج من نكبات ونكسات مر بهاالعرب و الفلسطينين عبر الزمن .

واصبح هناك بذور للخروج من رحم النكبات لاقامة سلطة فلسطينية على ارضها وهذا اضعف تقدير للامة العربية وما خلصت به مفاوضات اوسلو وبدعم من واشنطن .

ويأتي الان ـ مزاعم ـ اي ضم لاراضي الضفة الغربية او الغور الفلسطيني من حكومة النتنياهو سيقلب الامور ولن تكون بهذه السهولة التي يعتقدها نتن ياهو ومن معه فسيخلق حالة ثورية للشعب الفلسطيني لن ترضى بقرارات الضم المزعومه هذه .

ويوجد بتاريخ الصراع العربي الاسرائيلي اكثر من مثال استشهد به ففي حرب حزيران عام 1967 ضمت اسرائيل سيناء وصرح قادة الاحتلال انه لاتنازل عنها ابدا وان هذا الضم ابديا و اقامت اسرائيل جدار ضخم مرتفع ( خط بارليف ) ولكنه تحطم في حرب رمضان عام 73 وكان الجندي المصري يقبل على تحطيم الموانع للجدار الضخم بكل شجاعة ورجولة وتفاني وفداء وذلك لاستعادة ارضه المسلوبه وتحريرها.

وفي 21 اذار عام 1968 كان هدف جيش الاحتلال الاسرائيلي احتلال المرتفعات الاردنيه المطله على الغور والقضاء على المقاومة الفلسطينية في منطقة الكرامه الا انه جوبه بقوة الاراده العربية الاردنية وقيادتها، وشجاعة كل من شارك بمعركة الكرامه وحيث اجبرعلى الانسحاب ، وكانت اول مره بتاريخ جيش الاحتلال الاسرائيلي ان يطلب وقف اطلاق الناربعد ان دكت مواقعه المدفعية الاردنية وكان للالتحام مع قوات الاحتلال المعتدية اجبار اسرائيل على عدم تدخل سلاحها الجوي ، وبعهدها انسحب الجيش المعتدي يجر اذيال الخيبه .

وما الانتفاضات الفلسطينيه الا دليل حي على رفض سياسات الاحتلال والقمع للشعب الفلسطيني الاعزل فقاوم بالحجر بشجاعه ابهرت العالم، ونسفت الانتفاضات الفلسطينية اي مخطط لاحتواء الاحتلال وتحطمت كل الامال لاسرائيل بنشر الخوف والرعب منها ، وكسرت سياسات القوه والعنجهيه.والتاريخ مليء بامثله كثيره عن البطولات الفلسطينية ضد الاحتلال الاسرائيلي .

وهنا اود ان اقول لكل المحتلين بانه عليكم ان تتخلوا تماما عن احلام الغزو، ومبدأ ان القوة هي من تتكلم ،

فالارض ليست محور للمساومه وان طال الزمان.

*ناشط دولي في حقوق الانسان

hassan.alhattab@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :