facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لا أرضى لكم إلا الأفضل


عاصم العابد
07-02-2010 02:40 AM

نسلّم على سيدنا ونبارك له ولنا، الدخول إلى عام جديد من العطاء والتعب والمعاناة والظفر. ونعرف أن سيدنا يقرأ هذا الصباح الندي، الفاتحة جهرا، باسم كل الشعب،على روح والدنا وملكنا أبو عبد الله، الذي يغفو قرير العين، متسربلا بالجلال والشرف والمهابة ، فوق الربوة التي تقع في قلب عمان، تغمر الطمأنينة روحه على وطن آمن فاتن يكبر ويزداد ألقا ومنعة، وعلى مملكة مدهشة ممعنة في الكفاح والتحدي والمستقبل والتقدم والحياة. يقف سيدنا على عتبات الضريح يتلو مع فاتحة الخير والتقى، آية الرضى والعزم والثقة «ولسوف يعطيك ربك فترضى». يقف سيدنا أمام الضريح ، الذي يضم بين جوانحه، الملك العظيم، الذي أبرّ بالوعد وصدق العهد «الإنسان أغلى ما نملك»، وهو محمّل بسلام كل الأردنيين واحترامهم وترحمهم، الطالع من شغاف القلوب ومن قرارة الوجدان.

لقد امتشق الملك الهاشمي حسامه، وأطبق ساعده على رايته، واعتمر خوذته، واستمد العزم من الله ومن الشعب، فهمز جواده، يصعد به إلى التقاء الأفق بالشفق، يعلن في الملأ، أن هذا الوطن الأردني العزيز،الذي فرد الراية للهاشميين، سادة قريش واعز قبائل العرب، دونه المنايا السود والموت الزؤام.

ومنذ شباط البعيد ذاك، وحتى يومنا هذا،والملك الهاشمي يواصل الصعود،وتواصل رايته خفقها في الريح والمدى، ويستمر جواده في الصهيل المؤنس الشجي، العزم هو العزم والهمة هي الهمة ما فترا، فقط شيء من بياض العمر والزمن، يخالط الفودين.

لقد أصبحت معايشة الجنود والضباط في الثكنات والمناورات وعلى خطوط التماس،وأخلاق الخنادق وفطنتها، وتعب (الغفارة) في الليالي الصحراوية القارسة، ودقة جنود الإشارة وعين الصقر التي تقرأ الإحداثيات، وفرح الإجازات القصيرة وخطط قضائها بين الأهل والصحب ، والهرع دون جزع وقت النداء والاستنفار، والإفطار الصباحي وتقاليد (الميز والكنتين والنافي)، جزءا من تكوين ملكنا الغالي، الذي تشرّب قصص الجنود والضباط وحكاياتهم وظروفهم وآمالهم وأحلامهم الإنسانية، التي لا بذخ فيها ولا سفها ولا مبالغة، أحلامهم البريئة ببندقية لحماية الوطن وسكن كريم وعروس تجيد العناية بالبستان، تفرط الزيتون وتقلم الدوالي وتجفف المشمش وتعلم الأبناء القراءة والكتابة والحساب والقران، وتقدم ملعقة الدواء لوالدة (الاومباشي).

وسيدنا الذي قال: «لا أرضى لكم إلاّ الأفضل» والذي قال «الأردنيون كانوا على الدوام مصدر إلهامي»، ظلّ دائما مهتما بتفاصيل حياة الأردنيين وقلقا على خبزهم ودفاترهم وحليبهم ومعاطفهم وصحتهم وسكنهم ووظائفهم.وسيدنا يدري أن الأردنيين يقولون:» إن عبد الله هو مصدر إلهامنا « ،في مجالدته الهائلة للظروف الطاحنة ومواجهة التحديات الرهيبة التي يقذف الإقليم حممها علينا ، دون توقف ، فمنطقتنا - كما قال سيدنا- « في خط النار أمام الايدولوجيات المتطرفة التي تقوم على تحطيم الاعتدال والترويج للتصادم» ، ففي الغرب يقارف اليمين الإسرائيلي، الرعونة والطيش والصلف والتقتيل المفرط ، ضد أهلنا في فلسطين المنكوبة المبتلاة، وفي الشرق يعيش شعبنا في العراق الحبيب، في جحيم الإرهاب والرعب وحوّامات الدم ،وغموض المستقبل، والزج به في التهلكة بكل إبعادها. وعلى بعد سويعات، تقعي شراذم الإرهابيين، «شرّيبة» الدماء وعصابات الترويع، قتلة الفرح والعرسان والأطفال والمدنيين، الذين يكفينا شرهم واذاهم، أمننا المحترف اليقظ، ابناؤنا فرسان الحق.

وحين يقول ملكنا: «كلي ثقة بالمستقبل»، فنحن معه قولا وفعلا، في الثقة بان المستقبل لشعبنا، الذي يقوده ملك ذو بصيرة وخيال سياسي استراتيجي وموهبة قيادة فطرية، تلهمه الالتفات إلى كل الزوايا والمناطق والبؤر التي تستدعي التنبه لها ومعالجتها في التوقيت المناسب. فمن المراجعة الشاملة لمسيرتنا «لتجنب الأخطاء والتقصير وتقييم التجربة، لينعم المواطن بالأمن والحرية والحياة الكريمة «إلى شحذ الهمم وإذكاء الروح المعنوية والاطمئنان إلى التحديث والإصلاح وإعادة إنتاج وبناء مصطلح «المصلحة الوطنية» ليقصد به مباشرة، احترام الكفاءة والمساءلة والمحاسبة وسيادة القانون وتحقيق العدالة والشراكة الحقيقية بين الجميع.

ندخل عاما مباركا جديدا من عهد مملكتنا الرابعة الشابة الوثابة الطامحة، والرؤية واضحة أمامنا فالعالم كله يشاطرنا رؤيتنا وقيمنا القائمة على السلام والحق والعدل والاعتدال والانفتاح على العالم وقبول الآخر والتعاون معه، باستثناء الاحتلال الإسرائيلي، الذي يعصف بفرص السلام، الفرصة تلو الأخرى، ويغامر المغامرة المدمرة الكبرى، باستهداف القدس والأقصى، وكما قال يرعاه الله: «الأمن لا يتأتى لإسرائيل بإتباع سياسة الانعزال خلف الجدران والتمترس بالقوة العسكرية، وما دام الصراع مستمرا فإن الناس على الجانبين يحصدون الخسارة».

نحن مع ملكنا الطموح المقاتل بضراوة، من اجل كرامتنا وخبزنا وأمننا، وتوفير ظروف عيش فضلى لنا، ولا نقعد، وسيدنا وحيدا في مواجهة التحديات الجسام، بل نصطف اصطفافة العنفوان المعهودة فينا، خلف قيادته الملهمة، بنيانا مرصوصا، لا اعوجاج فيه ولا ثغرات، يعضد بعضنا بعضا، في الذود عن بلدنا، ضد كل الاستهدافات، وخاصة استهداف وحدتنا الوطنية المقدسة، من اجل التفرغ إلى انجاز الخطة الملكية لتحقيق التنمية الشاملة الطموحة، التي كلف الملك الرئيس الديناميكي الفعال بانجازها في مختلف القطاعات وفي المحافظات.
الراي.




  • 1 د. عبدالله عقروق \فلوريدا 07-02-2010 | 03:40 AM

    نحن الشعب نشكر الله انه خصنا دون العالم ان جعل ال هاشم الأبرار ملوكنا ، وامرائنا ، واشرافنا..ونفتخر بأن يستلم الراية احد احفاد النبي العربي ، محمد ، صلى الله عليه وسلم
    ةيقدم لنا دوما الأفضل ..ونحن الشعب ينفديه بفلوبنا....فخير الكلام ما قل ودل وأدى الغرض المطلوب

  • 2 فلسطيني 07-02-2010 | 05:24 AM

    الله يطول عمر سيدنا ابو الحسين

  • 3 أعمام 07-02-2010 | 06:43 AM

    هناك فرق كبير بين النوم والموت

  • 4 حسن العبادي 07-02-2010 | 06:48 AM

    مقالة فخمة تعبر عن ضمير كل ابناء الشعب المحب الوفي.شكرا استاذ عاصم.

  • 5 فؤاد الزيتاوي - نابلس 07-02-2010 | 07:01 AM

    الهاشميون من قريش وقريش سادة العرب، كلام صحيح 100% . والف مبروك للملك عبد الله والف رحمة على روح الملك الحسين.

  • 6 فريد الجيراري/ رام الله 07-02-2010 | 07:03 AM

    احلى كلام واحلى ملك واحلى وطن واللهم ارحم ابو عبد الله.

  • 7 عناد ابو خليل 07-02-2010 | 07:07 AM

    الفاتحة على روح ابو عبد الله.وطول العمر لسيد البلاد. وكل الشكر للعابد وعمون. والله يحمي الوطن والعرش.

  • 8 نعيم السعود 07-02-2010 | 07:12 AM

    كلنا ثقة بالمستقبل مع القيادة الهاشمية.وتحية للكاتب فقد شمل واوفى.

  • 9 عادل النعيمات / الفرذخ 07-02-2010 | 07:15 AM

    اجمل العبارات عن وصف حياة العسكرية، اود ان اسأل هل خدم السيد عاصم في الجيش، كلامه كلام خبير.

  • 10 احمد عبد الستار 07-02-2010 | 07:20 AM

    احسنت استاذ عاصم ونطقت بالحق وعبرت عن ما يجول في وجداننا

  • 11 صالح خلف الرقاد / مدير سيمور التجاريه 07-02-2010 | 08:24 AM

    سيد عاصم ملاحظه صغيره وردة في سياق المقال الميس وليس الميز

  • 12 حسين النعيمي 07-02-2010 | 08:25 AM

    كلام مهم وبراسماله شكرا لك

  • 13 ابو الحلول / ابو عبد الله 07-02-2010 | 08:31 AM

    وفقك الله اخي عاصم

  • 14 كركي متابع 07-02-2010 | 08:37 AM

    ...العزيز سمير الحياري يرجى النشر يرجى النشر مع خالص المحبه والتقدير وشكراٌ لعمون والقائمين عليها

  • 15 07-02-2010 | 10:27 AM

    كلشي عندهم مبارك ومبروك

  • 16 07-02-2010 | 10:58 AM

    -------ستبقى يا اردن كخبز الشعير ماكول مذموم مذموم---

  • 17 07-02-2010 | 10:58 AM

    ستبقى يا اردن كخبز الشعير ماكول مذموم مذموم---

  • 18 ايمن الجعبري 07-02-2010 | 11:26 AM

    الرحمة والرضوان على روح الفقيد الغالي الذي لا ينسى.ودعاؤنا الى الله ان يقيض لجلالة الملك بطانة صالحة.

  • 19 مصطفي ابو حمور 07-02-2010 | 11:29 AM

    الى صالح خلف... البعض يافظها الميس والبعض يلفظها الميز. كما يلفظ كلمة قدع والبعض يلفظها جدع وناس تلفظهاأدع !!!

  • 20 منتصر العجوري 07-02-2010 | 11:30 AM

    تجليات الاستاذ عاصم ، اليوم احلى مقال.

  • 21 رائد الدعجة 07-02-2010 | 11:39 AM

    كل عام وسيدنا ابو حسين بالف خير عام جديد من الانجازات والنجاحات والمبادرات الخيرة التي يطلقها جلالة القائد المفدى تلك المبادرات والانجازات الكبيرة التي كان لها دورا مهم في عملية التنمية وفي مستوى معيشة المواطن الاردني بالاضافة الى دورها في اعطاء صورة جميلة عن الاردن وشعبه

    كما كان للرؤية الاقتصادية لجلالة الملك الاثر الكبير في تحرير اقتصادنا الوطني عن طريق اتفاقيات الشراكة مع الاتحاد الاوروبي ومنظمة التجارة العالمية والدول العربية بالاضافة الى المناطق الصناعية المؤهلة والمناطق التنموية والتخاصية وبرامج التحول الاجتماعي والاقتصادي

    الله يديم سيدنا ويديم الخير على وطنا الحبيب

  • 22 خالد الرفاعي 07-02-2010 | 11:51 AM

    شو هالكلام الحلو....لقد أصبحت معايشة الجنود والضباط في الثكنات والمناورات وعلى خطوط التماس،وأخلاق الخنادق وفطنتها، وتعب (الغفارة) في الليالي الصحراوية القارسة، ودقة جنود الإشارة وعين الصقر التي تقرأ الإحداثيات، وفرح الإجازات القصيرة وخطط قضائها بين الأهل والصحب ، والهرع دون جزع وقت النداء والاستنفار، والإفطار الصباحي وتقاليد (الميس والكنتين والنافي)، جزءا من تكوين ملكنا الغالي، الذي تشرّب قصص الجنود والضباط وحكاياتهم وظروفهم وآمالهم وأحلامهم الإنسانية، التي لا بذخ فيها ولا سفها ولا مبالغة، أحلامهم البريئة ببندقية لحماية الوطن وسكن كريم وعروس تجيد العناية بالبستان، تفرط الزيتون وتقلم الدوالي وتجفف المشمش وتعلم الأبناء القراءة والكتابة والحساب والقران، وتقدم ملعقة الدواء لوالدة (الاومباشي).

  • 23 مهند الزاغة 07-02-2010 | 11:52 AM

    الافضل من الافضل...

  • 24 عمر الدعجه 07-02-2010 | 11:54 AM

    ابو الحسين مصدر الهامنا

  • 25 07-02-2010 | 11:55 AM

    وين التعليقات يا حبيبتي يا عمون

  • 26 سعيد الكاشف 07-02-2010 | 11:55 AM

    يوم البيعة والوفاء,يوم الامل والرجاء, يوم عبر الاردن كله عن ايمانه بالعرش الهاشمي .

  • 27 ياسر القريوتي 07-02-2010 | 12:18 PM

    رحمة الله عليك يا صاحب الوجه البشوش والابتسامة الدائمة اشتقنا للامل الذي كنت تزرعه في قلوبنا والان نحن على العهد مع ابا الحسين اطال الله في عمره

  • 28 محمد الوادي 07-02-2010 | 12:22 PM

    الف رحمه لجلالة المغفور له الحسين بن طلال طيب الله ثراه سائلين المولى عز وجل ات يكون مع الصديقين والشهداء والأ برار. كما اننا نتظرع لله تعالى ان يحفظ جلالة ملكنا عبدالله الثاني وأن يديم نعمة الأمن والأمان على بلدنا العزيز اردننا الكبير باهله وكرمه واصالته

  • 29 samer alabed 07-02-2010 | 12:24 PM

    دائما نفتخر بقيادتنا الشابه القريبه من الشعب
    الله يديم ملكنا

  • 30 عمر المصري 07-02-2010 | 12:24 PM

    لم تتوقف مبادرات جلالة ملكنا المعظم عند الرؤية الاقتصادية فقط ولكن كان هناك مبادرات تنموية كثيرة لتأمين حياة افضل للاردنيين في مقدمتها مبادرة سكن كريم لعيش كريم الذي يوفر بيوتا سكنية للفقراء باسعار تتناسب مع دخولهم المحدودة وكان لزيارات جلالة الملك الى القرى والتجمعات السكنية الفقيرة الاثر الكبير والعميق في احداث تغيير نوعي في مستوى معيشة هؤلاء المواطنين الذين اولاهم ابو الحسين الاهتمام والرعاية ولا ننسى مشروع الملك عبد الله الثاني لاسكان الاسر الفقيرة وقوافل الخير الهاشمية الى مختلف محافظات المملكة الله يديم ابو حسين ويديم الاردن وشعبه

  • 31 كريم المومني 07-02-2010 | 12:25 PM

    الف مبروك لجلالة الملك والله يرحم ابونا الملك المعظم الحسين بن طلال طيب الله ثراه لقد كان جلالة الملك عبد الله ابا الحسين خير وريث لوالده الله يديمه يا رب هو والدنا واخونا وصديقنا

  • 32 طارق الزعبي 07-02-2010 | 12:27 PM

    في الحقيقة كان لجلالة الملك عبد الله الثاني دور كبير في وضع الاردن على الساحة العالمية فالملتقيات التي دعا جلالته لعقدها في الاردن جعلت من وطننا الحبيب وجهة لكل دول العالم وبؤرة انطلق منها اعمق القيم والرسالات الانسانية فالمنتدى الاقتصادي العالمي هيأ الاردن لمشاريع اقتصادية ضخمة انعكست على واقعنا الاقتصادي والاجتماعي كذلك مؤتمر الحائزين على جائزة نوبل الذي وجه عدة رسالات من الاردن الى كل دول العالم تتعلق بالسلام والدين واللغة والتقاليد والموروثات الاجتماعية الغنية التي يتمتع بها الاردن بالاضافة الى ملتقيات عدة محلية وخارجية كملتقى كلنا الاردن وملتقى شباب الاردن وملتقى السفراء وملتقى تكنولوجيا المعلومات

    ادام الله قائدنا وراعي نهضتنا ملكنا عبدالله الثاني

  • 33 احمد الشكعة 07-02-2010 | 12:43 PM

    اولا أحب ان أهنيء جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا والتي تتخالط فيها المشاعر بين الحزن والفرح، الحزن على فقدان ملكنا المغفور له باذن الله الملك الحسين طيب الله ثراه ذلك الملك الطيب الشهم صاحب القلب الكبير والذي غمرنا جميعا بعطفه وحنانه وشهامته وكبريائه، ومشاعر الفرح بابنه ووريث عرشه جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين اعز الله ملكه وسدد على طريق الخير خطاه وامد في عمره ومتعه بالصحة والعافية كيف لنا ان نمر على هذه الذكرى دون الوقوف مطولا عند ملكين عزيزين على قلوب كل فلسطيني فقد كان لجلالة المغفور له الملك الحسين طيب الله ثراه الاثر الاكبر في ايصال القضية الفلسطينية الى كافة المحافل الدولية وسعى الى تقديم يد العون الى جميع الفلسطينيين

    ومنذ أن تولى جلالة الملك عبد الله الثاني سلطاته الدستورية حمل الهم الفلسطيني وطاف بملفه أرجاء المعمورة سعيا لتحقيق أماني الشعب العربي الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة على ارض وطنه والقدس عاصمتها الأبدية ، فضلا عن دعوات جلالته لتبني استراتيجيات عربية موحدة لمواجهة المشروع الصهيوني بتهويد القدس وطرد أهلها

    ادام الله ابا الحسين ورحم الله ابا عبد الله ونتمنى ان يكون هناك انفراجا في قضيتنا الشائكة عن قريب بجهود جلالة الملك عبد الله الثاني ادام الله عمره

  • 34 منال الغوانمة 07-02-2010 | 01:27 PM

    ابدعت

  • 35 سامر المحاسنة 07-02-2010 | 01:46 PM

    الفاتحة لروح الحسين الحبيب.احسنت يا استاذ عاصم فقد كان المقال هو الافضل وفي يومه.اللهم احمي سيد البلاد واحفظ الاردن امنا غانما سالما بهمة فرسان الحق وجيشنا العظيم والامن العام

  • 36 عماد الدويك 07-02-2010 | 01:49 PM

    الحسين هو اعظم ملوك العصر الحديث، الله يرحمه ويحفظ الشبل الهاشمي ملكنا المفدى،هذا الشبل من ذاك الاسد.

  • 37 مواطن شريف 07-02-2010 | 01:50 PM

    لك التقدير

  • 38 مروان حداد 07-02-2010 | 01:57 PM

    نحن مع قول الكاتب عاصم العابد قلبا وقالبا...المستقبل لشعبنا،الذي يقوده ملك ذو بصيرة وخيال سياسي استراتيجي وموهبة قيادة فطرية، تلهمه الالتفات إلى كل الزوايا والمناطق والبؤر التي تستدعي التنبه لها ومعالجتها في التوقيت المناسب.

  • 39 مروان حداد 07-02-2010 | 01:58 PM

    نحن مع قول الكاتب عاصم العابد قلبا وقالبا...المستقبل لشعبنا،الذي يقوده ملك ذو بصيرة وخيال سياسي استراتيجي وموهبة قيادة فطرية، تلهمه الالتفات إلى كل الزوايا والمناطق والبؤر التي تستدعي التنبه لها ومعالجتها في التوقيت المناسب.

  • 40 ماجد الدليمي - بغداد 07-02-2010 | 02:00 PM

    اللي الله بحبهم بكونوا الهاشميين قيادته الى الخير.شعب الاردن محظوظ لانه الاردنيين كرام وعروبيين واهل نخوة وعز.

  • 41 راسم النبالي / طولكرم 07-02-2010 | 02:07 PM

    احلى السنوات اللي عاشها الشعب الفلسطيني واهل الضفة الغربية خصوصا،هي الفترة من 1950 الى 1967 .كل الناس اللي بتتذكر بتترحم على هذيك الايام. والله يرحم الحسين ما في اطيب واحن منه وما كان في اقرب منه للشعب. الناس في الضفة وغزة طلعت ارواحهاوالاردن ما مقصر والملك الله يحميه ويديم عزه اكبر داعم النا. والهاشميين قادة كل الامة وقادتنا شو ما صار ،فك ارتباط، احتلال،استفتاء ، احنا والاردن اخوان .

  • 42 راسم النبالي / طولكرم 07-02-2010 | 02:08 PM

    احلى السنوات اللي عاشها الشعب الفلسطيني واهل الضفة الغربية خصوصا،هي الفترة من 1950 الى 1967 .كل الناس اللي بتتذكر بتترحم على هذيك الايام. والله يرحم الحسين ما في اطيب واحن منه وما كان في اقرب منه للشعب. الناس في الضفة وغزة طلعت ارواحهاوالاردن ما مقصر والملك الله يحميه ويديم عزه اكبر داعم النا. والهاشميين قادة كل الامة وقادتنا شو ما صار ،فك ارتباط، احتلال،استفتاء ، احنا والاردن اخوان .

  • 43 كاظم السامرائي / سامراء /العراق 07-02-2010 | 02:11 PM

    الى السيد عبد الله عقروق/ فلوريدا، يا اخي العربي الاردني ، هنيالكم بقيادتكم الهاشمية وبشعبكم الاردني اللي على قلب واحد.

  • 44 فاطمة الجلبي / بغداد 07-02-2010 | 02:13 PM

    يا ريتني اردنية. والله والله ما في زي الاردن بكل العالم ولا في زي الهاشميين سادتنا وتاج روسنا.

  • 45 عمران السعد 07-02-2010 | 02:15 PM

    الى السيد ماجد الدليمي / بغداد ، شكرا على كلامك الطيب الكريم مثل اصلك. العراق راح يرجع زي زمان والاردن والعراق واحد. حي الله اصلك يا طيب.

  • 46 مازن العمايرة 07-02-2010 | 02:17 PM

    ما في بلد في العالم مرت عليه تحديات مثل الاردن وطلع منها مرفوع الراس والسبب قيادته الهاشمية اللي كلها رحمة وخير وبركات.

  • 47 ماجد الشاويش 07-02-2010 | 02:21 PM

    اخي عاصم مقالك اليوم من اعماق القلب والى اعماق قلوبنا المحبة للهاشميين والملتفة حول العرش المفدى وكل الحب للقائد ابو الحسين العظيم.

  • 48 ماجد الشاويش 07-02-2010 | 02:21 PM

    اخي عاصم مقالك اليوم من اعماق القلب والى اعماق قلوبنا المحبة للهاشميين والملتفة حول العرش المفدى وكل الحب للقائد ابو الحسين العظيم.

  • 49 مهند 07-02-2010 | 02:23 PM

    لقد كان للهاشمينن إنجازات أردنية متحققة على أرض فلسطين تسعى لحفظ الهوية العربية والتاريخية للمدن المقدسة فيها واهمهما الإعمار الهاشمي الموصول للمسجد الأقصى وباقي أوقاف المدينة وصيانتها وتحديثها والحفاظ عليها

  • 50 جواد الزعبي 07-02-2010 | 02:26 PM

    جلالة الملك يقول:(الأردنيون كانوا على الدوام مصدر إلهامي). والشعب الاردني يقول:(ابو الحسين مصدر فخرنا والهامنا).

  • 51 عاصم العموش 07-02-2010 | 02:30 PM

    الاردن يكبر ويتطور ويتجدد ويتقدم الى الامام..وهو يقوم كما يشير الكاتب ،على احترام الكفاءة والمساءلة والمحاسبة وسيادة القانون وتحقيق العدالة والشراكة الحقيقية بين الجميع.

  • 52 عاطف البكري 07-02-2010 | 02:31 PM

    كان الأردن دائما أكثر الدول العربية تأثرا بالقضية الفلسطينية وتطوراتها المختلفة وعبر العقود الماضية سعت الحكومات الأردنية لتقديم الدعم الكامل للأشقاء الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة وسلطتهم الوطنية الفلسطينية عبر تنسيق الجهود الرسمية التي
    تقوم بها الدوائر والوزارات المختلفة في هذا المجال باعتبارها مركزا للمعلومات والمتابعة فيما يتعلق بالملف الفلسطيني. ومتابعة تطورات القضية الفلسطينية إقليميا ودوليا عبر المشاركة في المؤتمرات والاجتماعات الرسمية والمفاوضات المتعددة الأطراف والتركيز على عمل اللاجئين والنازحين والإشراف على شؤون المخيمات في الاردن وتقديم الخدمات العامة بكافة أشكالها والعمل على تنمية المجتمعات المحلية لسكان المخيمات ووضع الخطط والمشاريع الهادفة إلى رفع مستوى المعيشة والتخفيف من حدة الفقر والبطالة.

  • 53 هاني القرالة 07-02-2010 | 02:32 PM

    هل لنا ان ننسى دماء الشهداء الاردنيين الابرار شهداء الجيش الاردني في الدفاع عن فلسطين في كل من وادي التفاح، قرية اليامون غرب جنين، سلوان، باب الواد، بيت نبالا، باب الساهرة، بدو، البيرة، بيت لحم، كفر عصيون، جبل الرادار، اللطرون، جبل المكبر، الشيخ جراح، جنين، طولكرم، جنين، قلقيلية، اريحا، البيرة، النبي صموئيل، اريحا، دير القربان، حيفا، باب العمود، البصة، بيت صفافا، يافا، باب الخليل وغيرها الكثير من المدن والقرى الفلسطينية.

  • 54 طلال حيدر 07-02-2010 | 02:33 PM

    لقد وقف الاردنيون الى جانب الشعب الفلسطيني في العديد من المواقف الانسانية فالمستشفيات الميدانية اكبر دليل على تلاحم الشعبين مثل المستشفى الميداني في جنين ورام الله وغيرها الكثير التي كان اخرها المستشفى الميداني في غزة والذي عالج ما يزيد على 190 ألف غزي استفادوا من خدمات المستشفى الميداني الأردني خلال عام، ويقصده يوميا ما لا يقل عن 800 مواطن من مختلف مناطق قطاع غزة، وتمكن من إجراء عمليات جراحية لأعداد كبيرة من المرضى ممن لم يتمكنوا بسبب الحصار من السفر إلى مستشفيات الخارج لتلقي العلاج، من بينهم مرضى أجريت لهم عمليات جراحية لمعالجة تشوهات خلقية، والبعض منهم خضع لعمليات جراحية لاستئصال أورام سرطانية، إضافة إلى إجراء العديد من عمليات الجراحات التجميلية. وكذلك عيادة الطب النفسي

  • 55 ام سلمة 07-02-2010 | 02:45 PM

    في هذا اليوم المبارك دخلنا في سنة جديدة من هذه المسيرة الطيبة، مرحلة تحتاج من الجميع التعاون والتكاتف، والعمل بروح الفريق الواحد لأننا كلنا شركاء في تحمل المسؤولية ويجب علينا السعي جميعا لتحقيق هدفا واحد هو سمو وطننا الحبيب وتنميته وامنه واستقراره فالتحديات أمامنا كبيرة وظروفنا صعبة فالنزاهة مطلوبة والشراكة الحقيقية مطلوبة ومصلحة الوطن فوق كل المصالح والاعتبارات لتطويره وتحديثه، وتحقيق التنمية الشاملة، و الرفاه، والحياة الكريمة لكل المواطنين

  • 56 نبيل العبادي 07-02-2010 | 02:47 PM

    كل المحبة للقائد الهاشمي سيدنا ابو حسين وكل الرحمات باذن الله على روح سيدناالحسين

  • 57 علي المحسيري - بيت محسير 07-02-2010 | 02:51 PM

    اقتبس من كلامك استاذ عاصم ولا أزيد ، فهو حكم وطنية قومية مكثفة عسى ان يفهمها المعنيون ...(( ندخل عاما مباركا جديدا من عهد مملكتنا الرابعة الشابة الوثابة الطامحة، والرؤية واضحة أمامنا فالعالم كله يشاطرنا رؤيتنا وقيمنا القائمة على السلام والحق والعدل والاعتدال والانفتاح على العالم وقبول الآخر والتعاون معه، باستثناء الاحتلال الإسرائيلي، الذي يعصف بفرص السلام، الفرصة تلو الأخرى، ويغامر المغامرة المدمرة الكبرى، باستهداف القدس والأقصى، وكما قال يرعاه الله: «الأمن لا يتأتى لإسرائيل بإتباع سياسة الانعزال خلف الجدران والتمترس بالقوة العسكرية، وما دام الصراع مستمرا فإن الناس على الجانبين يحصدون الخسارة )).

  • 58 وضاح النعيمات 07-02-2010 | 02:51 PM

    في مثل هذا اليوم من العام الماضي وجه جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم خطابا الى الأسرة الأردنية بمناسبة الذكرى العاشرة لتولي جلالته سلطاته الدستورية وقال سيدنا في ذلك الوقت "ان مسؤولية بناء الوطن وتحقيق التنمية الشاملة، هي ليست مهمة القائد وحده، بل هي واجب على كل فرد، وكل مواطن يتحمل جزءا من المسؤولية، وعلى الشباب أن يكون لهم الدور الأكبر في بناء الوطن والـمستقبل" ان لدينا وطن جميل لا يقدر بثمن علينا جميعا ان نتحمل مسؤولية التنمية والازدهار فيه لنلبي نداء قائدنا الشاب الملهم قدوتنا جميعا وليكن جميعا مسؤولا عن وطننا الحبيب الغالي فكلنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته لقد قدم الاردن عبر تاريخ العريق نماذج يحتذى بها للنجاح والتطور والكرامة فلنحافظ على موروثاتنا الثقافية والسياسية والاجتماعية ولننهض بوطننا ولنستمر في تقديم جهودنا في سبيل رقيه ونموه ادام الله ملكنا وادام الاردن وادام شعبه الطيب

  • 59 يوسف المحاسنه 07-02-2010 | 02:56 PM

    وطني لو شغلت بالخلد عنه ... نازعتني اليه في الخلد نفسي. حنيني الى الاردن احلى وطن وحبي الى عبد الله الثاني احلى ملك وفاتحة الكتاب على روح احن ملك.

  • 60 يوسف المحاسنه 07-02-2010 | 02:56 PM

    وطني لو شغلت بالخلد عنه ... نازعتني اليه في الخلد نفسي. حنيني الى الاردن احلى وطن وحبي الى عبد الله الثاني احلى ملك وفاتحة الكتاب على روح احن ملك.

  • 61 عبد الله الاحمد 07-02-2010 | 08:27 PM

    كل التقدير لعاصم العابد الذي يكتب لنا في كل المناسبات الوطنية بكل وضوح وقوة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :