facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





حلم الجمع بين رونالدو وميسي في يوفنتوس


04-07-2020 08:40 PM

عمون - يمكن أن ينتهي الأرجنتيني ليونيل ميسي بالانتقال إلى يوفنتوس للعب مع منافسه كريستيانو رونالدو في الصيف المقبل، وفقًا لتصريح البرازيلي ريفالدو نجم برشلونة السابق، وسط تقارير تفيد بأن ميسي غير سعيد في نو كامب.

ومع اضطراب عمالقة كاتالونيا، أفادت محطة الإذاعة الإسبانية "سير"، أن ميسي أوقف التفاوض حول تجديد عقده البالغ 500 ألف جنيه إسترليني في النادي، قبل الانتقال في الصيف المقبل.

وأشارت إلى أن ميسي غير راضٍ بشدة عن التسلسل الهرمي الحالي للنادي، بعد بيع عقد اللاعب آرثر، ومحاولة النادي الفاشلة لإعادة توقيع نيمار من باريس سان جيرمان.

ويزعم ريفالدو، أن الانتقال إلى تورينو أصبح حلماً بالفعل، مما يخلق واحدة من أكثر الفرق المرصعة بالنجوم في تاريخ كرة القدم، وقال في تصريحات نقلتها صحيفة "ديلي ميل": "مع كل هذه التكهنات، أعتقد أن بعض العملاء يحلمون بالفعل بشأن تجميع الثنائي "ميسي-رونالدو" في يوفنتوس، ورصد مبالغ مالية كبيرة لتحقيق هذه الصفقة".

وأضاف: "إذا حدث ذلك، فسيحدث ازدهار عالمي للكرة الإيطالية بشكل عام، وأعتقد أن يوفنتوس سيتعافى بسرعة من أي استثمار في التعاقد مع ميسي، بفضل الدفعة التي سيحصلون عليها من التسويق، لأنه سيكون حدث تاريخي رؤية كلاهما يلعبان معاً، وأنا متأكد من أن العديد من الرعاة يرغبون في المساعدة مالياً، لرؤية ميسي في يوفنتوس".

وتابع: "إذا كانت هناك شائعات حول مغادرته، فبالطبع سوف يفكر كل ناد في كيفية توقيعه عليه، وإذا كان يفكر في مغادرة النادي، فلا بد أن شيئاً ما ليس جيداً في غرفة خلع الملابس في برشلونة، وربما تعباً من جميع المشاكل المستمرة التي أحاطت بالنادي في الأشهر القليلة الماضية".

وقال أيضاً: "عندما ينتهي عقد ميسي الحالي، سيكون عمره 34 عاماً، ولكن مع مهارته، أعتقد أنه لا يزال بإمكانه اللعب بسهولة في الدوري الإنجليزي الممتاز، وسيكون من المحزن رؤيته يغادر برشلونة بمجرد انتهاء عقده في نهاية المطاف، لكنني ما زلت آمل أن يتمكن من البقاء في الوقت الحالي".

البيان




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :