facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اين الابتكار الوطني؟


المحامي عبد اللطيف العواملة
08-07-2020 10:58 AM

تصمم حكومات العالم ، التي تركز على التطوير من اجل المستقبل ، منظومات متكاملة للعمل محورها الابتكار الحكومي و الوطني بشكل عام . الابتكار هو اعادة التفكير، او اعادة هندسة ، مجمل الخدمات و الاجراءات و السياسات للتأكد من ملائمتها للاهداف الموضوعة و تحقيقها لطموحات الناس . و الابتكار لا ينحصر في استخدام التكنولوجيا الحديثة ، بل هو اسلوب عمل يركز على انتاج قيمة مضافة حقيقية من جميع الاوجه.

هناك تجارب دولية و اقليمية كثيرة و متميزة يمكن الاستفادة منها. فقد مكن الابتكار حكومات عديدة من رفع الاداء و خفض النفقات و تحقيق نتائج مبهرة. فهل لنا ان نتعلم من تلك التجارب في تصميم مساحات للابتكار الوطني و على مستوى الاردن ككل ؟ الا يمكننا تفعيل اليات تشرك كافة فئات المجتمع في جهد يحول الاردن بأكمله الى مختبرات للابتكار تطبق الافكار الخلاقة و تستخدم التطبيقات الذكية و بتكلفة مستدامة ؟

نعلم جميعا بان الاردن يزخر بالمبدعين و المبتكرين ، فكيف استفدنا من قدراتهم ليكونوا عماد النهضة الشاملة التي نأمل بها جميعا ؟ هل يمكن لنا ان نشكل مجموعات عمل ابتكارية في المدن و الارياف و البوادي تمثل محركات نمو لامركزية مبدعة و منتجة تصنع اردن المستقبل ؟

في نتائج المؤشر العالمي للابتكار لعام 2019 كان ترتيب الاردن 86 من اصل 129 دولة . نقطة بداية قد تكون بان نشكل فريق عمل يحلل عناصر المؤشر و مدخلاته ثم نضع لانفسنا هدفا كميا واضحا كأن نصل الى ترتيب 50 على المؤشر خلال ثلاثة اعوام كمرحلة اولى . يتبع ذلك خطة عمل تفصيلية تشمل كافة القطاعات ، و يتم متابعتها بشكل دوري مع اعلان مستمر عن تطور الاداء .

احد الحلول لتحدياتنا الاقتصادية و الادارية هو الابتكار الوطني ، و تجارب الدول اثبتت ذلك و علينا ادراك هذه الحقيقة و سريعا . من معايير نجاح حكومات العالم اليوم هي القدرة على تأسيس بيئة ممكنة و مستقطبة للابتكار. فهل من مبادرة ؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :